أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬أبو الفنون‮« ‬يئن من تحگم النجوم‮!!‬


كتبت - سلوي عثمان:
 
حتي وقت قريب كان المخرج.. هو رب العمل المسرحي، ولكن ما يحدث حالياً نسف هذه القاعدة القديمة.. حيث بدأ المخرج أضعف كثيراً من التحكم في نجوم العمل، ففي الآونة الأخيرة حاول الدكتور أشرف زكي، رئيس البيت الفني للمسرح جاهداً أن يجذب عدداً كبيراً من نجوم السينما والتليفزيون للعمل في مسرح الدولة وهو ما كشف عن جوهر الازمة والمشكلات التي أثارها النجوم المشاركون في العروض المسرحية وأبرزها تأخير موعد العروض علي خشبة المسرح وسيطرة النجوم علي العرض علي حساب باقي الممثلين، وتعمد تهميش سلطة مخرج العرض نفسه.. لتعيد هذه الاشكالية طرح السؤال من هو صاحب السلطة الأكبر في العمل المسرحي النجم أم المخرج؟

 
 
 ماجد المصرى
مؤخراً تأخر افتتاح 6 مسرحيات جديدة بسبب تحكم نجومها، أبرزهم صابرين بطلة مسرحية »خالتي صفية والدير« وميرفت أمين بطلة »رجل في المزاد« ونبيلة عبيد التي ستقدم مسرحية »إيفيتا«.. وغيرها من العروض الأخري التي توقفت بالفعل، ولمم تكتمل، وتنتظر قرار النجم بعرضها.
 
يسرد أحمد خليل مخرج مسرحية »روايح« التي عرضت لموسمين متتاليين أزمته مع الفنانة فيفي عبده التي كانت تحاول التحكم في العرض ولم تكن تسمح بأي تدخل منه -رغم أنه المخرج- مادامت مقتنعة بما تفعله، حتي لو لم يكن يناسب العرض.
 
وأضاف »خليل« أنه تعرض لانتقادات كثيرة أثناء عرض المسرحية، ومن أهمها طول فترة رقص فيفي عبده، ولبسها لأربع بدل رقص في وصلات متتالية استمرت لأكثر من ساعة - أي ثلث وقت المسرحية تقريباً - مما جعل النقاد يعتبروها »وصلة رقص في كباريه - راكب عليها مسرحية« علي حد قولهم.
 
لم يختلف الأمر مع الفنان حسين فهمي بطل مسرحية »زكي في الوزارة« الذي اشتبك مع مخرج المسرحية عصام السيد أكثر من مرة الذي أكد أن خلافاته مع حسين فهمي انتقلت الي صفحات الجرائد بسبب تزامن زواجه من لقاء »سويدان«، وهما من أبطال المسرحية مع توقيت عرضها، فضلا عن رفض عدد من النجوم استكمال المشاركة في المسرحية بسبب »طغيان« دور »لقاء« المسنودة من زوجها »حسين« بطل المسرحية.
 
أكد الفنان ماجد المصري، بطل مسرحية »يا دنيا يا حرامي« أن المخرج يتحمل وحده مسئولية العرض المسرحي وأن سلطة النجم لا يمكن أن تطغي علي قيادة المخرج إلا إذا كان الأخير شخصيته ضعيفة، وفي هذه الحالة تظهر آثار هذه المشكلة علي العرض ككل.
 
نفس الرأي تبناه الفنان محمود الجندي، الذي شارك منذ سنوات قليلة في مسرحية »ولاد الذين« كبطل للمسرحية، ولكن »الجندي« أوضح أنه أحيانا ما يكون رأي النجم صواباً بالفعل، ويكون غرضه من التحدث مع المخرج، عرض وجهة نظره وليس فرض سلطته علي العرض.
 
وأشار »الجندي« إلي أنه عندما شارك في مسرحة »أولاد الذين« وقع خلاف بالفعل بين مخرج العرض »محمد عمر« وأحد الشباب الذين شاركوا في المسرحية، فما كان من المخرج إلا أن نحاه عن الدور ليسنده لممثل آخر، لأنه طالب بأن تزيد مساحة دوره ليظهر أكثر من باقي الممثلين الذين كانوا في سنه، وهذا ما يجب أن يحدث في هذه الحالات.
 
أما الناقد عبد الرازق حسين فقد أوضح أن مصطلح »سلطة النجم« لم يكن موجوداً قديماً حيث كان المخرج هو رئيس العمل، وصاحب الكلمة الوحيدة فيه، أما الآن فالأمور اختلفت فكل نجم يوافق علي العمل بمسرح الدولة، يعتبر أنه قدم جميلاً للمسرح رغم حصوله علي أجر كبير لكنه يحاول فرض سلطته علي العرض.. بالمقابل يخشي المخرج الاعتراض حتي لا يترك النجم العرض، مما قد يؤدي الي الغاء العرض بالكامل.
 
واتفق »حسين« مع رأي »الجندي« في أنه من المنطقي أن يكون المخرج هو المسئول الاول عن العرض وألا يخضع للنجوم وترحم »حسين« علي الايام التي كان فيها مخرجون أمثال كرم مطاوع ونبيل الألفي، وعبد الرحمن الشافعي، يقودون كبار النجوم دون أن يفقدوا احترامهم للحظة واحدة في مسرحهم.. ودون اعتراض من جانب هؤلاء النجوم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة