أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

برامج تنمية طموحة شرط استمرار تحسن الأداء الاقتصادي


حسام الزرقاني
 
طالب عدد من خبراء الاقتصاد والاستثمار بضرورة تفعيل أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة في الفترة المقبلة في مقدمتها قطاعات الزراعي، والصناعي، والتشييد والبناء التي يستحوذ حالياً علي اهتمام كبير.. بجانب الاتصالات والسياحة وبقية القطاعات الاخري، وذلك بهدف الاستمرار في تحقيق معدلات نمو مرتفعة للاقتصاد المصري الذي بدأ يتعافي من آثار الازمة الاقتصادية العالمية.

 
 
 عادل العزبى
وأشار الخبراء الي وجود عدد من المؤشرات التي تؤكد اتجاه الاقتصاد المصري نحو النهوض والتعافي من توابع الازمة العالمية، ومن بينها الصادرات والثقة في الاداء الاقتصادي، ومؤشر الاستهلاك المحلي والتشغيل والاسعار.
 
وأشار أحدث تقرير لوزارة التنمية الاقتصادية بالتعاون مع مركز معلومات مجلس الوزراء وكلية الاقتصاد والمركز المصري للدراسات الاقتصادية الي أن مؤشر الصادرات ارتفع بمقدار 1.2 نقطة في مايو مقارنة بشهر أبريل 2009.
 
وأكد التقرير أن غالبية المؤشرات تحركت بشكل ايجابي في اتجاه التعافي، وجاء في مقدمتها مؤشرات الثقة في الاداء الاقتصادي خلال شهر مايو 2009 حيث بلغ 110.4 نقطة مقارنة بحوالي 105.9 نقطة في ابريل.. ومؤشر الاستهلاك المحلي الذي شهد ايضا ارتفاعاً ليسجل 104.3 نقطة مقابل 101.5 نقطة، وارتفع أيضا مؤشرا التشغيل والاسعار، وكل هذا يشير الي اتجاه الاقتصاد المصري نحو التعافي من توابع الأزمة العالمية.
 
أشار الدكتور أنور الهواري، رئيس قطاع الاستثمار بوزارة التنمية الاقتصادية، ومستشار التنمية الصناعية بالأمم المتحدة سابقا الي أن الاقتصاد المصري بدأ يتجه بالفعل نحو التعافي من آثار الازمة المالية والاقتصادية العالمية رغم تراجع قطاع السياحة وانخفاض طفيف في مؤشر أداء قناة السويس خلال شهر مايو نتيجة تراجع معدل نمو عائدات القناة مقارنة بشهر أبريل.
 
وقال إن مؤشرات التشغيل سجلت ايضاً تحسناً طفيفاً بنحو 92.8 نقطة مقابل 89.7 نقطة في ابريل، وسجل أداء النشاط التمويلي- حسبما اظهرت التقارير تحسنا ملحوظاً حيث شهدت الفترة الماضية زيادة في مستوي الاقراض العام وصل إلي %7.3 وهو ما يعكس استمرار القطاع الاستثماري في السعي نحو تمويل انشطة اقتصادية جديدة.. مما يشير الي اتجاه الاقتصاد نحو التعافي من الانعكاسات السلبية للازمة العالمية.
 
وأضاف: لكي يستمر الاقتصاد المصري في التحسن والنهوض لابد من تحسن مؤشرات الصادرات بشكل كبير وتحسن مؤشرات الاداء الاقتصادي والاحتفاظ بالعمالة في سوق العمل المصرية بجانب تحسن مؤشر احتفاظ العاملين المصريين بوظائف في الدول العربية.
 
وكان تقرير وزارة المالية قد أظهر ارتفاع معدل النمو في الربع الثالث من العام المالي 2009-2008 إلي %4.7 مقابل %4.2 في الربع الثاني من العام نفسه.. كما اظهر التقرير أن معظم القطاعات الاقتصادية واصلت النمو بشكل أو بآخر خلال الربع الثالث، خاصة قطاعي الاتصالات والتعدين حيث سجل الأول %15 والتعدين %6.5.
 
ومن جهته يري رشاد عبده الخبير الاقتصادي أن الاستمرار في تحسن الاداء الاقتصادي المصري واتجاهه نحو التعافي يتطلب تحسين المناخ الاقتصادي واداء النشاط التمويلي والقضاء علي البيروقراطية الحكومية والسعي بكل الطرق لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية والعربية بجانب تصحيح مسار الانفاق الاستثماري للدولة والنهوض ببرامج التنمية في المحافظات.
 
لافتاً إلي أن المستثمرين يبحثون دائماً عن المشروعات التي تحقق ربحية أعلي وعن المناخ الاقتصادي والتشريعي الأفضل.
 
وطالب بضرورة الاستمرار في تحقق طفرات كبيرة في قطاعات الاتصالات والتعدين والصناعات التمويلية والبتروكيماويات لكي يتعافي الاقتصاد بشكل حقيقي، مشيرا الي أن الطبيعة الخاصة التي يحظي بها قطاعا الاتصالات والتعدين تمنحهما أفضلية كبيرة وبالتالي يمكن توسيع الاستثمار فيهما.
 
ويتفق معه في الرأي عادل العزبي نائب رئيس شعبة المستثمرين بالغرف التجارية مؤكداً أهمية الاستمرار في اتخاذ العديد من الاجراءات التي تنعش الاقتصاد وتجعله يتعافي بالفعل من آثارالازمة المالية العالمية.
 
وشدد علي ضرورة الاهتمام بمسألة جذب المزيد من الاستثمارات العربية والاجنبية بجانب الحرص علي المزيد من الاستثمارات الجديدة في الاسواق المحلية من جانب كل من الحكومة والقطاع الخاص ليتعافي الاقتصاد المصري بشكل حقيقي من توابع الازمة المالية والاقتصادية العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة