أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

5‮ ‬فروع تجني مكاسب الانفلات الأمني


نجحت 5 فروع تأمين من إجمالي 9 فروع شملها المسح الذي أجرته »المال«، حول مؤشر تسعير الأخطار بعد الثورة في جني مكاسب الانفلات الأمني وزيادة معدلات السرقة والسطو التي صاحبت ثورة 25 يناير، وذلك بعد أن ضاعفت شركات التأمين من أسعار بعضها وزاد البعض الآخر بنسب تتراوح بين 20 و%50.

 
وتضم قائمة الفروع التي رفعت شركات التأمين أسعارها بعد الثورة كلاً من الشغب والاضطرابات والسيارات التكميلي والنقل الداخلي ونقل النقدية والسطو.

 
وأجمعت قيادات  10 شركات تأمين، تزاول نشاط الممتلكات بأنظمته المختلفة سواء التقليدي أو التكافلي، علي أنها اتخذت قراراً حاسماً عقب زيادة حالات الانفلات الأمني بعد الثورة، بتسعير مخاطر الشغب والاضطرابات والتي كانت تمنح مجاناً للعميل كتغطية إضافية لوثيقة الحريق و الحوادث، واصفة تسعير هذه المخاطر بأنها بداية جديدة لضبط إيقاع التسعير، خاصة أنه تم فصل مخاطر الشغب والاضطرابات من وثائق تأمين الحريق والحوادث وإصدارها في صورة ملحق للوثيقة وبسعر إضافي مشمول بنسب تحمل للعميل من التعويض في حال تحقق الخطر.

 
وفيما يتعلق بفروع التأمين التكميلي علي السيارات أكدت قيادات الشركات أنه كان يقود الفروع التي شهدت مضاربات سعرية بين وحدات التأمين وبعضها البعض قبل الثورة بصورة أدت إلي تضخم تعويضات هذا الفرع بما لا يتناسب مع أقساطه، مؤكدة أن ارتفاع وتيرة الانفلات الأمني وما صاحبه من زيادة معدلات سرقة السيارات دفع شركات التأمين إلي مضاعفة أسعار ذلك الفرع، إضافة إلي فرض نسب تحمل علي العميل من التعويضات المقرر استحقاقها.

 
ولم تختلف فروع النقل الداخلي ونقل النقدية والسطو عن سابقتها من الفروع التي شهدت ارتفاعاً في أسعارها بعد الثورة إلا أن قيادات الشركات اختلفت فيما بينها علي نسب الزيادة، فبينما أكدت %80 من شركات التأمين زيادة أسعار فرعي النقل الداخلي ونقل النقدية اتفقت %20 من الشركات علي استمرار المضاربة السعرية عليها، وفي المقابل قالت %70 من الشركات إنها رفعت أسعارتغطية السطو في مقابل %10 من الشركات أشارت إلي ثبات أسعاره بعد الثورة مقارنة بالأسعار نفسها قبل الثورة، وأشارت %20 من الشركات إلي أن هذه التغطية لا تزال تشهد مضاربة سعرية عليها.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة