أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المعارض العشوائية لبيع الملابس تهدد الصناعة المحلية


أحمد الشيمي
 
طالب أعضاء شعبة الملابس الجاهزة بجمعية مستثمري أكتوبر بضرورة وضع حد لانتشار المعارض العشوائية للملابس الجاهزة في الفترة الأخيرة بشكل كبير، لافتين إلي أن هذه المعارض أو الشوادر تستعين بمنتجات مجهولة المصدر أو مستوردة من دول مثل الصين وتايلاند بجودة منخفضة وأسعار زهيدة للغاية وأن بيع هذه المنتجات بشكل مكثف في هذه المعارض أثر علي صناعة الملابس الجاهزة، وأدي إلي إغلاق العديد من المصانع لخطوط انتاجها.

 
أكد صابر الصباحي، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بجمعية مستثمري أكتوبر أن الشعبة ناقشت المشكلة في اجتماع عام بحضور أعضاء جمعية المستثمرين وتمت خلاله المطالبة باخضاع هذه الشوادر أو المعارض للغرف التجارية في المحافظات التي ستقام بها المعارض أو شعب الملابس الجاهزة في المدن، علي أن يتم اقصاء مسئولية الرقابة علي المحليات لأنها تكتظ بجميع أنواع الفساد وأثبتت خلال الفترة الماضية أنها لن تستطيع مراقبة هذا النوع من الأنشطة التجارية.
 
ولفت الصباحي إلي أن معدلات إنتاج الملابس الجاهزة لم تتحرك خلال الفترة الأخيرة بالرغم من حديث الحكومة عن بدء التعافي وصدور أرقام تؤكد توجه جميع القطاعات للعودة إلي انتعاشها قبل الأزمة، مشيراً إلي أن زيادة حجم المستورد رخيص الثمن تسببت في مضاعفة المشكلة بالنسبة لمصنعي الملابس الجاهزة بمدينة 6 أكتوبر الصناعية، خاصة أن مصانعها تعتمد علي التوزيع أو البيع المحلي وليس التصدير.
 
وأشار الصباحي إلي أن حجم الملابس الجاهزة المستوردة في السوق المحلية يمثل أكثر من %35 من البضائع وأن %65 المبيعة من الملابس الحريمي في السوق المحلية مستوردة من أسواق الصين وتايلاند وتركيا منخفضة الجودة وبالتالي تقل أسعارها بشكل كبير عن المصنعة محلياً.
 
وأضاف أن مدينة 6 أكتوبر يوجد بها حوالي 25 مصنعاً لانتاج الملابس الجاهزة، متوسط القيمة الاستثمارية لكل مصنع لا يقل عن 20 مليون جنيه وعدد العمال عن 200 فرد وهو ما يعني أن خطوط الانتاج في 6 أكتوبر متوافرة بشكل مناسب لتغطية المطلوب منها للسوق المحلية، إلا أن البضائع المستوردة تقتل فرص نمو انتاج المصانع المحلية.
 
وقال محمد السباعي، عضو جمعية مستثمري 6 أكتوبر وأحد مصنعي الملابس الجاهزة، إن السبب في عدم نشاط الانتاج من الملابس الجاهزة يرجع بصفة أساسية إلي زيادة حجم البضائع المستوردة ومجهولة المصدر، والتي يتم بيعها في الأسواق المحلية وتؤثر سلباً علي انتاج المصانع المحلية نتيجة انخفاض أسعارها إذا ما قورنت بالمنتج المحلي.
 
ولفت إلي أن مصانع أكتوبر تعتمد بصفة عامة علي المغتربين في العمالة التي توجد بها وهي لا تستعين إلا بنسبة %4 علي الأكثر من قاطني المدينة، مما يضاعف من تكلفة الانتاج بسبب زيادة مصروفات النقل للعمال وبالتالي ارتفاع سعر المنتج المحلي من المستورد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة