أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات بأداء إيجابي لأسهم البنوك في الأجل القصير


إيمان القاضي

رأي عدد من بنوك الاستثمار ان القطاع المصرفي المصري قادر علي تحمل وتجاوز تداعيات الازمة العالمية، نظرا لتمتعه بعدد من المزايا التي من شأنها حمايته من الأثر السلبي الذي خلفته الأزمة علي أغلب القطاعات.


واتفق عدد من أقسام البحوث علي اعطاء توصية بشراء سهم البنك الاهلي سوسيتيه جنرال، نظرا لارتفاع جاذبية سعره السوقي الحالي، بينما اختلفوا حول البنك التجاري الدولي، حيث اعطي البعض توصية بالشراء في السهم بينما فضل البعض الآخر اتخاذ موقف حيادي حياله، نظرا لرؤيته أن السهم يتداول عند قيمته العادلة.

وتوقعت شركة بلتون فاينانشيال أداء ايجابيا للقطاع المصرفي في الأجل الطويل علي الرغم من توقعها تباطؤاً في معدلات النمو في الميزانيات مقارنة بالسنوات القليلة الماضية، نظرا لتأثر الميزانيات بالوضع الاقتصادي العام.

 وأرجعت نظرتها الايجابية الي القطاع المصرفي المصري الي عدة عوامل منها توفر قاعدة كبيرة من السكان، الذين تقل أعمارهم عن 25 عاما ومن ثم فإنهم لم يدخلوا سوق العمل بعد، فضلا عن انخفاض معدل القروض إلي الناتج المحلي الإجمالي الذي وصل الي %48 خلال شهر ديسمبر الماضي، بالاضافة الي وصول معدل  القروض إلي الودائع لـ%56 في الفترة نفسها.

 كما اشارت بلتون الي تحسن نوعية الاصول المملوكة للبنوك علي خلفية تطبيق المرحلة الأولي من عملية اصلاح القطاع المصرفي، وتوقعت ان يتم تعزيزنظم ادارة المخاطر طبقا للمرحلة الثانية من عملية الاصلاح، التي تم بدؤها بالفعل.

ولفتت الي سعي البنوك لجذب عملاء جدد من خلال تحسين نوعية الخدمات وزيادة عرض المنتجات، وأوضحت وجود عدد من الامكانات غير المستغلة بعد تحقيق النمو بخلاف التي تم اقتحامها بالفعل، ورأت ان قروض التجزئة هي مفتاح النمو في المنطقة للبنوك.

وتوقعت  بلتون ارتفاع صافي ربح البنك التجاري الدولي خلال الربع الثاني بمعدل %2.2 ليحقق 479 مليون جنيه مقارنة بـ471 مليون جنيه خلال الربع الاول من العام الحالي، وبذلك يصل صافي الربح خلال النصف الاول من العام الي 950 مليون جنيه بانخفاض قدره%2.3  عن النصف الاول من العام الماضي، الذي سجل 962 مليون جنيه، وتوقعت وصول الارباح السنوية للبنك التجاري الدولي الي 1.733 مليار جنيه خلال عام 2009.

ورجحت بلتون تحسن هامش الفائدة للبنك نتيجة إعادة تسعير القروض وانخفاض تكلفة التمويل، ورأت ان المصروفات ستظل تحت السيطرة نتيجة انخفاض حجم الاعمال، وهو الامر الذي  سيقلل من الضغط علي الأرباح التشغيلية، واعطت توصية حيادية للسهم، موضحة ان السهم يتداول حاليا عند قيمته العادلة التي حددتها عند مستوي 45.10 جنيه، وحددت مضاعف ربحية السهم عند 8.2 مرة خلال عام 2009.

وتوقعت بلتون انخفاض صافي ربح  بنك كريدي اجريكول خلال الربع الثاني بمعدل طفيف  ليصل الي 100 مليون جنيه مقارنة بـ103 ملايين جنيه خلال الربع الاول بمعدل انخفاض قدره %2.9، لكي تصل ارباح النصف الاول من العام الي 204 ملايين جنيه  بانخفاض قدره  %6.2مقارنة بـ215  مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وتوقعت وصول ارباح كريدي اجريكول الي 415 مليون جنيه خلال عام 2009.

 واوصت ببيع السهم نظرا لكونه يتداول عند مستوي سعري اعلي من قيمته العادلة التي حددتها عند مستوي 9.48 جنيه.

وأكد تقرير بلتون ان بنك الاهلي سوسيتيه جنرال مازال امامه فرص للنمو لذا اوصت بشراء السهم،  نظرا لان السهم يتداول عند مستوي سعري جذاب، واوضحت ان القيمة العادلة للسهم لم تحدد بعد.

وتوقعت ارتفاع ارباح النصف الاول من العام بنسبة %8.5، لكي تصل الي  600مليون جنيه مقارنة بـ549 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، لكي يحقق 287 مليوناً خلال الربع الثاني مقارنة بـ313 مليون جنيه خلال الربع الاول بمعدل انخفاض قدره %8.4.

وتوقعت بلتون حدوث انخفاض كبير في ارباح البنك المصري الخليجي خلال النصف الثاني من العام لتصل الي 50 مليون جنيه مقارنة بـ67 مليون جنيه خلال النصف الاول من العام الماضي بمعدل انخفاض قدره %36.4، وارجعت توقعها السلبي لنتائج اعمال البنك كون ارباح البنك خلال عام 2008 قد تأثرت ببند الارباح غير المتكررة نتيجة بيعها بعض الاصول، وتوقعت وصول ارباح البنك الي 105 ملايين جنيه خلال عام 2009، واعطت توصية ببيع السهم.

ورأت بلتون ان ارباح بنك قناة السويس  ستظل صفرية خلال العام الحالي طبقا لسياسة البنك المتمثلة في تحويل الارباح الي مخصصات، وأوضحت ان العام الحالي ينبغي ان يكون الاخير في تطبيق تلك السياسة، لكي يبدأ البنك في التركيز علي النمو من العمليات المصرفية الاساسية، وأوصت بشراء السهم وحددت القيمة العادلة له عند 14.8 جنيه.

من جهتها، رأت شركة اتش سي لتداول الأوراق المالية أن القطاع المصرفي المصري قادر علي تحمل وتجاوز تداعيات الأزمة المالية العالمية، ويتمتع بالعديد من المزايا التي تجنبه أي مخاطر ناتجة عن الأزمة منها معدلات الاستخدام المنخفضة وارتفاع معدلات السيولة، وعدم تعرضها للتعامل في الأصول التي تنخفض قيمتها بشكل كبير بالإضافة إلي عامل آخر مهم وهو انعزال القطاع المصرفي المصري عن النظام المالي العالمي.

وأشارت إلي أن التحدي الرئيسي أمام القطاعي المصرفي المصري هو الركود الاقتصادي المحلي، الذي سيؤثر علي عمليات الإقراض الي ان ينتعش الوضع الاقتصادي العام مرة أخري.

وأوصت اتش سي بالشراء والاحتفاظ بأسهم بعض البنوك لما تمتلكه من معدلات نمو قوية قادرة علي زيادة ربحية السهم، ومن بينها البنك الأهلي سوسيتيه جنرال، الذي يتداول حاليا بسعر جذاب مقابل قيمته الدفترية، حيث تشير تقديرات السنة المالية 2009 إلي أنه من المتوقع أن يحقق  1.07 ضعف، وأن السعر المستهدف له هو 32.23 جنيه، كما توصي اتش سي بشراء أسهم البنك التجاري الدولي والاحتفاظ بها، لأنها من الأسهم القوية وإمكانيات أدائها واضحة في السوق، موضحة أن السعر المستهدف هو 54.02 جنيه.

وارجعت اختيارها هذين السهمين الي قدرة البنكين علي التغلب علي مصادر القلق الحالية، نظرا لحجم كل منهما وتنوع مصادر دخليهما.

ورأت اتش سي أن القطاع المصرفي المصري يمتلك عوامل دفع قوية لمساعدته علي تحمل تداعيات الأزمة المالية العالمية، أهمها نسبة ارتباطه المتدنية مع الاقتصاد العالمي، وهذا يحميه من التعرض للتعامل في الأصول السامة، كما اشارت الي مساهمة  الإجراءات والتدابير التي اتخذها البنك المركزي المصري خلال السنوات الماضية في حماية الجهاز المصرفي وزيادة السيولة لدي البنوك.

ولفتت إلي وجود فرص كبيرة لنمو عمليات الإقراض في السوق المصرية خاصة في ظل عدم الاستغلال الكامل لموارد البنوك، وعدم التوسع في قطاع التجزئة المصرفية، الذي لم يتم التغلغل فيه بصورة جيدة، وهو الامر الذي يعد ميزة كبيرة للقطاع المصرفي المصري عند مقارنته بدول أخري.

ورأت »اتش سي« انه علي الرغم من المزايا المتعددة التي يتمتع بها القطاع المصرفي المصري، فإن هناك مخاطر قد يتعرض لها  بسبب الظروف الاقتصادية المحيطة، حيث تستحوذ الشركات علي نحو %72 من إجمالي محفظة القروض، موضحة ان الشركات يمكن أن تتعرض للمعاناة، نظرا لضعف المحفزات الرئيسية للاقتصاد المصري والناجمة عن التراجع المتوقع في موارد النقد الأجنبي من السياحة والاستثمار الأجنبي المباشر وإيرادات قناة السويس والصادرات.

وأشارت الي أن هذه الأسباب ستدفع البنوك إلي قصر تعاملاتها مع قطاعي التجزئة المصرفية وتمويل المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم علي الأمد القصير، وهما القطاعان اللذان يستمدان قوتهما من  زيادة الطلب  المحلي.

وشددت علي حتمية حدوث تدهور في الإقراض المصرفي البنكي خلال الفترة الحالية، نظرا لعدم وجود فرص استثمارية لدي الشركات والقيود التي تفرضها البنوك عند الإقراض بالتجزئة ومنح القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة