أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

من يمثل الشيعة في مصر؟


محمد ماهر

في الوقت الذي مازالت فيه ملابسات إعلان الاعتزال المفاجئ لمحمد الدريني، رئيس المجلس الأعلي لرعاية آل »البيت« عن العمل العام مغلفة بالغموض والالتباس، تقدم الدكتور أحمد راسم  النفيس، الناشط الشيعي، بأوراق تأسيس جمعية أهلية تحت اسم »شيعة مصر«.. وكلاهما أثار ردود أفعال واسعة، واعتبر البعض أن تحرك النفيس يمهد لنزاعات مستقبلية بين »الشيعة« علي اختيار ممثل لهم، لاسيما أن اعتزال »الدريني« الذي كان يعتبر ممثلاً يحظي بتوافق عام من الشيعة المصريين، سيفتح شهية البعض نحو اعتلاء منصب الزعيم أو الممثل العام للشيعة.


 
 نبيل عبد الفتاح
أشار الدكتور أحمد راسم النفيس، وكيل مؤسسي جمعية شيعة مصر، تحت التأسيس، إلي أن الدفاع عن المصالح الشيعية ليس حكراً علي أحد، لافتاً إلي وجود حملات إعلامية وثقافية واجتماعية ضد الشيعة في مصر، وأن تعدد المنابر الشيعية والنشطاء الشيعة من شأنه خدمة المصالح الشيعية في مصر.

وأضاف النفيس أن التحرك الأخير الذي يهدف إلي إنشاء جمعية للدفاع عن المصالح الشيعية يأتي لإصلاح ما أفسده الآخرون - في إشارة لتحركات الدريني - مشيراً إلي أن مركز رعاية آل البيت الذي يتزعمه »الدريني« كان يسعي للعمل الدعائي، لذلك فإن جمعية »شيعة مصر« المزمع تأسيسها تحاول أن تتلافي الأخطاء.

وكشف »النفيس« أن التصريحات النارية للدريني قد ساهمت في تعميق الخلافات بين السنة والشيعة المصريين، وإثارة أجواء الاحتقان المذهبي، وذلك بسبب المنهج الصدامي الذي كان ينتهجه الدريني، مؤكداً أن الوقت قد حان لبداية عهد جديد، وتبني خطاب تصالحي للشيعة المصريين مع السنة.

ونفي النفيس ما يتردد حول أن تكون الجمعية الوليدة هي الوريث الشرعي لتركة الدريني، وأضاف أنه تعرض للعديد من التهديدات والمضايقات والتحرشات بسبب مواقفه الساعية إلي رأب الصدع بين الشيعة والسنة.

علي الجانب الآخر اعتبر محمد الدريني، رئيس المجلس الأعلي لمركز رعاية آل البيت في مصر، أن محاولات البعض للانقضاض علي زعامة الشيعة المصريين بعد انسحابه وتركه الساحة أمر لا يليق بالشيعة، لافتاً إلي أن العمل العام يتطلب تحمل مسئولية لأنه يسعي للدعاية وإقامة علاقات حكومية.

وأضاف الدريني أن لديه شكوكاً حول الأهداف الخفية وراء تأسيس جمعية »شيعة مصر« والذي يعكف »النفيس« حالياً علي إشهارها، مشيراً إلي أن الحسابات الخاصة سيكون لها أكبر الضرر علي القضية الشيعية.

وأشار »الدريني« إلي أنه لم يلقب نفسه بزعيم الشيعة، لكن بعض وسائل الإعلام أطلقت عليه هذا الوصف، مؤكداً أن الشيعة المصريين لا يوجد ممثل رسمي لهم لأنهم ليسوا تنظيماً، لذلك سوف تبقي محاولات النشطاء الشيعة محصورة في إطار المبادرات الفردية.

من جهته أوضح دكتور نبيل عبدالفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن النزاع بين النشطاء والمؤسسات علي الانفراد بالملف الشيعي، قد يكون أحدث حلقات مسلسل الرغبة الحكومية للسيطرة علي الملف الشيعي، والذي شهد توترات ملحوظة ابتداءً من الشد والجذب مع إيران وحزب الله وصولاً بعملية الحسين، والكشف عن التنظيم الإرهابي لحزب الله، مرجحاً أن يكون تأسيس جمعية جديدة تتولي أمور الدفاع عن المصالح الشيعية مدفوعاً بتوجهات حكومية، لاسيما أن المؤشرات الأولية تشير إلي أن »النفيس« سيكون أكثر مرونة في التعامل مع الحكومة خلافاً للدريني الذي كان علي غير توافق مع الجهات الحكومية بالإضافة إلي أنه كان مصدراً للقلق لأنه يتمتع بتواجد إعلامي قوي.

وشدد عبدالفتاح علي أن الشيعة المصريين ليسوا كيانا واحدا، فمنهم المتشدد، والمعتدل، بالإضافة إلي أنه لا توجد لهم كيانات رسمية لذا سوف تكون إشكالية تمثيل الشيعة قائمة.. ومتروكة بين أيدي الشيعة أنفسهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة