أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

نقل مصانع شبرا الخيمة إلي‮ »‬بدر‮« ‬و»العبور‮« ‬يرفع صادراتها بنسبة‮ ‬%10


 أيمن صالح
 
تستقبل مدينتا العبور وبدر بداية العام المقبل دفعة جديدة من مصانع الغزل والنسيج التي تقرر نقلها من داخل الكتلة السكنية بشبرا الخيمة، في خطوة وصفها أصحاب هذه المصانع، بـ»الجادة«، وأكد ان من شأنها أن تقود مؤشر صادرات القطاع إلي الارتفاع بنسبة تصل إلي %10 بدعم من التوسعات بهذه المصانع في الأراضي الجديدة التي خصصتها الهيئة العامة للتنمية الصناعية لنقل مصانع نسيج شبرا الخيمة.

 
أكد مصطفي السلاب رئيس جمعية مستثمري العبور ان نقل عدد من مصانع الغزل والنسيج من شبرا الخيمة إلي مدينة »العبور« يمثل إضافة جديدة من شأنها أن تقود مدينة العبور لأن تكون مدينة صناعية متكاملة تضم جميع القطاعات الصناعية، مشيراً إلي وجود عدد كبير من مصانع الغزل بالمدينة مما يؤكد أن نقل مصانع شبرا الخيمة إليها يوفر المزيد من الوقت، وتكاليف نقل الغزول إلي مصانع النسيج.
 
وأضاف السلاب أن »العبور« استقبلت أكثر من 20 مصنعاً تم نقلها خلال الخمس سنوات الأخيرة، فضلاً عن المصانع الموجودة بالفعل حيث يفضل أصحاب المصانع »العبور« لوجود شبكة نقل واسعة بها تربط المنشآت الصناعية بجميع الطرق الرئيسية، مما يؤكد تمتعها بمزيد من المرونة في حركة الصادرات إلي الأسواق التي تفضل المنتجات المصرية من الغزول والنسيج والملابس الجاهزة.
 
في السياق ذاته أكد الدكتور جورج باسيلي رئيس جمعية مستثمري بدر أن %90 من مصانع شبرا الخيمة للغزل والنسيج، تتجه للنقل إلي مدينة »بدر« نظراً لقربها من موانئ البحر الأحمر، ولكونها في مفترق طرق إلي موانئ المتوسط أيضاً، مشيراً إلي أن النقل إلي بدر يضاعف حجم العمالة داخل المدينة، خاصة وأن جميع المصانع التي انتقلت إلي بدر قامت بتوسعات إضافية. مما يشير إلي ضرورة توفير أراض جديدة لاقامة وحدات سكنية للعمال داخل هذه المصانع التي يتم نقلها إلي مدينة بدر.. وقال هذا ما نسعي إليه منذ سنوات بعد ارتفاع عدد العمالة إلي أكثر من 10 آلاف عامل في قطاعات صناعية متنوعة أبرزها الغزل والنسيج والأدوية.
 
وقال محمد نجيب رئيس مجلس إدارة شركة التضامن الأخوي للمنسوجات الحديثة إن استعدادات المدن الصناعية القريبة من القاهرة، شجعت أصحاب المصانع علي اتخاذ قرار النقل خاصة فيما يتعلق بمنظومة النقل، فضلاً عن التيسيرات التي وفرتها الحكومة مؤخراً خاصة فيما يتعلق بأسعار الأراضي، وتوصيل الكهرباء، والغاز الطبيعي إلي هذه المدن. مشيراً إلي وجود شركته داخل المنطقة الصناعية بقليوب، لكنه يدرس خلال الفترة المقبلة امكانية اقامة توسعات جديدة سواء في »العبور« أو »بدر« وفق استراتيجية الطرح الجديدة لأراضي الاستثمار الصناعي في المدينتين.
 
وأضاف »نجيب« أن أهم المعوقات التي قد تقف أمام أصحاب المصانع تتمثل في هيكل الأجور خاصة بعد انتشار ظاهرة خطف العمالة المدربة الجيدة في قطاعي الغزل والنسيج والمنسوجات.

 
وأضاف صابر الملاحي صاحب مصنع تقرر نقله إلي العبور أنه حصل علي الأراضي هناك دون تعقيد وأقام توسعات من شأنها أن تدفع حجم صادرات مصنعه بنحو %20 خلال العامين المقبلين. مشيراً إلي أن هناك مشكلة تواجه عدداً من أصحاب المصانع تتعلق بفلسفة عمل العمالة داخل القطاع التي تعودت علي وجودها داخل منطقة سكنية مما يدفعهم إلي الهروب من المصانع المنقولة إلي العبور أو بدر. وأوضح ان جميع المصانع التي قررت النقل اتفقت فيما بينها علي توفير وسائل مواصلات خاصة لعمالها تعمل بنظام الدورة اليومية.

 
من جانبه أكد عبد الوهاب الشرقاوي رئيس جمعية شبرا الخيمة للغزل والنسيج نقل النسبة الأكبر من مصانع الغزل والنسيج من شبرا الخيمة إلي المناطق الصناعية الجديدة الموجودة خارج الكتلة السكنية، وأضاف أن العام المقبل سيشهد نقل المنشآت الكبري الباقية، أما الورش التي تعمل بنظام »التأجير« فستتم مطالبة الحكومة بضرورة ومنع هذه المنشآت ضمن اهتماماتها من خلال قروض المشروعات الصغيرة، أو إقامة تجمع لهذه المنشآت التي تضم أكثر من 5 آلاف عامل غير مؤمن عليهم.

 
وأضاف »الشرقاوي« أن منطقة شبرا الخيمة تواجه العديد من المشكلات بسبب وجود الكيانات الصناعية بها، ففي الوقت الذي تهتم فيه الحكومة بنقل مصانع الغزل والنسيج تقوم قطاعات أخري بتوسعات كبيرة وقال نحن مع اتجاه النقل لكن مع وجود عدالة في قرار اخلاء الكتلة السكنية من المنشآت الصناعية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة