أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تساؤلات حول الهدف من الحوار المرتقب بين الأقباط والطريقة العزمية


محمد ماهر
 
كشف الشيخ علاء الدين ماضي أبوالعزايم، شيخ الطريقة العزمية، عضو المجلس الأعلي للطرق الصوفية، لـ»المال«، أن الطريقة العزمية، بصدد إنشاء لجنة تحت  اسم لجنة »الحوار والمواطنة« تهدف لعقد جلسات حوار معمقة مع بعض القيادات الكنسية، بالإضافة إلي بعض نشطاء أقباط المهجر حول الإشكاليات التي تواجه الأقباط في المجتمع، وكيفية تعزيز قيم الحوار والمواطنة بين الجانبين الإسلامي والمسيحي.

 
الأمر الذي اثار تساؤلات عديدة حول ملامح هذا الحوار المرتقب عقده خلال الشهور القليلة المقبلة، لاسيما أنه يأتي متزامناً مع حوار صوفي أمريكي ترعاه سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة. قال الشيخ علاء الدين ماضي أبوالعزايم، إن الحوار المرتقب بين طريقته وبعض القيادات المسيحية يأتي ضمن خطة المجلس الأعلي للطرق الصوفية لإشاعة جو عام من التسامح وقبول الآخر في المجتمع بعد التوترات الطائفية التي هددت تماسك بنيان الوحدة الوطنية في المجتمع، لافتاً إلي أن الحوار سوف يتطرق للسبل التي من شأنها القضاء علي مسببات المشاكل والتوترات الطائفية، وسيتم الاستماع لوجهة نظر الطرف القبطي، ومناقشة تفعيل ما سوف يتم الاتفاق عليه وتشكيل الاطر الملائمة لتفعيلها.
 
وأوضح أبوالعزايم أن الوقائع اثبتت أن الحلول الحكومية لم تجد في معالجة حالة الاستقطاب والتحفز الطائفي السائدة في الشارع، لذلك فإن معالجة الأمر سيبقي مرهوناً بتحرك المجتمع المدني ومبادراته البناءة. ونفي أبوالعزايم وجود أي ارتباط بين الحوار الصوفي القبطي المزمع وبين حوار سفارة الولايات المتحدة الأمريكية مع الطرق الصوفية، مؤكداً أن الحوار الصوفي القبطي جاء بمبادرة من الطريقة العزمية وليس مدفوعاً بتوجهات أي جهة خاصة كانت أو حكومية.
 
علي الجانب الآخر، أوضح المهندس مايكل منير، رئيس منظمة أقباط الولايات المتحدة الأمريكية، أنه لا توجد لديه تحفظات مبدئية علي إجراء حوار قبطي مع الطرق الصوفية، مشيراً إلي أن عدم فاعلية المعالجات الحكومية في دأب الصدع بين المسلمين والمسيحيين فتح الباب أمام الجهود الشعبية لمحاولة تجاوز مثل هذه المشاكل وبحث حلها بصورة فعلية ومستمرة وليس مجرد مسكنات وحلول وقتية أو موسمية لمشاكل دائمة، كما يحدث في المعالجات الحكومية للمشكلة. وأكد منير أنه إذا كانت النية صادقة لفتح حوار بناء يترتب عليه مد جسور من الثقة والتعاون بين الصوفيين وأقباط الداخل والخارج فإنه ستكون هناك خطوات إيجابية لكسر حدة الطائفية المتفشية في المجتمع، متوقعا أن يكون لمثل هذا الحوار أصداء إيجابية علي المجتمع، لاسيما أن نشاط مشيخة الطرق الصوفية قد تنامي بوتيرة سريعة مؤخراً. وشدد منير علي أهمية ألا يكون الحوار المرتقب مجرد مناورة حكومية جديدة، منبهاً إلي أن الوقائع اثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن سياسة المناورات والالتفاف علي المطالب وتنويم الأقباط لم تعد تجدي نفعاً.
 
علي الجانب التحليلي، أوضح دكتور جمال المرزوقي، أستاذ التصوف الإسلامي بجامعة عين شمس، أن ما اثير مؤخراً حول محاولات بعض الطرق الصوفية لإجراء حوار مع القيادات القبطية يمثل تجاوزاً لمهام وصلاحيات المؤسسة الصوفية التي لا تضطلع بمهام إجراء الحوارات والمبادرات، موضحاً بأن جوهر التصوف هو الزهد والبعد عن أمور الدنيا وإشكالياتها، لكن البيت الصوفي - ومنذ وفاة الشيخ أحمد كامل ياسين شيخ المشايخ السابق - يشهد ممارسة دور سياسي متنامي، مشيراً إلي أن الدور السياسي الذي تحاول أن تلعبه المؤسسة الصوفية حالياً اثر عليها بشكل سلبي حيث مازالت الصراعات والانقسامات علي أشدها بشكل يهدد بتفكك المؤسسة الصوفية برمتها.
 
ورجح المرزوقي أن يكون الحوار المرتقب مجرد جولة جديدة من جولات النزاع بين جبهة الشيخ أبوالعزايم وجبهة الشيخ القصبي علي زعامة الطرق الصوفية في مصر!
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة