أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«المصرية للاتصالات» مرشحة لتسجيل نمو محدود بأرباح 2012


إيمان القاضى

توقع عدد من بنوك الاستثمار نمو أرباح شركة المصرية للاتصالات خلال عام 2012 بنسب تتراوح بين %4 و%7.5، مؤكدين أن أداء المصرية للاتصالات فى العام الماضى تأثر بعدة عوامل رئيسية يأتى فى مقدمتها ارتفاع الأجور، بسبب اعتصامات الموظفين، فضلا عن تداعيات ارتباك الوضع السياسى على الشركة.

ورهنوا تحسن أداء الشركة فى عام 2013 بحصولها على الرخصة المتكاملة من عدمه، فضلا عن تسعير هذه الرخصة الذى سيحدد جدواها الاقتصادية على الشركة، حيث رأى المحللون أنه فى حال ارتفعت تكلفة الرخصة على مليار جنيه فستنخفض جدواها الاقتصادية بالنسبة لشركة المصرية للاتصالات.

وتوقع أحمد هنداوى، المحلل المالى بشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية، أن تحقق المصرية للاتصالات أرباحا بقيمة 2.740 مليار جنيه خلال عام 2012 على أن تبلغ إيرادات الشركة حوالى 9.96 مليار جنيه، وذلك بعد أن تحقق الشركة أرباحا بقيمة 580 مليون جنيه فى الربع الأخير من 2012 وإيرادات بـ2.47 مليار جنيه.

وقال إن عام 2012 يعتبر فترة سلبية نسبيا، نظرا لعدة عوامل، يأتى فى مقدمتها استمرار ارتباك الوضع السياسى فى البلاد، وتردى أوضاع قطاع السياحة، فضلا عن ارتفاع أجور ما يقرب من 40 ألف موظف بشركة المصرية للاتصالات على خلفية الاعتصامات العديدة التى قام بها موظفو الشركة، مشيرا الى أن ارتفاع الأجور كلف الشركة حوالى 200 مليون جنيه خلال العام الماضى.

وأضاف هنداوى أن سرقة الكابلات أثرت على إيرادات الشركة فى العام الماضى، علاوة على تأثر أداء شركة فودافون التى تمتلك المصرية للاتصالات حصة من هيكل ملكيتها بالمنافسة القوية فى سوق المحمول خلال عام 2012.

ورأى أن مصير شركة المصرية للاتصالات فى العام الحالى مرهون بحصولها على الرخصة المتكاملة من عدمه، فضلا عن إبقاء الشركة على حصتها بشركة فودافون، مشيرا الى أن أفضل سيناريو للشركة هو حصولها على الرخصة مع تمسكها بحصتها بشركة فودافون.

فيما رجحت سارة شبايك، المحللة المالية بشركة سى آى كابيتال للاستثمارات المالية، أن تحقق شركة المصرية للاتصالات أرباحا بقيمة 2.37 مليار جنيه فى عام 2012 بنسبة نمو %4 مقارنة بأرباح 2011.

ورأت أن أرباح الشركة فى عام 2012 تعود بصورة أساسية الى ارتفاع أرباح الانترنت، فضلا عن ارتفاع إيرادات خدمات البنية الأساسية بسبب تطوير الشبكات، علاوة على إضافة أرباح الكابلات البحرية.

ورأت سارة شبايك أن عام 2013 يعتبر غامضا بالنسبة للمصرية للاتصالات خاصة أنه ليس واضحا مصير رخصة الخدمات المتكاملة، مؤكدة أن جدوى هذه الرخصة من عدمها على المصرية للاتصالات يتوقف على سعر الرخصة، مشيرة الى أنه فى حال ارتفاع سعر الرخصة على مليار جنيه فلن تكون لها جدوى اقتصادية كبيرة على المصرية للاتصالات خاصة فى ظل تشبع سوق المحمول فى مصر، مما سيترتب عليه إنفاق الشركة بمبالغ كبيرة لكى تحصل على حصة فى سوق المحمول.

وأضافت أن أداء المصرية للاتصالات فى عام 2013 مرهون بالحكم فى قضية تمرير المكالمات لشركة موبينيل، والتى قد يتربت عليها سداد موبينيل مبالغ نقدية للاتصالات.

وقالت إنه ليس واضحا للمصرية للاتصالات مصير حصتها فى فودافون، مشيرة الى أنه فى حال تم بيع الحصة بسعر جيد مع حصول المصرية للاتصالات على الرخصة المتكاملة فسيكون هذا هو السيناريو الأفضل للشركة فى ظل صعوبة طرح المصرية للاتصالات شبكة محمول قد تؤثر على عدد مشتركى فودافون.

ومن جهتها توقعت بلتون فاينانشيال أن تحقق المصرية للاتصالات أرباحا بقيمة 2.625 مليون جنيه لتسجل نموا بأرباحها بنسبة %7.5 مقارنة بالعام الماضى، وذلك بعد أن تسجل الشركة أرباحا بقيمة 678 مليون جنيه فى الربع الرابع من عام 2012.

فيما توقعت بلتون أن تسجل المصرية للاتصالات إيرادات بقيمة 9.9 مليار جنيه فى العام الماضى بنسبة ارتفاع %1 مقارنة بالعام قبل الماضى.

ومن جانبها توقعت المجموعة المالية هيرمس نمو أرباح شركة المصرية للاتصالات بمعدل %4.6 خلال عام 2012 مقارنة بعام 2011 على أن تسجل الشركة نموا بإيرادات العام بمعدل %3.3، وذلك بعد أن تحقق المصرية للاتصالات نموا بأرباح الربع الرابع من 2012 بمعدل %23 مقارنة بالربع الثالث من 2012 وبمعدل %32.3 مقارنة بالربع الرابع فى 2011.

أكد مسئولو المجموعة المالية هيرمس فى حوار مع «المال» أهمية الدور الاستراتيجى للبورصة المصرية وسط أسواق المنطقة واستمرار استحواذها على قدر لا بأس به من اهتمامات المستثمرين سواء الأجانب أو الإقليميون بالسوق، لافتين إلى أنه على الرغم من حالة الاحتقان الشديدة التى تمر بها البلاد فى الفترة الراهنة، فإن المستثمرين ما زالوا يراقبون السوق عن كثب للوقوف على أهم التطورات والمستجدات السياسية والاقتصادية والتنقيب عن الفرص الاستثمارية المتاحة، والتحفز حيال بناء مراكز جيدة بعدد من الأسهم ذات فرص النمو الواعدة فى الفترة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة