أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تعاقد مع مرگـز إنجليزي لتتبع السفن عن بعد


المال - خاص
 
تعاقدت مصر ممثلة في وزارتي الخارجية والنقل مع أحد المراكز التكنولوجية الإنجليزية والذي يسمي بـ»بولستار« بهدف تطبيق النظام العالمي الذي فرضته المنظمة البحرية الدولية، والذي يعرف بتتبع السفن عن بعد لمدة عام ابتداء من سبتمبر المقبل علي السفن المصرية أو التي ترفع العلم المصري.

 
وقال اللواء توفيق أبو جندية، وكيل وزارة النقل رئيس قطاع النقل البحري، إنه خلال الأيام الأخيرة تم عقد اجتماع مجلس إدارة المنظمة البحرية الدولية بحضور وفد رفيع المستوي من وزارتي النقل والخارجية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، باعتبار مصر عضواً في مجلس إدارة المنظمة والذي يضم 40 دولة، من بين 168 دولة عدد أعضا ء المنظمة.
 
وأشار إلي أنه قال خلال مناقشة بنود اجتماع لجنة السلامة البحرية إنه كان من المفترض  أن تكون مصر قد اشتركت ضمن الدول التي قامت بتطبيق ما يعرف بنظام تتبع السفن عن بعد، وأن يتم تطبيق النظام الالكتروني بمصر في بداية يوليو الحالي، وتنفيذه علي كل السفن، حيث لا يتم السماح للدول الأعضاء في المنظمة والتي لم تطبق هذا النظام أن تدخل الموانئ الأخري، إلا بعد تطبيق »تتبع السفن عن بعد«.

 
وأضاف أنه تم السماح لمصر أن تكون آخر فرصة لها حتي 30 سبتمبر المقبل بشرط أن تكون قامت بتطبيق النظام علي السفن التي ترفع العلم المصري أو التابعة للأسطول المصري، وأن تتعاقد مع أحد المراكز التي تقوم بتطبيق هذا النظام، وأرجع سبب تأخير مصر في تطبيقه لدواع أمنية تخص الأمن القومي.

 
وأوضح  رئيس قطاع النقل البحري أن مصر كانت بصدد إنشاء مركز بيانات وطني يسمح بامتداد عربي، حتي تشارك فيه الدول العربية، والذي يسمح بمعرفة مكان السفينة كل 6 ساعات، ومن الممكن أن تكون أقل من ذلك، كأن تكون كل ساعة مثلاً، إلا أن التكلفة تكون مرتفعة علي الدولة المشتركة في تلك الخدمة.

 
وأضاف أنه كان من المخطط أن يكون المركز بميناء الإسكندرية، إلا أن اكتمال إنشائه سوف يستغرق وقتاً أكثر مما حددته المنظمة بنهاية سبتمبر المقبل مما يحمل السفن المصرية أو التي ترفع العلم المصري خسائر فادحة ليتم السماح لها بالدخول للموانئ الأخري، خاصة أن النقل البحري يعد نشاطاً عالمياً.

 
أشار إلي أنه تم التعاقد مع أحد المراكز الأجنبية والذي يسمح بتلك الآلية لمختلف الدول وهو مركز إنجليزي ويسمي »بولستار« أو نجمة القضب، موضحاً أن دولاً عربية أيضاً قامت بالتعاقد مع هذا المركز مثل الإمارات والسعودية والكويت والبحرين لمدة عام، حتي تقوم تلك الدول ومنها مصر بإنشاء مركز محلي.

 
ولفت أبو جندية إلي أن لجنة السلامة البحرية التابعة للمنظمة تجاهلت خلال اجتماعها في مايو الماضي حق الدولة الساحلية في أن يكون لها ر أي في تسليح السفن، خوفاً من أعمال القرصنة، حيث كانت قرارات المنظمة مع بداية القرصنة بصورة غير مسبوقة أن يتم تسليح السفينة من خلال جماعات أمنية بالتنسيق مع مالك السفينة والدولة صاحبة العلم، وأيضاً الدولة التي سيتم الدخول لها، ولم يذكر حق الدولة الساحلية، مشيراً إلي أن مصر طالبت بضرورة التنسيق مع الدولة الساحلية باعتبارها من أهم تلك الدول لموقعها من قناة السويس.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة