أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الولاء لمن؟


فى كتاب التربية الوطنية للصف الأول الثانوى العام، فى الفصل الأول منه، شرح لمفهوم الولاء، يقول كتاب التربية الوطنية الذى من أهدافه، كما يقول، تنمية الولاء والانتماء للوطن : «الإنسان ينتمى إلى جماعة تبدأ بالمدرسة والجماعة الدينية وجماعة الرفاق، وجماعات العمل المهنية فى المؤسسة أو المصلحة الحكومية أو خارج العمل مثل النقابات المهنية »... «إن الشعور بالانتماء إلى الجماعة (ولاحظ هنا ألف لام التحديد دون ذكر أسماء ) ينتج عن اندماج الإنسان مع الجماعة التى ينتمى إليها لأنها ترضى دوافعه وحاجاته مما يزيد شعوره بالأمن وثقته بنفسه ورغبته فى الإنجاز » (لاحظ هنا أن الشعور بالأمان لن يتأتى للفرد إلا إذا انتمى إلى جماعة معينة، وليس لأنه يعيش فى مجتمع آمن )

...«والمنتسب إلى جماعة عليه حق الولاء لها والتضحية من أجلها مهما كلفه الأمر ».

ويمضى كتاب التربية «الوطنية » فى شرح كيف يكون ولاء الشخص للجماعة، فيقول : الولاء يعنى إخلاصاً وحباً شديداً يوجههما الفرد إلى موضوع معين كالوطن أو مذهب دينى أو سياسى معين أو زعيم أو حزب بذاته، بحيث يضحى الفرد لصالح موضوع ولائه بمصالحه الخاصة؛ (لاحظ هنا أن الولاء إما للوطن أو لجماعة أخرى، أى أنه تم وضع الوطن فى مكانة واحدة مع الجماعة الدينية والحزب السياسى والزعيم السياسى ) ؛ «وقد تصل عاطفة الولاء هذه (لاحظ هنا كلمة «عاطفة » فإن الولاء بالنسبة لكتاب التربية الوطنية مسألة عاطفة وليس فكراً أو عقلاً ) إلى أن يضحى الفرد بحياته ذاتها، بل بحياة أسرته أيضاً لصالح موضوع ولائه (مما يعنى أن ولاء الفرد للجماعة أقوى من ولائه لأسرته ) ، أو دفاعه عنه أو الدعوة له ». ( وهنا يؤكد الكتاب أن الفرد لا يقوم فقط بالدفاع عن موضوع ولائه ولكنه أيضاً يضحى فى سبيل الدعوة له ضد الجماعات الأخرى وممن ينتمى إلى الجماعات الأخرى ).

.. وأخيراً يقول الكتاب : «المنتسب إلى جماعة عليه حق الولاء » ، (وهنا يقضى كتاب التربية الوطنية بأن حق الولاء للجماعة يَجُبُّ أى شىء آخر حتى لو كانت الجماعة على خطأ، فهو جزء من الجماعة قلباً وقالبا، يجب عليه ألا ينتقدها أو ينقلب عليها، بل عليه أن يحارب من ينتقدها أو يهاجمها ).

لقد قام الكتاب بتهيئة عقل التلميذ إلى أن الجماعة هى أهم من الوطن ومن الأسرة ومن المجتمع ككل، لأن عليه أن يدافع عن تلك الجماعة ضد كل شىء آخر مهما كان حتى لو كانت أسرته؛ كما يكرس الكتاب فكرة التفريق والفرقة، فكل من ينتمى إلى جماعة ما، ولاؤه لتلك الجماعة ضد الآخرين، اذن فكل «آخر » هو بالنسبة له عدو يجب محاربته لأن مصالحه تتعارض معه .

وبذلك قسَّم كتاب «التربية الوطنية » المجتمع، وبث روح الكراهية والانشقاق بين أبنائه، وروح التسيد والتكبر على الآخرين، وبالتالى نشر بين تلاميذ ثانوى، الذين سيخرجون بعد سنوات قليلة إلى المجتمع الكبير ليعملوا ويصبحوا مواطنين منتجين - فكر السمع والطاعة والتضحية لجماعة معينة، دون تفكير أو تعقل أو محبة للجميع . وهذا هو الخطر بعينه، لأننا نكرس فكراً معيناً لأجيال قادمة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة