أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

وقفة احتجاجية لعمال "أوراسكوم للانشاء" لمطالبة الرئيس بالتدخل لحل أزمة ضرائب الشركة


أ ش أ

نظم العشرات من الموظفيين والعاملين بشركة أوراسكوم للانشاء وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة على كورنيش النيل ضد ما اسموه بالإجراءات التعسفية التى تتخذها الحكومة ضد الشركة من خلال مطالبتها بدفع ضرائب بقيمة 14 مليار جنيه عن سنوات ماضية فضلا عن منع رئيس مجلس ادارة الشركة من السفر.

 
 محمد مرسي
وقال العاملون بالشركة فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن وقفتهم ليست ضد الدولة أو الحكومة ولكن ضد الإجراءات الظالمة التى تتخذ ضد الشركة مشيرين إلى انه ليس من المعقول أن تتطالب الحكومة الشركة بدفع ضرائب بالمليارات عن صفقة نفذت منذ سنوات.

وأشاورا إلى أن هذا سيؤدي إلى إغلاق الشركة ومصانعها والتى يعمل بها عشرات الآلاف من العاملين وتفتح أبواب آلالاف البيوت المصرية.

وقال المهندس أشرف خيرى نائب مدير إدارة مشروع حدائق القطامية-المملكوك للشركة- انه ليس ضد حصول الحكومة على حقها ولكن هناك طرق قانونية و يجب أن تتبع مطالبا بضرورة عوده التفاوض بين الحكومة وإدارة الشركة لحل الأزمة بشكل ودي فى إطار القانون لتحصل الحكومة على حقها مع الحفاظ على الشركة ومستقبل العاملين بيها حتى لايشردوا هم وأسرهم.

كما طالب الرئيس محمد مرسي بضرورة عقد جلسة طارئة مع كل من المهندس نجيب ساويرس وناصف ساويرس لحل الازمة فورا حتى يطعي ذلك رسالة للعالم كله بأن مصر للجميع وتفتح ذراعيها للاستثمارات الوطنية والأجنبية.

وأكد خيري أن التعنت فى المواقف لن يكون ضحيته إلا الموظفين والعاملين بالشركة حيث انه ليس من مصلحة أحد لاالدولة ولا غيرها إغلاق الشركة أو سجن رئيسها أو تشريد العاملين بها بل على العكس سيؤدى إلى انعاكسات سلبية على الدولة والاقتصاد
القومي حيث تعد مجموعة شركات "أوراسكوم" وجميع شركات عائلة ساويرس من أكبر الشركات فى مصر والتى ساهمت فى دفع عجلة النمو الاقتصاد لسنوات عديدة .

وأكد انه انتخب الدكتور محمد مرسي فى الانتخابات الماضية وانه مايزال يدعمه من أجل تحقيق مصلحة الوطن ولكن يجب على الرئيس التحلي بالحكمة فى حل القضايا والازمات ونحن نمثل عشرات الآلاف من العاملين والموفظين فى شركات اوراسكوم الذين
يطالبوا بالتدخل بحل الازمة من خلال التفاوض.

ولفت الى أن الإجراءات التعسفية التى تتخذ ضد الشركات الوطنية لن تؤدى فى النهاية الا لهروب الاستثمارات وهو ما سيكون له عواقب وخمية على الاقتصاد القومي.

وأسست أوراسكوم للانشاء في 2007 شركة جديدة بإسم أوراسكوم بلندج برأسمال يقترب من ملياري جنيه ونقلت اليها ملكية قطاع الاسمنت بها وطلبت قيدها بالبورصة المصرية بحجة زيادة نسبة التداول الحر بها وتوسيع قاعدة المساهمين، إلا أنها أعلنت بعد قيها بورصة بشهرين توصلها لاتفاق لبيع الشركة الجديدة بقيمة 71 مليار جنيه لشركة لافارج الفرنسية محققة أرباح بقيمة تصل إلى 69 مليار جنيه دون أن يكون قد جرى تداول أي سهم من أسهمها بالبورصة حسبما ذكرت الشركة في طلب قيدها وبعد تنفيذ الصفقة بشهرين تم شطب الشركة من البورصة مرة أخرى وهو ما تعتبره مصلحة الضرائب تهربا ضريبيا وتحايل على القانون.

وكان ممدوح عمر رئيس مصلحة الضرائب المصرية قد صرح لوكالة أنباء الشرق الاوسط في وقت سابق إن المصلحة استنفدت جميع وسائل التفاوض مع الشركة خلال مفاوضات أجرتها معها لمدة 6 أشهر، مشيرا إلى أن الشركة باعت أصولا وليس أسهم وحققت صافي ربح قدره 69 مليار جنيه عن هذه الصفقة.

وأوضح أن حق الخزانة العامة للدولة على الشركة يصل إلى 14 مليار جنيه ضريبة بخلاف قيمة الفوائد وغرامات التأخير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة