أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الشهيد حسام عبدالله.. قرصه الجوع فالتهمته مدرعة الشرطة في المنصورة


المال - خاص

حسام الدين عبدالله عبدالعظيم، شاب مثل ملايين الشباب ممن يعانون الفقر والحرمان من التعليم نتيجة ضيق الحال، ولد فى قرية «ميت عنتر» التابعة لمحافظة الدقهلية عام 1984، لم يحصل إلا على ثلاث شهادات الأولى شهادة ميلاده والثانية شهادة الابتدائية وأخيراً.. شهادة وفاة.

 
تزوج عام 2011 ليقطن بشقة قريبة من بيت أبيه بإيجار شهرى 300 جنيه، السياسة والدولة والرئيس والانتخابات بالنسبة له كانت تعبيرات عبثية لا يشغل باله بها، فقد كان ينشغل بالبحث عن قوته يوماً بيوم، فهو حرفى يعمل بالأجرة على ماكينة لصنع أدوات بلاستيكية، لذلك كان معظم الأحيان لا يأخذ إجازة ولا يعرف معناها، ففى الشتاء يعمل بتلك الحرفة لمدة لا تقل عن 12 ساعة يومياً، أما فى الصيف فكان مصيف «جمصة» بدمياط - والقريب منهم - مكانه هو وإخوته الثلاثة حيث كانوا يفترشون رمال شاطئ البحر بعربات لبيع لعب الأطفال.

«ملك» هى قصة عشقه الوحيدة فى الحياة، فدائماً ما كان يحلم بأن ترى ما لم يره.. تتعلم.. ترتدى أفضل الثياب.. تتزوج من يستحقها فى أفضل مكان.. وكان يعمل جاهداً لتصبح ابنته الوحيدة - عام ونصف العام - أفضل حالاً منه، كان حسام يذهب فى كل جمعة إلى عزبة مجر خلف مجمع المحاكم، حيث أهل زوجته التى كانت تزورهم أسبوعياً، وكان يذهب إليها من عمله ليعودا معاً إلى مسكنهما، ذلك الأمر كان عادياً بالنسبة له، إلا أن يوم الجمعة أول مارس لم يكن عادياً فقد بدأه بالعمل، ثم ذهب إلى منتصف شارع قناة السويس ليمر من هناك حتى يصل إلى بيت زوجته، ولسوء حظه شعر بالجوع، فذهب إلى محل «حبيب النبى» للمخبوزات، واشترى منه بعض «القرص»، ومع أول قضمة داهمته مدرعة الأمن المركزى فوقع.. ثم دهسته مدرعة أخرى.. لتقضى عليه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة