أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

منها ارتفاع أسعار المازوت والنولون مصانع الطوب تواجه صعوبات‮ ‬


علا العلاف
 
تواجه مصانع الطوب مشاكل عديدة بدأت في التراكم مع صدور قرارات 5 مايو التي أدت إلي رفع أسعار المازوت من 500 إلي 1000 جنيه للطن، بالإضافة إلي زيادة أسعار النولون، وهو ما تبعته زيادة أسعار الطاقة المستخدمة بالمصانع، ولا تتوقف المسألة عند هذا الحد بل هناك معوقات أخري منها الضريبة المفروضة عليها وارتفاع سعر المواد الخام من الرمال، الطفلة، والأسمنت مما أدي إلي ركود تام في السوق وتكبد العديد من الخسائر لعدم قدرة المصانع علي بيع منتجاتها مطالبين الحكومة بتوصيل الغاز الطبيعي لمصانعهم.

 
أوضح د. خالد نعمة الله، الذي يمتلك مصنعاً للطوب، أن المحاسبة الجزافية للضرائب وعدم احتساب القيمة المضافة للإنتاج وزيادة الضرائب علي المبيعات بنسبة %10 علي كل طن مقارنة بالعام الماضي.
 
موضحاً أن أصحاب المصانع امتنعوا عن تركيب وصلات الغاز الطبيعي رغم أنها ستوفر مبالغ طائلة من استبدال المواد البترولية بالغاز نظراً لأن تكاليف البنية التحتية لتوصيل الغاز تتجاوز المليون ومائتي ألف جنيه.
 
وأشار نعمة الله إلي ارتفاع أسعار المواد الخام كالطفلة إلي 880 جنيهاً علي المركبة التي تحمل 35 متراً مكعباً، بالإضافة إلي رسوم مرور المواد الخام علي الطريق السريع التي تتراوح من 10 إلي 40 جنيهاً للمتر المربع، والرمال من 10 إلي 30 جنيهاً لكل متر مربع، علاوة علي ارتفاع الأجور التي وصلت من 70 إلي 100 جنيه للعامل في اليوم الواحد، رغم ندرة العمالة المدربة وهو ما يؤثر علي حجم الإنتاج وتضاعف حجم الهالك والذي يصل إلي %30.
 
وأكد نعمة الله أن المصانع لا تعمل وفقاً للمواصفات القياسية العالمية بالإضافة إلي أهمية الاستفادة من تلك المواصفات في إنتاج وحدات من الطوب خفيفة الوزن والحجم وهو ما يؤدي إلي ترجع الاستهلاك بنسبة تتراوح بين 50 و%70، بالإضافة إلي حصولها علي ميزة عزل الصوت والحرارة صيفاً، مشدداً علي ضرورة استخدام أحدث الأساليب والابتكار الحديثة التي تدخل في صناعة الطوب، للتغلب علي مشكلة نقص العمالة التي يعتمد عليها القطاع إضافة إلي تحسين مستوي جودة المنتج.
 
وأكد عبد العزيز سعود الذي يمتلك مصنعاً للطوب، محاسبة الضرائب بشكل جزافي التي تفرضها ضرائب المبيعات وصلت إلي %10 أي ما يعادل 100 ألف جنيه علي الإنتاج مطالباً بضرورة تخفيض الضرائب علي المبيعات لتصل إلي أقل من %5.
 
وأشار سعود إلي أنه لابد من مساندة القطاع للنهوض بصناعة الطوب المحلية اسوة بالدول العربية، موضحاً أن عجز العمالة يتراوح بين 50 و%60، بالإضافة إلي أنه غير مؤهلة.
 
وأضاف سعودي أن تذبذب أسعار المواد الخام وصل سعر المتر المربع من مادة السن الجيري إلي 80 جنيهاً، بينما المتر المربع من الرمال 35 جنيهاً بالإضافة إلي تذبذب أسعار الأسمنت في السوق المحلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة