أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات الخرائط العالمية تتجه للسوق المحلية


علاء الطويل
 
استقطبت التطبيقات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية مؤخراً اهتمام عدد من الشركات العالمية المتخصصة في تلك الأنظمة، والتي بدأت بدورها في تكثيف تواجدها بالسوق المصرية وقامت الشركات العالمية المتخصصة بتعيين وكلاء وموزعين لها، بهدف إيجاد أسواق جديدة.

 
 
وائل امين
أكد المهندس محمد النحاس، المسئول بشركة بروتراك ووكيل أعمال شركة تيلي أطلس العالمية بمصر، أن صناعة الخرائط الرقمية في مصر تزدهر في حال وجود التطبيقات التي تتيح فرص نمو حجم أعمال شركات نظم المعلومات الجغرافية في السوق المحلية، مشيراً إلي أن إتاحة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لنظام التتبع عبر الأقمار الصناعية GPS كان بمثابة التطبيق الذي تترقب معه شركات نظم المعلومات نمو حجم أعمالها.
 
وأشار إلي أن العلاقة مع الشركات العالمية المنتجة للخرائط الرقمية تعتمد علي الشراكة بين الجانبين، موضحاً أن بروتراك هي شريك أعمال لشركة تيلي أطلس العالمية، وهي من كبار منتجي الخرائط الرقمية عالمياً وستقوم بتسويق منتجاتها في السوق المصرية.
 
وأوضح أن نشاط الشركات المحلية مرشح للنمو مع زيادة الإقبال علي التطبيقات الجغرافية في المرحلة المقبلة، مشيراً إلي أن تلقي الشركة عروضاً من عملاء محليين لشراء Digital Maps لاستخدامها في التطبيقات المختلفة، وأن الشركة كانت تبيع في السابق هذه الأنواع من الخرائط إلا أن إتاحة تطبيقات الـGPS زاد من أهميتها محلياً.
 
من جهته قال الدكتور محمد عوض، خبير نظم المعلومات الجغرافية إن توقعات نمو سوق نظم المعلومات في مصر مستقبلا يتم بالتزامن مع طرح خيارات جديدة تدعم هذا النمو، ومنها إتاحة خدمات الـ GPS تتطلب من الشركات المحلية تطوير منتجاتها، وتحسين أداء الخدمات وعلاقاتها مع قاعدة من العملاء يتوقع لها أن تتسع في الفترة المقبلة.
 
وأشار إلي أن تطوير المنتجات خطوة لدفع العميل علي التوجه للشركة المحلية بدلاً من الاعتماد علي منتجات الشركات العالمية مباشرة، وأكد ضرورة وجود برامج محلية تستطيع المنافسة في المستقبل لمنتجات الشركات العالمية.
 
وتستحوذ 5 شركات علي الحصة الأكبر من سوق إنتاج الخرائط في مصر وهي كواليتي ستاندرد، جلوبال جيوبتس، بروتراك، جلوب تليكوم، ايزري، وتقوم هذه الشركات بإنتاج نماذج مختلفة من الخرائط الرقمية في مصر، وتقوم هذه الشركات بإنتاج نماذج مختلفة من الخرائط الرقمية في مصر وتقوم بتوريدها لشركات أخري موزعة للبيع للجهات المختلفة مثل شركات المحمول، والمرور، والإسعاف بعد إدخال نظم أعمال متكاملة عليها.
 
وفتحت موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مطلع أبريل الماضي علي إتاحة خدمات وتطبيقات التتبع عبر الأقمار الصناعية الـGPS الباب أمام انتعاش التطبيقات المعتمدة علي هذه الخدمات ومن بينها الخرائط الرقمية التي ستعتمد عليها قطاعات الأعمال المختلفة في الوصول إلي قاعدة عملائها.
 
من جهته أثار الدكتور ياسر المناديلي، المدير العام لشركة جلوبال جيوبتس العاملة في إنتاج الخرائط الرقمية، أن الفترة الماضية شهدت اهتماماً من جانب الشركات العالمية المنتجة للخرائط الرقمية بالسوق المحلية في أعقاب التغيرات الأخيرة التي شهدتها السوق.
 
وأوضح أن سوق هذه التطبيقات في مصر، ستشهد نمواً خلال الفترة المقبلة مما يتطلب توافر مزيد من الخرائط الرقمية، والتي تغطي مساحات أكبر من المناطق المأهولة، رغم أهمية هذه الخرائط لمستخدمي تطبيقات تتبع الطرق عبر الأقمار الصناعية GPS إلا أن الواقع الحالي يشير إلي وجود عجز واضح في هذه الخرائط.
 
وأشار إلي أن ارتفاع تكلفة إنتاج الخرائط الرقمية أهم العوائق التي نفتقد بسببها وجود خرائط رقمية كاملة باستثمارات مصرية، موضحاً أن تكلفة ترقيم مساحة 1 كيلو متر تصل إلي 1000 جنيه مصري، وأن التكلفة تصل إلي أكثر من 50 مليون جنيه في حال ترقيم مساحة تقدر بـ50 ألف كيلو متر وهي المساحة الرئيسية للسكان في مصر.
 
من جانبه شدد الدكتور عادل أبوهندي، مدير عام بيكو لوجيستيك المتخصصة في خدمات النقل وشحن الطرود علي وجود ندرة في التطبيقات المحلية في قطاع النقل التي تتكامل مع أجزاء الهارد ووير التي توردها الشركات العالمية، مشيراً إلي أهمية وجود شركاء محليين لتسويق منتجات نظم المعلومات الجغرافية لقطاعات الأعمال.
 
ووفق بيانات لعدد من منتجي الخرائط الرقمية فإن الخرائط المتاحة حالياً بمصر تغطي 49 ألفاً و200 كيلو متر من الطرق، منها 25 ألفاً و200 كيلو متر بالإسكندرية والقاهرة الكبري مع أسماء واتجاهات الشوارع، بالإضافة إلي الطرق السريعة الرئيسية المتصلة بالمدن الكبري، مما يعني أن الخرائط المتاحة لمصر تغطي %66 من طرقها، كما تحتوي هذه الخرائط علي 43 ألف نقطة حيوية مثل الفنادق، والمطاعم والمستشفيات والمدارس ومحطات وسائل النقل وغيرها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة