اقتصاد وأسواق

%57‮ ‬انخفاضاً‮ ‬في مبيعات‮ »‬دي بيرز‮« ‬من الماس الخام


تراجعت مبيعات دي بيرز اكبر شركة منتجة للماس الخام في العالم بنسبة %57 خلال النصف الاول من العام الحالي، بسبب الركود الاقتصادي الذي عصف بمعظم دول العالم وكان له تأثير علي مبيعات التجزئة بما فيها المجوهرات التي تستخدم الماس في صناعتها.
 
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان شركة دي بيرز التي تنتج وتسوق %40 من الماس العالمي الخام وغير المصقول من حيث القيمة تستخرج الماس من 14 منجما في كندا وجنوب افريقيا وبوتسوانا وناميبيا، كما انها تبيع هذا الماس لحوالي 78 شركة متخصصة في تقطيع الماس وصقله وبيعه لشركات التجزئة.

 
يقول ستيفن لوسير المديرالعام لشركة دي بيرز إن انتاج الشركة توقف منذ بداية العام في العديد من المناجم، مما ادي الي انخفاض الانتاج بنسبة %73 خلال الستة اشهر الاولي من 2009، كما يتوقع انخفاض الانتاج هذا العام الي نصف ما انتجته في العام الماضي والذي بلغ 48.1 مليون قيراط. ورغم ان العديد من المناجم استأنفت الانتاج هذا الشهر فإن شركة دامتشا التي تعمل بتمويل من حكومة بوتسوانا في شركة مساهمة مع دي بيرز من المتوقع ان تظل مغلقة بقية العام.

 
ومع انخفاض مبيعات الماس الخام فإن مبيعات المجوهرات الماسية العالمية من المتوقع ان تتراجع بنسبة تتراوح بين 5 و%10 فقط خلال العام الحالي بفضل اقبال الاغنياء علي السلع الفاخرة رغم الازمة الحالية.

 
وتملك دي بيرز ايضا 42 متجرا لبيع المجوهرات في انحاء العالم بالمساهمة مع شركة »LVMH « الفرنسية لمبيعات المنتجات الفاخرة، وان كانت الازمة الاقتصادية جعلتها تعاني من ضعف الطلب عليها كما هي الحال مع شركتي كارتييه وتيفاني وغيرهما من الشركات.

 
ولكن اسواق التجزئة الامريكية التي تستحوذ وحدها علي %50 من مبيعات المجوهرات العالمية فقد بدأت تشهد تباطؤا في انخفاض هذه المبيعات.

 
ومع هذا التراجع في المبيعات حصلت دي بيرز في بداية هذا العام علي قروض كبيرة من المساهمين الثلاثة فيها وهم شركة انجلو امريكان التي تملك %45 واسرة اوينهيمر التي تملك %40 وحكومة بتسوانا %15.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة