أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تجار الملابس يطلبون المساواة بالمصانع في استيراد الأقمشة


محمد ريحان
 
تتقدم الشعبة العامة لتجار الملابس الجاهزة باتحاد الغرف التجارية بمذكرة إلي المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة للمطالبة بالسماح للتجار باستيراد الأقمشة اسوة بالمصانع، من أجل الحفاظ علي صناعة النسيج المحلية.

 
علمت »المال« أن عدداً من تجار، ومستوردي الملابس الجاهزة سيعقدون اجتماعاً خلال أيام مع محمد المصري رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية لمناقشة تدعيم مطالب التجار لوزير التجارة والصناعة للسماح للتجار باستيراد الأقمشة في الوقت الراهن، خاصة ان %80 من مصانع الملابس تعتمد في انتاجها علي الاقمشة المهربة.
 
وقال يحيي زنانيري نائب رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة ان صناعة الملابس الجاهزة تعاني خلال الوقت الراهن، خاصة ان المصنعين يضغطون علي المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة لتحقيق مصالحهم علي حساب التجار، والمستوردين. وأكد أن قصر استيراد الأقمشة علي المصانع غير دستوري، ويأتي في صالح مصانع النسيج المحلية بما يسمح لها باحتكار السوق، بالإضافة إلي أن الأقمشة المستوردة تتمتع بجودة عالية أكثر من المنتج المحلي.
 
وأشار »زنانيري« إلي أن الوزارة تسمح للمصانع بالاستيراد دون أي قيود لكن عندما يسعي التجار للاستيراد فإن وزارة التجارة بدورها تحيل الأمر إلي هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات، والتي تفرض شروطاً تعجيزية تمنع التجار من التفكير في الاستيراد، منها الزام التجار بكتابة بلد المنشأ واسم المستورد والسجل التجاري علي 3 أمتار من المنسوجات المستوردة.
 
وأوضح »زنانيري« أن غالبية مصانع الملابس الجاهزة عبارة عن مصانع وورش صغيرة وبسيطة للغاية ولا تستطيع الاستيراد، لأن نسبة قليلة جداً من مصانع الملابس الجاهزة - المصانع الكبيرة - هي التي تستطيع استيراد الأقمشة.
 
وطالب »زنانيري« وزارة التجارة والصناعة بضرورة السماح للتجار باستيراد الأقمشة ثم القيام ببيعها لورش ومصانع الملابس الجاهزة الصغيرة التي لا تستطيع الاستيراد حتي لا تقوم هذه الورش، والمصانع الصغيرة بالاعتماد علي الأقمشة المهربة في إنتاجها للملابس، وهو الأمر الذي يدعم عمليات التهريب. وأوضح »زنانيري« أن هذا الاتجاه ضروري من أجل دفع مصانع الأقمشة المحلية لتطوير، وتجويد إنتاجها بدلاً من الاعتماد علي الإجراءات الحمائية التي تتبعها وزارة التجارة والصناعة لافتاً إلي ان فتح باب استيراد الأقمشة - التي تتصف بالجودة العالية - للتجار، سيساهم في صناعة ملابس جاهزة ذات جودة مرتفعة، وبالتالي تستطيع الملابس الجاهزة المنتجة محلياً منافسة الملابس الجاهزة المستوردة.
 
وقال محمود الداعور رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية إن قصر استيراد الأقمشة علي المصانع فقط أمر غير منطقي، مطالباً الوزارة باعادة النظر في القرار من أخري من أجل القضاء علي عمليات التهريب من خلال تسهيل عمليات وصول الأقمشة إلي مصانع وورش الملابس الصغيرة بشكل قانوني من خلال التجار والمستوردين، وهو الأمر الذي سيمنع هذه الورش من اللجوء إلي الأقمشة المهربة التي ترتفع أسعار تكلفتها.
 
ولفت إلي أن صناعة الملابس الجاهزة تعرضت لاضرار كثيرة بسبب انحياز المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة لمنتجي الصناعات النسيجية.
 
وقال ان هناك تضارباً في المصالح بين صناع المنسوجات والملابس الجاهزة، خاصة أن صناع النسيج صوتهم أقوي من صوتنا، مما ألحق الضرر بالملابس الجاهزة لا سيما ان صناع النسيج نجحوا كثيراًمن استصدار قرارات لتحقيق مصالحهم، ومصالح صناعتهم دون النظر للصناعات الأخري. وأكد محمد عبد السلام عضو شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية أهمية إنشاء غرفة لصناعة الملابس الجاهزة في اتحاد الصناعات بدلاً من الشعبة الحالية في غرفة الصناعات النسيجية، مشيراً إلي ان انشاءها سيساهم في منع الإجراءات المتحيزة لصناع النسيج مثل قرار قصر استيراد الأقمشة الذي نجح صناع النسيج في استصداره من وزارة التجارة والصناعة.

 
وقال إن صناع الملابس الجاهزة بغرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات يمثلون %45 من إجمالي الأعضاء، حيث يصل عددهم إلي 1465 عضواً من إجمالي 3900 عضو بالغرفة، وقال إن صناع الملابس لهم مقعد واحد في مجلس إدارة الغرفة النسيجية مقابل 9 مقاعد لصناع النسيج. وعلي مستوي الغرفة التجارية فإن أعضاء الجمعية العمومية لشعبة تجارة الملابس بغرفة القاهرة التجارية يصل إلي 13 ألف تاجر ملابس، وهو أكبر جمعية عمومية في غرفة تجارة القاهرة.
 
أشار عبد السلام إلي أن إجمالي صادرات الملابس الجاهزة بلغ 1.9 مليار دولار العام الماضي، بينما لم تتجاوز صادرات الغزل والنسيج والسجاد ما قيمته 2.5 مليار دولار، %70 منها صادرات سجاد فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة