أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قناة السويس تدرس تخفيض رسم الناقلات المتجهة إلي الخليج العربي


نادية صابر
 
تشرع هيئة قناة السويس في إعداد دراسة اقتصادية للوقوف علي أسباب تراجع شحنات النفط المارة بالقناة خلال الأشهر الستة الماضية، في ظل تداعيات الأزمة الحالية ومنافسة خطوط أنابيب البترول، وقد أكد تقرير للهيئة صدر مؤخراً أن حركة شحن ناقلات البترول المارة بالقناة خلال النصف الأول من العام الحالي حققت تراجعاً ملحوظاً بنحو 38 مليون طن في حمولاتها مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 
أكد مصدر مسئول بالهيئة، أن قناة السويس تدرس تخفيض الرسوم لناقلات البترول الفارغة بنسبة %20، والتي تزيد حمولتها الساكنة علي 200 ألف طن والقادمة من منطقة الكاريبي ومتجهة إلي الخليج العربي، وذلك في محاولة لجذب حركة شحن النفط للمرور داخل القناة، حيث تعد ناقلات البترول ثاني دخل للقناة بعد سفن الحاويات.
 
وأضاف أن إدارة القناة اتجهت إلي التنسيق مع شركة خط أنابيب »السوميد« السماح لناقلات البترول العملاقة التي لا تستطيع عبور القناة، نظراً لضخامة حمولتها، أن تضخ جزءاً من البترول  في خط الأنابيب »السوميد« لتخفيف حمولتها ثم عبور القناة، لافتاً إلي أن الهيئة تمنح السوميد تخفيضات في الرسوم بما يتناسب مع كميات البترول العابرة وبناء علي اجتماعات دورية بين الجانبين.
 
وأشار المصدر إلي أن إدارة القناة تعمل - حالياً - علي جذب %64 من ناقلات البترول خلال النصف الثاني من العام الحالي، بعد الانتهاء من تعميق الغاطس من 62 قدماً إلي 66 قدماً.
 
وفي نفس السياق توقع الدكتور عبد التواب حجاج، المستشار الاقتصادي لرئيس هيئة قناة السويس، في أحدث دراساته الاقتصادية أن تواجه قناة السويس تحديات حقيقية بعد تداعيات الأزمة والقرصنة ومنافسة خطوط الأنابيب والتي تعد طرقاً بديلة منافسة للقناة، حيث سيصل إجمالي كميات البترول الخام المتوقع نقله عبر الطرق البديلة من الشرق الأوسط إلي أوروبا وأمريكا 273 مليون طن نهاية 2009، بما يمثل نحو %14 من اجمالي التجارة العالمية البترولية المتوقع نقلها بحراً.
 
وأوضحت الدراسة أن نقل البترول من الجنوب إلي دول الشمال عبر الطرق البديلة للقناة أصبح يعتمد بشكل أساسي علي خطوط الأنابيب، حيث يتوقع أن ينقل حوالي %62 من الكميات المتاحة عن طريق خطوط أنابيب » السوميد« و»العراق« و»تركيا«.
 
وأثبتت الدراسة أن قناة السويس في ظل منافسة خطوط الأنابيب ستكون الأضعف، خاصة أن هناك ضعفاً عاماً في مقدرة النقل البحري في منافسة هذه الخطوط، علاوة علي صعوبة استقبال القناة لناقلات البترول العملاقة.
 
وتوقع الدكتور عبد التواب في دراسته، أن تصل كميات البترول الخام العابرة للقناة من الشمال إلي الجنوب حيث الخليج وروسيا ستصل إلي حوال 15 مليون طن سنويا خلال النصف الثاني من العام الحالي.
 
جدير بالذكر أن خط أنابيب »السوميد« شركة عربية رأسمالها 600 مليون دولار، تشارك مصر بنحو %50 منه، بينما الإمارات والكويت والسعودية %15 لكل منها، بالإضافة إلي مساهمة قطر بنحو %5 حيث يتم عقد اجتماعات دورية مع مسئولي كل من »السوميد« وهيئة قناة السويس لدراسة امكانية تقديم مزايا وتخفيضات لناقلات البترول الضخمة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة