أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

نشاط ملحوظ للمؤسسات على الأسهم بالبورصة.. وتخارجات أجنبية لصالح العرب


كتب - أحمد مبروك:

فى جلسة استثنائية فى تاريخ البورصة المصرية، قفزت حصة المؤسسات من إجمالى تنفيذات السوق أمس إلى %58.32 متخطية بذلك حصة الأفراد، بعد النشاط الملحوظ الذى حققته المؤسسات، خاصة الخليجية والأجنبية، على غالبية الأسهم المتداولة مثل «هيرمس» و«البنك التجارى الدولى»، و«أوراسكوم للإنشاء والصناعة»، و«طلعت مصطفى»، و«بالم هيلز»، و«أوراسكوم تليكوم»، و«حديد عز».

وجاءت تلك الصفقات بعد بلوغ غالبية الأسهم القيادية أسعاراً متدنية نسبياً، ما حفز المؤسسات على إتمام عمليات نقل ملكية، وفقاً لتوجهاتها على جميع الأسهم القيادية، بجانب بدء بعض المؤسسات بناء مراكز متوسطة الأجل، مراهنة على استقرار الأوضاع الاقتصادية فى الفترة المقبلة، خاصة حال مرور الانتخابات النيابية بسلام.

ودعمت تلك الصفقات تحركات غالبية الأسهم طيلة الجلسة، مثل سهم حديد عز، حيث نجحت تلك الصفقات فى امتصاص المبيعات العنيفة التى ضربت السهم خلال النصف الأول من الجلسة، إثر الحكم على أحمد عز بالسجن 37 عاماً، لترفعه الصفقات لأعلى مستوى على مدار الجلسة.

وتماسك مؤشر EGX 30 أمس فى مواجهة الهبوط العنيف الذى سيطر على جلستى الإثنين والثلاثاء، ليغلق عند مستوى 5263 نقطة، مضيفاً %0.42 لقيمته، فى الوقت الذى ارتفع فيه مؤشر EGX 70 بنسبة %0.44 ليغلق عند مستوى 452.95 نقطة.

قال حسين الشربينى، العضو المنتدب لشركة فاروس للسمسرة، إن البورصة شهدت أمس نشاطاً ملحوظاً من قبل المؤسسات بكل أنواعها، خاصة الأجنبية والخليجية، على عدد كبير من الأسهم المتداولة، بعد الأسعار المتدنية التى بلغتها الأسهم بسبب هبوطها خلال الجلستين السابقتين لتعاملات الأربعاء.

وقسم الشربينى الصفقات التى نفذتها المؤسسات أمس إلى عدة أنواع، على رأسها عمليات نقل الملكية لعدد من الأسهم القيادية الكبرى، وفقاً لتوجهات كل مؤسسة على حدة، وأخرى عبارة عن عمليات بناء لمراكز شرائية فى بعض الأسهم، بعد أن وصلت إلى أسعار الشراء المستهدفة من قبل مديرى صناديق الاستثمار.

واستبعد الشربينى أن تكون العمليات التى شهدتها البورصة أمس معبرة عن تحول فى اتجاه المؤسسات من أسهم القطاع الاستهلاكى إلى الأسهم القيادية الكبرى، مشيراً إلى أن مديرى الصناديق الاستثمارية والمحافظ والمؤسسات بشكل عام، يعملون وفق سياسة أسعار الشراء المستهدفة، بمعنى أنه كلما وصل أى سهم محل اهتمامهم، إلى سعر الشراء المحدد من جانبهم، عززت المؤسسات من مراكزها الشرائية فيه، وفقاً لسياساتها الاستثمارية، وهو ما تجلى فى جلسة أمس التى شهدت نشاطاً ملحوظاً للمؤسسات على الأسهم القيادية التى بلغت أسعاراً مغرية.

ورغم تماسك البورصة أمس أمام الضغوط البيعية واستقرار أسعار الأسهم المتداولة نسبياً، فإن الشربينى رجح أن تواصل الضغوط البيعية التأثير على البورصة فى الجلسات القليلة المقبلة، خاصة فى ظل سيادة حالة عدم وضوح الرؤية بجانب عدم ورود أى أنباء أو مؤشرات إيجابية، وسيادة الأخبار الجوهرية السلبية على مناخ الاستثمار بشكل عام.

من جهته، قال حسام وحيد، نائب رئيس إدارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة إتش سى، إن أسعار الأسهم القيادية هوت بعنف خلال الجلستين السابقتين، لتعاملات الأربعاء، بعد الأنباء السلبية المتعلقة بمصير صفقة «أوراسكوم للإنشاء والصناعة»، بجانب الاضطرابات الأمنية التى تشهدها البلاد فى الفترة الراهنة.

ولفت وحيد إلى أن بلوغ الأسهم تلك الأسعار المتدنية حفز المؤسسات بكل أنواعها على اقتناص تلك الأسهم من المؤسسات الراغبة فى التخارج منها، وهو ما ساهم فى تفوق نسبة تعاملات المؤسسات على الأفراد أمس، وهو ما لا يعد طبيعياً فى تعاملات السوق بشكل عام، حيث اعتادت البورصة على أن تكتفى المؤسسات بحوالى %30 من السوق بشكل يومى مقابل %70 لصالح الأفراد.

ورجح وحيد أن تستقر أسعار الأسهم خلال جلسة ختام تعاملات الأسبوع الحالى، وسط تضاؤل نسبى فى أحجام وقيم التنفيذات، حال عدم إتمام المؤسسات صفقات نقل ملكية، فى ظل سيادة حالة الترقب على المتعاملين، انتظاراً لما سيسفر عنه الحكم المرتقب فى قضية مذبحة ستاد بورسعيد.

وتصدر سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أمس قائمة الأسهم المتداولة من حيث قيمة التعامل بواقع 64.6 مليون جنيه، وشهد السهم إتمام صفقة فى نهاية الجلسة على 51.364 ألف سهم بسعر 247.5 جنيه بقيمة 12.71 مليون جنيه.

وجاء فى المرتبة الثانية سهم البنك التجارى الدولى بواقع 37.78 مليون جنيه، وشهد السهم تنفيذ صفقة واحدة فى بداية الجلسة على 202 ألف سهم بسعر 31.68 جنيه بقيمة 6.4 مليون جنيه.

وشهد سهم بالم هيلز، أمس إتمام عدة صفقات على مدار الجلسة أكبرها كانت فى نهاية التعاملات على 922.731 ألف سهم بسعر 2.07 جنيه بقيمة 1.9 مليون جنيه.

وشهد سهم المجموعة المالية هيرمس فى منتصف الجلسة إتمام عملية نقل ملكية على 1.164 مليون سهم بسعر 10.93 جنيه بقيمة 12.7 مليون جنيه، لتصل قيمة التعاملات الإجمالية على السهم إلى 32.48 مليون جنيه.

وتم تنفيذ 6 صفقات متفرقة على مدار الجلسة على سهم طلعت مصطفى بأسعار تتراوح بين 3.99 و3.92 جنيه بقيمة إجمالية للصفقات تصل إلى 24 مليون جنيه لتصل قيمة التعامل الإجمالية على السهم إلى 32.32 مليون جنيه.

وشهد سهم أوراسكوم تليكوم نشاطاً نسبياً فى التعاملات أمس حيث شهد عدداً من العمليات الكبيرة نسبياً، كانت 6 صفقات منها بأحجام التعامل تفوق 200 ألف سهم لكل منها، بأسعار دارت حول مستوى 4.1 جنيه، لتصل قيمة التعاملات الإجمالية على السهم إلى 30 مليون جنيه.

ونشطت التعاملات بشكل لافت للأنظار، على سهم حديد عز الذى شهد طفرة فى أحجام وقيم التنفيذات عليه، فى فتح الجلسة حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً، حيث نشطت عمليات نقل الملكية واقتناص الأسهم بعد الهبوط الذى أصابه فى تلك الفترة حتى مستوى 8.71 جنيه، وتمكنت تلك المشتريات من النهوض بالسهم إلى مستوى 9.1 جنيه فى نهاية التعاملات.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة