أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

جدل فني حول ارتباط الأسهم المصرية بحركة مؤشر‮ »‬داو جونز‮« ‬


إيمان القاضي
 
تباينت آراء عدد من المحللين الفنيين حول تأثر السوق المصرية بالصعود القوي الذي شهدته السوق الامريكية خلال الايام الماضية، بعد نجاح مؤشر داو جونز الامريكي في تجاوز شكل الرأس والكتفين وعدم اكتماله لنهايته مما دفع عدداً من المحللين والمتعاملين بسوق المال للتنبؤ بصعود قوي لمؤشر داو جونز، خاصة أن كسره يعتبر دليلاً ايجابيا لحركة المؤشر في الاجل المتوسط. والذي باتت السوق المصرية وعدد من الأسهم الكبري المتداولة ترتبط به بشكل كبير.

 
ورأي عدد من المحللين ان كسر مؤشر داو جونز الأمريكي شكل الرأس والكتفين دفع العديد من الأسهم المصرية التي تتشابه حركتها مع حركة مؤشر داو جونز الامريكي لكسر النماذج الفنية السلبية التي كونتها خلال الفترة الاخيرة لتنتفي بذلك مستهدفاتها السلبية، متوقعين ان تبدأ الأسهم في تكوين اشكال فنية ايجابية ليتم تأكيد اتجاهها الصعودي.
 
بينما رأي البعض الآخر أن ارتفاع السوق الامريكية من شأنه التأثير علي السوق المصرية ككل وليس علي أسهم بعينها، نظرا لأن صعوده يؤدي لاستعادة العديد من المتعاملين ثقتهم بجميع الأسواق ومن ثم الارتفاع دفعة واحدة، واكدوا ان النماذج الفنية التي كونتها بعض الأسهم مؤخرا لم تكن مدعومة بباقي المؤشرات الفنية التي تؤكد تكوينها النماذج الفنية السلبية، حيث اكتفت الأسهم بتكوين الاشكال الفنية علي خرائط الأسعار فقط.
 
أشار سامح أبو عرايس، رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين، الي تأثر السوق ككل بالصعود الذي شهدته السوق الامريكية مؤخرا، حيث نجح مؤشر EGX 30 في كسر خط الاتجاه الهابط قصير الأجل والذي بدأ منذ منتصف شهر يونيو 2009، مما يؤكد انتهاء حركة التصحيح قصيرة الأجل التي بدأت منتصف يونيو واستمرت حتي الأسبوع الثاني من شهر يوليو، موضحاً انه بكسر خط الاتجاه الهابط يتأكد استمرار الاتجاه الصعودي لمؤشرEGX 30  مستهدفا تجاوز مستوي 6400  نقطة في الأجل القصير والوصول الي مستوي 7200 نقطة في المدي المتوسط،ومن المنتظر تأكيد الاتجاه الصعودي بكسر حاجز الـ6000  نقطة والذي ستصبح الطريق ممهدة عند تخطيه مستوي6400  نقطة واستكمال الاتجاه الصعودي.
 
وأكد أبو عرايس ان مؤشر EGX 70 استكمل شكلا فنيا هو المثلث المتماثل ونجح في تجاوزه لأعلي علي ان يستهدف تجاوز القمة السابقة عند مستوي 683 نقطة للوصول الي مستوي 720 نقطة في الأجل القصير الي المتوسط، مؤكداً أن قراءة تحركات الأسهم تختلف من محلل فني الي آخر، حيث يمكن وصف حركة مؤشر داو جونز الامريكي خلال الفترة الماضية بالعرضي وسط اتجاه عام صعودي، علي الرغم من قراءة العديد من المحللين الفنيين حركة داو جونز الامريكي علي انه كون نموذج الرأس والكتفين الذي يعتبر نموذجاً عكسياً للاتجاه الصعودي اي ينبئ بهبوط السوق.
 
أشار رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين الي ان تأكيد شكل معين لحركة الأسهم يرتبط بمؤشرات بعينها في التحليل الفني مثل حجم التداول لكي يمكن الحكم بأن السهم قام بتكوين شكل بياني معين ينبئ بالحركة المقبلة، مؤكداً ان النماذج السلبية التي كونتها بعض الأسهم مؤخرا تعتبر نماذج قصيرة الأجل وغير مدعومة باحجام تداول كبيرة، وتم تكوينها بالأسعار فقط.
 
  واوضح أبو عرايس أن السوق المصرية مرت بحركة تصحيح قصيرة الأجل خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر يونيو، وعلي الرغم من عنف هذه الحركة التصحيحية نسبيا، فإنها طبيعية حيث مرت السوق بارتفاع متواصل لمدة أربعة أشهر دون حركة كالأخيرة، لذلك فان الحركة التصحيحية الحالية لم تغير النظرة الايجابية للسوق في الأجلين المتوسط والطويل.
 
أما إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، فأكد أن مؤشر داو جونز الامريكي كون نموذج الرأس والاكتاف خلال الثلاثة أشهر الأخيرة وهو شكل سلبي ينبئ بهبوط السوق لذلك أدي كسره لأعلي لتفاؤل العديد من المتعاملين واستعادتهم الثقة في السوق وترجمته القوة الشرائية، التي تسببت في ارتفاع السوق الامريكية بنسب جيدة خلال الايام القليلة الماضية، مشيراً الي ان كسر نموذج الرأس والاكتاف السلبي ساهم في زيادة القوة الشرائية في السوق الأمريكية خلال الفترة الاخيرة نظرا لانتفاء التوقع الخاطئ بأن السوق ستتجه هبوطا بعد تكوينها شكلاً انعكاسياً، ومن ثم فان ارتفاع السوق الأمريكية وكسرها هذا الشكل دفع المتعاملين بنظام الاقتراض بغرض البيع للاسراع في شراء الأسهم لردها للمقرضين، حيث ان المقترض بغرض البيع يستهدف هبوط السوق لكي يحقق ارباحاً بينما يسبب له الصعود خسائر.

 
وأشار السعيد الي الانعكاس الايجابي لصعود البورصة الأمريكية علي حركة بعض الأسهم المصرية، حيث غير عدد من الأسهم الأشكال السلبية التي كونتها وانتفت مستهدفاتها السلبية التي كان يتوقع أن تهبط إليها بعد تكوينها أشكالاً انعكاسية للاتجاه الصعودي مثل شكل الرأس والاكتاف او شكل القمتين المتتاليتين،موضحا ان تلك الأشكال تنبئ بهبوط أسعارالأسهم بعدها، بينما باتت تنتظر حاليا تكوين شكل ايجابي لكي تؤكد اتجاهها الصعودي.

 
 وحدد السعيد عددا من الأسهم التي كسرت الشكل السلبي بالتزامن مع كسره في مؤشر داو جونز الامريكي مثل أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للانشاء والصعيد العامة للمقاولات والكابلات الكهربائية و مدينة نصر للاسكان والبنك التجاري الدولي، وضرب مثالا بسهم اوراسكوم تليكوم الذي كسر شكل القمتين المتتاليتين الذي كونه خلال الفترة الاخيرة بكسر مستوي 32.5 جنيه والذي يعتبر نقطة مقاومة السهم ليستهدف بعد ذلك مستوي 37 جنيهاً في الاجل القصير.

 
من جانبه أوضح سيد الكحكي محلل فني بشركة المصرية العربية ثمار للسمسرة، ان قراءة حركات الأسهم وتحديد الاشكال الفنية تختلف طبقا لرؤية كل محلل فني، حيث رأي ان السوق المصرية تأثرت بالصعود القوي الذي شهدته السوق الامريكية خلال الايام القليلة الماضية من خلال زيادة درجة تفاؤل المتعاملين بالسوق واستعادة ثقتهم في معاودتها لاتجاهاً للصعود.

 
ورأي الكحكي أن الأسهم السابق ذكرها تتحرك في مسارعرضي علي المدي القصير ولم تكن بعد أشكالا فنية محددة خلال الفترة الماضية، موضحاً تحرك تلك الأسهم بين نقاط المقاومة والدعم علي ان تتجه صعودا في حال كسرها نقاط المقاومة، او تتجه هبوطا في حال كسرها نقاط الدعم.
 
واستثني الكحكي سهم أوراسكوم تليكوم الذي قام بتكوين نموذج القمتين المتتاليتين ووصل الي السعر المستهدف السلبي للنموذج عند مستوي 27 جنيهاً، ثم ارتفع بعد ذلك ليقوم بكسر نقطة مقاومته عند مستوي 32.5 جنيه ليستهدف 37 جنيها، مؤكدا ان الشكل السلبي للسهم لم يفشل في الوصول لمستهدفه وانما بلغه بالفعل ثم ارتد لاعلي نظرا لصعود السوق ككل.
 
واستبعد محمد السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة اتش سي لتداول الاوراق المالية ان يؤثر الارتفاع الذي شهدته السوق الامريكية علي أسهم بعينها، بل سيعم التأثير الايجابي السوق بأكملها نظرا لارتفاع باقي الأسواق الناشئة تأثرا بصعود البورصات العالمية.
 
وأكد أن السوق الأمريكية فشلت في اتمام شكل الرأس والاكتاف الذي كونه مؤشر داو جونز مؤخرا ومن ثم ارتفع المؤشر نظرا لتفاؤل المتعاملين بكسر الشكل الذي ينبئ بالاتجاه الهبوطي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة