أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إرجاء استيراد شحنات جديدة من الحديد الترگي


كتب ــ يوسف إبراهيم:
 
أرجأ تجار ومستوردو الحديد التركي إتمام إجراءات شحن الكميات المتعاقد علي استيرادها من الشركات التركية، بسبب تراجع وتنافسية أسعار الحديد المنتج محلياً.

 
طلب التجار تأجيل تفعيل التعاقدات المبرمة مع الشركات التركية، وأكدوا عدم قدرتهم علي تسويق الكميات المتعاقد علي استيرادها من الحدد في السوق المحلية، خلال الوقت الحالي.
 
قال مجدي حسني، رئيس شركة العلا لتجار حديد التسليح، أحد المستوردين بالسوق: »أرجأت استيراد 5 آلاف طن حديد تركي إلي الشهر المقبل، انتظاراً لحدوث تراجع في أسعاره خلال الفترة المقبلة«.
 
وكشف حسني أن الشركات المستوردة اتخذت قراراً مماثلاً، بسبب ارتفاع أسعار الحديد التركي التي اقتربت من 480 دولاراً، مقابل تراجع أسعار المصانع المحلية.
 
وأكد حسني لـ»المال« عدم قدرة الحديد التركي علي المنافسة في ظل انخفاض أسعار الحديد »المحلي«.
 
من جانبه أكد حمدي الصفطاوي، أحد مستوردي الحديد، أن قرار مجموعة عز خفض أسعارها إلي 2900 جنيه للطن، تسبب في تغيير ملامح سوق الحديد، ودفع إلي زيادة حصتها السوقية، وتراجع »المستورد«.
 
وأوضح »الصفطاوي« أن الشركات لجأت إلي إرجاء استيراد الكميات المتعاقدة عليها من الحديد التركي إلي الشهر المقبل، مدفوعة بتوقعات انخفاض أسعاره إلي مستوي أدني من نظيره المنتج محلياً.

 
وفي السياق ذاته، شهدت أسعار الحديد التركي تراجعاً بمقدار 20 دولاراً للطن.
 
رصد تقرير غرفة الصناعات المعدنية الصادر »أمس« انخفاض السعر إلي 460 دولاراً مقابل 480 دولاراً للطن خلال الأسبوعين الماضيين.
 
كما رصد التقرير استقرار سعر البليت عند 420 دولاراً للطن، وارتفاع أسعار الخردة إلي 245 دولاراً، بدلاً من 240 دولاراً.
 
كما ارتفعت أسعار لفائف الصلب المسطح علي الساخن إلي 550 دولاراً، بدلاً من 500 دولار.
 
أرجع محمد حنفي، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، استمرار تذبذب أسعار الحديد التركي إلي تأثر السوق بالصفقات التي يبرمها بعض المتعاملين بها.
 
300 مليون جنيه لإنشاء مجمعات استهلاكية جديدة
 
تبدأ وزارة الاستثمار قريباً تنفيذ خطة تهدف إلي تطوير وإنشاء مجمعات استهلاكية في جميع المحافظات، غرضها دعم الطاقة الإنتاجية لمصانع وشركات قطاع الأعمال العام.
 
قال الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار في تصريح لـ»المال«، إن الوزارة تستهدف ضخ 250 إلي 300 مليون جنيه، لإنشاء وتطوير مجمعات استهلاكية تهدف إلي دعم الطاقة الإنتاجية لشركات قطاع الأعمال العام، وذلك ضمن خطة الحكومة لتحفيز هذا القطاع، الذي عاني في الماضي.
 
وفي سياق متصل، كشف الوزير خلال كلمته التي ألقاها أثناء قيامه أمس بوضع حجر الأساس للمجمع التجاري لشركة قها، عن استعداد الشركة القابضة للصناعات الغذائية لطرح كميات كبيرة من السلع الرمضانية تزيد بنسبة %20 علي ما تم طرحه في العام الماضي، وبأسعار تنخفض بنسب بين 10 و%40 عن أسعار رمضان الماضي،
«
، ومنها خطوط إنتاج العصائر والصلصة الديوباك، والمربات 30 جراماً، واستحداث نظام تعبئة التتراباك في إنتاج 5 أنواع من العصائر، إلي جانب تحسين بعض المنتجات واستحداث منتجات جديدة، مع السعي للدخول في مشاركات مع الدول الراغبة في الاستثمار مع الشركة، ووضع هيكل تنظيمي جديد للشركة، وتحديد المقررات الوظيفية بهدف إعادة تسكين العمالة وتحسين أوضاعهم الوظيفية، وتطبيق نظام الحوافز الذي بدأ تطبيقه لأول مرة في أبريل الماضي، وتطوير نظم المعلومات الخاصة بالشركة، والنظر في تلبية بعض طلبات الإحالة للمعاش المبكر في الوظائف التي يمكن الاستغناء عنها.
 
أما الخطة الثانية فتخص الإنتاج، مشيراً إلي أن خطة الشركة التقديرية لعام 2009/ 2010 تهدف إلي زيادة الإنتاج من 9 إلي 15 ألف طن، وهو ما يتم عبر زيادة حجم التصدير الذي تبلغ نسبته حالياً %62 من المبيعات، وزيادة المبيعات المحلية، إضافة إلي تطوير قطاع التسويق ووضع تسعير مناسب للمنتجات.
 
بينما تتعلق الخطة الأخيرة بالناحية الاستثمارية، وتهدف إلي تأهيل بعض خطوط الإنتاج وإنشاء »هايبر« علي الطريق الزراعي لبيع منتجات الشركة، وتطوير مرافق ومباني المصانع للحصول علي الدرجات الأعلي للجودة، والتوسع في خطوط الإنتاج.
 
يذكر أن الشركة تم إنشاؤها عام 1940 وتعمل في إنتاج وتجميد وتعبئة وتجفيف المواد الغذائية، وبدأت الشركة بمصنع واحد في مدينة قها التابعة لمحافظة القليوبية، بينما تمتلك الآن نحو 7 مصانع في محافظات الوجه البحري، وحققت الشركة خسائر سنوية تراوحت بين 6 و17 مليون جنيه في الفترة السابقة، وتراجعت هذه الخسائر إلي 3.8 مليون جنيه في نهاية العام الماضي
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة