أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

التجزئة المصرفية تفتقر لمظلة كافية من ماكينات‮ »‬الصراف الآلي‮«‬


بسمة سراج
 
علي الرغم من التصريحات الأخيرة لمؤسسة فيزا العالمية بأن قطاع التجزئة المصرفية بالسوق المحلية هو أحد أسرع القطاعات نموا في المنطقة كما جاء علي لسان مديرها العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طارق الحسيني، فإن المسح الذي أجرته »المال« بين عدد من بنوك القطاع حول مدي انتشار ماكينات الصراف الآلي الـ ATM أظهر افتقار السوق لانتشار كاف لتلك الماكينات مقارنة بنمو حجم المتعاملين مع القطاع المصرفي، بالإضافة إلي النمو المطرد في عدد الوحدات المصرفية من فروع بنكية وصلت إلي 3408 وحدات حتي آخر مارس الماضي وفقا لأحدث تقارير البنك المركزي، إلي جانب عدم التوزيع العادل لتلك الماكينات علي مستوي الجمهورية وتركز غالبيتها في القاهرة الكبري وبعض مدن الساحل الشمالي، بينما تشهد البنوك العامة زحاما شديدا أول كل شهر علي ماكينات الصراف الآلي لديها لصرف رواتب الموظفين وأصحاب المعاشات.

 
قال مسئول ببنك فيصل الإسلامي إن هناك 22 ماكينة صراف آلي للبنك في القاهرة و10 في الإسكندرية و26 في فروع البنك بالمناطق الأخري، وأضاف أن هناك 13 ماكينة جديدة في المخازن وسيتم تركيب 8 منها في القاهرة، وقال إن هناك احتمال شراء 13 ماكينة أخري، وأشار أيضا إلي أن المشكلة التي تواجه البنوك هي إيجاد مكان مناسب لتواجد ماكينة الصراف الآلي، موضحا أن هناك شروطاً كثيرة يجب توافرها في المكان، أولها أن يكون متاحاً للعملاء علي مدار 24 ساعة يوميا وأن يتصف بالأمان لمنع عمليات السرقة، إلي جانب ضرورة وجود مصدر دائم للكهرباء وخطوط الهاتف.
 
وأضاف أنه »بالنسبة لبنك فيصل الإسلامي فلا يوجد لديه ائتمان« أي لا توجد رسوم إضافية للسحب من ماكينات البنك عن طريق بطاقات أخري لم تُصدر من خلاله علي عكس البنوك الأخري التي تصل في بعضها تلك الرسوم إلي حوالي 15-20 جنيهاً علي العملية الواحدة ونتيجة هذا »فإن مصاريف الإيجار ليست في صالح البنوك الإسلامية« وفق قوله وهو ما يجعل انتشار ماكينات الصراف الآلي لدي البنوك التي تعمل وفقا للشريعة الإسلامية يتسم بالبطيء، وقال إن العميل يستطيع استخدام أي ماكينة بنك آخر عن طريق شبكة الـ»123« وهو تعبير يطلق علي شبكات الربط بين ماكينات الصراف الآلي لـ master/visa ، ولكن في حال استخدام ماكينة بنك آخر فيحدد مبلغاً معيناً عمولة علي العميل يقدر بـ 4 جنيهات بالنسبة لعملاء بنك فيصل الإسلامي وهذا المبلغ يتم تقسيمه بين البنك نفسه، والمصرف الآخر صاحب الماكينة والشركة الرابطة بين البنكين »شركة بنوك مصر«.
 
أما أمير بخيت، مسئول الائتمان بفرع سيتي بنك منطقة جاردن سيتي فأكد أن سيتي بنك يكتفي بالأجهزة الموجودة في فروع البنك علي مستوي الجمهورية، وقال إن العملاء من حقهم أن يسحبوا من أي جهاز يعمل عن طريق الاتفاقية الدولية 123، كما أنهم من حقهم أن يسحبوا ما يريدون دون أي مصروفات إضافية ثلاث مرات في الشهر ولكن في حال السحب مرة رابعة، يصبح هناك 25 جنيها مصروفات، وأشار أن هناك 127 ألف ماكينة صراف آلي خاصة بمجموعة »سيتي جروب« الدولية علي مستوي العالم.
 
بينما أكد مسئول في البنك الأهلي أن عدد الماكينات مازال قليلاً مقارنة بعدد العملاء، وقال إنه إذا كان استخدام ماكينات الصراف الآلي يتم علي مدار 12 أو 13 ساعة في اليوم فإن هناك حوالي7000  حركة سحب تتم في الشهر، بالإضافة إلي %60 استخدامات أخري كالاستعلام، ليصبح إجمالي العدد 10-11 ألف حركة في الشهر، وأعطي مثالاً لفرع البنك في الهرم الذي يحتوي علي ماكينتين ويحدث بها حوالي 23 ألف حركة في الشهر وهذا يعني أن كل عميل يستخدم حوالي 3 دقائق وبناء علي هذا قال إن زيادة عدد الماكينات شيء ضروري لمنع الزحام في البنوك والطوابير علي الماكينات، وأضاف أن إضافة ماكينة أخري ليس بالأمر السهل، لأن تشغيل الماكينات يحتاج إلي برامج وHardware ، كما أن مكان تركيب الماكينة له مواصفات كثيرة.
 
أما مدحت الليثي، مدير عام نظم ومعلومات ببنك القاهرة فأوضح أن عدد الماكينات قليل ولكن زيادة العدد أمر صعب نظراً لارتفاع تكاليف شراء ماكينات الصراف، لافتاً إلي أن كل بنك يضع في ميزانيته زيادة 100 أو 150 ماكينة في السنة، وأضاف أنه يجب أن يكون مكان الماكينة مناسباً فمثلا تعتبر المراكز التجارية، أماكن مهمة لتردد أعداد كبيرة من العملاء عليها.
 
وتشير إحصائيات البنك المركزي إلي أن كل وحدة مصرفية تخدم نحو 22 ألف مواطن، وهو ما يظهر القصور الذي تعاني منه السوق في انتشار الوحدات المصرفية بالنسبة لعدد السكان، وتعاني البنوك العامة تحديدا من مشكلة الزحام علي ماكينات الصراف الآلي كل شهر لصرف رواتب الموظفين وأصحاب المعاشات التي تم مؤخرا تحويلها للصرف عن طريق الماكينات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة