أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تلاميذ‮ »‬شاهين‮« ‬فشلوا في تحقيق الامتداد


كتب - أحمد يوسف:
 
تساؤل حائر طرحه احتفال أسرة المخرج الكبير يوسف شاهين، بالذكري الأولي لرحيله منذ أيام في منطقة الشاطبي بالاسكندرية، التساؤل كان حول تلامذة الأستاذ، ومن منهم يمكنه مواصلة مشواره الابداعي؟! ومن منهم الامتداد الطبيعي لفكره وجهده وهو الذي كان يمتلك جينات عبقرية لا تعرف الخمول أو الاستسلام، فحتي الآن لم يتمكن تلاميذ شاهين المقربون: اسماء البكري، وخالد يوسف، ويسري نصر الله من ملء فراغه.

 
 
يوسف شاهين
ورغم ذلك يعد رصيد خالد يوسف حتي الآن الافضل والاحسن، فقد قدم مؤخرا فيلمين هما: »حين ميسرة« و»دكان شحاته«، ورغم نجاح تلك الاعمال التي تنتمي الي لغة السينما الواقعية فإن يوسف لم يرتق بحسب رأي النقاد والمحللين الي درجة توهج وابداع شاهين..
 
أما يسري نصر الله فرغم قلة إنتاجه فإنه يبدو شديد الشبه بأستاذه، ومن أهم أعماله »المدينة« »باب الشمس« »احكي يا شهرزاد«.. الغريب أن افلام نصرالله ايضا تحمل رؤي فلسفية لا تعتمد علي المباشرة لذا عزف عنها الجمهور، الأمر الذي جعل الأخير يردد قول أستاذه لن أقدم سينما للكسالي، أي الذين لا يحبون تشغيل العقل في النقد والتحليل.
 
أما اسماء البكري فلم تجتهد بالشكل الكافي، والدليل أن انتاجها ضعيف جدا، ففي السينما قدمت »شحاذون ونبلاء« وفي الدراما التليفزيونية قدمت مسلسل »حنان وحنين« بطولة عمر الشريف ولم يحقق العمل الأخير أي نجاح يذكر، الامر الذي أثر سلبا علي نفسية وحماس أسماء.
 
في محاولة للإجابة عن التساؤل قال الفنان الكبير عزت العلايلي لم يكن يوسف شاهين بوقاً للمؤلف او مجرد منفذ، وانما كان مخرجاً له منطق ووجهة نظر، والدليل انه كان يشترك في كتابة السيناريو ويضع لمساته وبصماته عليه، فقد شارك عبد الرحمن الشرقاوي ونجيب محفوظ وعبد الرحيم الزرقاني في سيناريو وحوار فيلم »الارض«، لأنه مخرج ذو شخصية فريدة في عمله.. ومن وجهة نظري لا يوجد بين تلاميذه من يحمل جينات عبقريته حتي خالد يوسف، والذي يبدو من وجهة نظري مخرجاً مجتهداً وليس عبقريا، فبرغم اهتمامه بالسينما الواقعية فانه لا يقدمها بأسلوب ساحر وجذاب، وانما يقدمها باسلوب مباشر بعكس طريقة أستاذه يوسف شاهين.
 
قالت الفنانة الكبيرة نادية لطفي: شاركت يوسف شاهين في اكثر من عمل سينمائي ويبقي دور »لويزا« في فيلم »الناصر صلاح الدين« علامة فاصلة في حياتي، ولا أبالغ اذا قلت إن شاهين اكاديمية فنية خاصة، ويكفي أن طموحه الابداعي كان بلا سقف، وأنه كان دائما في حالة قلق وعدم رضا عن نفسه لأنه طوال الوقت يتمني انتاجاً افضل واحسن، ولذا فمن الصعب ان تعثر له علي فيلم ضعيف المستوي لأنه عشق السينما الي حد الهيام وأفني حياته من أجلها..
 
أضافت لطفي هناك مخرجون جادون علي الساحة، ويأتي المخرج خالد يوسف في مقدمتهم، فقد شارك شاهين في اعمال كثيرة، وكانت مكأفاة الأخير له هو وضع اسم يوسف بجوار اسمه علي فيلم »هي فوضي«.
 
وقد حاول خالد يوسف تنفيذ فكر استاذه لذا يتدخل في كتابة السيناريو ويضع ملاحظاته، وهذا ما أكدته أعماله التي حملت اسمه منفردا مثل »حين ميسرة« و»دكان شحاته« ورغم اجتهاد يوسف فإن عيبه يكمن في انه دائما ما يلجاْ للمباشرة وهو ما يفقد الموضوع جاذبيته.
 
أما الناقد الفني الكبير طارق الشناوي فقال إن يوسف شاهين قدم سينما شديدة الخصوصية، لأنه كان يتدخل في اختيار الملابس ويفاضل لاختيار الموسيقي التصويرية، فلم يكن مجرد »مخرج كادرات«، ولكن كان لديه مشروع ابداعي متكامل، و بداخله روح المؤلف، واحساس الموسيقار، وذوق مهندس الديكور ، لذا كانت افلامه ذات مذاق خاص جدا.. بداية من فيلم »بابا أمين« عام 1952 و»ابن النيل« ومرورا بافلام »المصير« و»اسكندرية كمان وكمان«، يكتشف المشاهد ان يوسف شاهين كان اشبه بطباخ بارع في ارضاء كل الاذواق.. ولا يبدو في المشهد السينمائي أي واحد من تلاميذه قادراً علي شغل الفراغ الذي تركه، ولم يقدم أي من تلاميذه تجربة فنية متكاملة حتي الآن.. فالعبقرية تكمن في الجينات، ولا اعتقد أن جينات شاهين لها امتداد في اسماء البكري أو يسري نصر الله أو حتي خالد يوسف الذي يبدو اكثرهم اجتهادا وانتاجا وحماسا، فتجاربه رغم الابهار الذي يحاصرها تفوح منها رائحة التقليدية الي حد كبير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة