أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قصور تعامل السفارات مع أبناء الجاليات


فيولا فهمي
 
المصريون بالخارج.. قدرات وامكانيات وطاقات هائلة غالبا ما تكون مهدرة او غير مستغلة، نظرا لعجز السفارات والقنصليات علي التعامل مع الجاليات المصرية بالخارج وعدم القدرة علي تحويل القوي المعارضة الي مؤيدة وداعمة لمصر امام المحافل الدولية، وبالتالي تسييس عمل بعض ممثلي البعثات الدبلوماسية وانقطاع اوصال الحوار بين الطرفين.

 
»
 
 إبراهيم العناني
غالبا ما تفشل في تحويل المصريين بالخارج الي قوة داعمة للسياسة الداخلية او سفراء لمصر بالخارج« بهذه العبارة ارجع السفير ناجي الغطريفي، الدبلوماسي السابق في العديد من العواصم الاوروبية، اسباب فشل استثمار قدرات وامكانيات الجاليات المصرية في الخارج الي قصور عمل ممثلي البعثات الدبلوماسية في تلك الدول.
 
واكد »الغطريفي« ان السفارات المصرية بالخارج تضع علي رأس اولوياتها رعاية شئون المصريين الي جانب رعاية مصالح مصر العليا في تلك الدول، وبالرغم من ذلك فان معظم ممثلي البعثات الدبلوماسية يفشلون في مد جسور التواصل بين المصريين بعضهم البعض او استقطابهم سياسياً من خلال اقامة تجمعات ونواد وروابط اجتماعية لاتاحة الفرصة للتعبير عن ارائهم وتوصيل نبض الجالية المصرية الي الدبلوماسيين.
 
وطالب بأن تتم ادارة تلك التجمعات من خلال اجراء انتخابات بين المصريين بالخارج بعيدا عن الانحيازات الشخصية، الي جانب عقد جلسات عمل واجتماعات دورية بين المصريين والدبلوماسيين للتباحث في الشئون الداخلية لمصر، موضحا ان تلك العوامل من شأنها تحويل القوي المعارضة في الخارج الي قوي داعمة ومؤيدة للسياسة المصرية.
 
من جانبه، انتقد مايكل منير، رئيس منظمة اقباط الولايات المتحدة، تسييس بعض السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، وهو ما يترتب عليه اقصاء وتجاهل بعض المهاجرين المعارضين في مقابل التعامل مع المؤيدين لسياسة النظام في مصر، مطالبا ممثلي البعثات الدبلوماسية بالعمل كهمزة وصل بين مصريي الداخل ونظرائهم في الخارج بدلا من تشويه صورة وسمعة المصريين العاملين بالخارج وإلقاء الاتهامات عليهم جزافاً، الي جانب الدور في تقريب وجهات النظر بين المسلمين والمسيحيين المقيمين في العواصم الغربية.
 
وفي سياق متصل اكد »منير« ان استغلال طاقات المصريين في الخارج لتحقيق مصالح داخلية امر متوقف علي امكانية مد جسور الحوار الذي يتسم بالمصارحة والمكاشفة بين اعضاء البعثات الدبلوماسية والمصريين في الخارج بهدف تقوية روابط الانتماء الوطني لدي المصريين المهاجرين دون الأخذ في الاعتبار الانتماءات السياسية او الفكرية اوالدينية، مشيرا الي ضرورة استحداث وزارة مستقلة لرعاية شئون المصريين بالخارج تعمل علي اعادة اندماجهم وبحث سبل الاستفادة الاقتصادية والسياسية من قدراتهم المهدرة.
 
وطالب »منير« باقرار حق التصويت للمصريين بالخارج وتمثيلهم في البرلمان وتعاملهم من منطلق الانتماء الوطني دون النظر للانتماءات الاخري.
 
فيما ادان الدكتور ابراهيم العناني، عضو مجلس الشوري، استاذ القانون الدولي، انعدام ادارة الموارد البشرية والاقتصادية للمصريين بالخارج، مؤكدا ان هناك تجارب مصرية عديدة تتسم بالنجاح والعبقرية ولكن ليس لها انعكاسات اومردود علي الاوضاع الداخلية في مصر.
 
واضاف »العناني« ان احترام كرامة المصريين بالخارج والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم قد يساهم في تعميق روح الانتماء لديهم، وبالتالي الاستفادة من الطاقات المصرية المهاجرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة