أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"المال" تنفرد بكواليس المفاوضات بين "الإخوان" و"الإنقاذ " والتغير الوزاري المرتقب


محمد حنفي

يعقد المهندس خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين  اجتماعات مكثفة   مع أعضاء نمكتب الارشاد  والهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة التابع للاخوان برئاسة الدكتور سعد الكتاتني    لمناقشة التطورات علي الساحة السياسية والاستعدادات لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر إجراؤها في أواخر شهر أبريل المقبل ولمدة أربع شهور

 
 خيرت الشاطر
وكشفت مصادر ل"المال" رفضت ذكر اسمها عن أن الاجتماعات لم تحسم  بشكل نهائي الخطوات التي يسير عليها الإخوان في الفترة المقبلة وان كان الاتجاه الأقرب هو الموافقة علي إجراء تعديل وزراي محدود يشمل وزارات التنمية المحلية والشباب  والتموين التي يترأسها وزراء تابعين للاخوان قبل الانتخابات البرلمانية  بعد موافقتهم علي الرقابة الدولية علي الانتخابات لطمأنة القوي السياسية  ,كما لم يحدد الموقف النهائي  من تحالف القوي الاسلامية بقيادة حزب البناء والتنية التابع للجماعة الإسلامية  ,وان كان الاتجاه الاقرب عو التحالف مع حزب الوطن والراية التابع لأبو إسماعيل

 وعلمت "المال"  من مصادر  مطلعة بجبهة الإنقاذ  عن وجود مفاوضات مكثفة يقودها الشاطر مع قيادات الجبهة وعلي رأسهم الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور وعمرو موسي رئيس حزب المؤتمر والسيد البدوي رئيس حزب الوفد الذي يقوم بدور الوسيط بين الجانبين لحل الازمة السياسية العنيفة التي تشهدها البلاد والرفض القاطع لاحزاب الجبهة للمشاركة في الانتخابات بدون ضمانات , لبحث هن حلول وسط ترضي جميع الإطراف

يأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه جبهة الانقاذ الوطني بحالة من الانقسام الشديد بين القوي السياسية المشاركة فيها ,حيث هناك رغبة عارمة لأحزاب للوفد والمصري الديمقراطي والمؤتمر  للمشاركة في الانتخابات ورفض خيار المقاطعة ,لانها من وجهة نظرهم  تساهم  في تمكين الاخوان من الدولة ,فيما يصر التيار الشعبي والكتلة اليسارية الي المقاطعة والتهديد في الانسحاب في حالة المشاركة في الانتخابات والتراجع عن المقاطعة

وعلمت "المال " من مصادر مطلعة  أن لجنة الانتخابات بجبهة الانقاذ الوطني برئاسة عبد الجليل مصطفي تعقد اجتماعاتها مكثفة للتوافق حول القوائم الانتخابية ,في سرية تامة بعيدا عن الاضواء ,تحسبا لاي قرار لاحق بالمشاركة في الانتخابات تحت اي ظرف , تكرار لسيناريو الاستفتاء علي الدستور علي الرغم من النفي التام لقيادات جبهة الانقاذ  لخوض الانتخابات, علي الرغم من  النفي القاطع من قبل قيادات الجبهة بشانى أي رجوع عن قرارهم  بمقاطعة الانتخابات

وقال باسل عادل القيادي بحزب الدستور ان قرار جبهة الانقاذ ساهم في إنقسام الاحزاب المشاركة في الجبهة اكثر من تماسكها ,لان هناك قوي سياسية ترفض بشكل قاطع فكرة مقاطعة الانتخابات وتري أنها قعل سلبي  يساهم في احتكار الاخوان للساحة السياسية
وطالب عادل من قيادات جبهة الانقاذ البحث عن حلول توافقية ,تساهم في اعادة التماسك مرة اخري ,لان تجاهل مايحدث يزيد من الانقسامات ,مما يهدد بتفكيك الجبهة وتفرقها ,الامر الذي يؤثر سلبا عن قوة المعارضة

واكد أيمن أبو العلا القيادي بحزب المصري الديمقراطي أن عدم طرح جبهة الانقاذ لطريق بديل لمقاطعة الانتخابات ,يجعل القرار لاقيمة له ,ويجبر احزاب عديدة علي عدم الالتزام بالقرار والمشاركة في الانتخابات ,للخفاظ علي وجودها علي الساحة السياسة , وحفاظا علي رصيدها في الشارع 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة