أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تراجع حاد في التداول بأسواق الصرف العالمية


إعداد - أماني عطية
 
حققت أسواق الصرف العالمية تراجعاً علي مدار الفترة من نوفمبر 2008 الماضي حتي أبريل 2009، وانخفض التداول علي العملات في الولايات المتحدة الي أدني مستوي منذ 3 سنوات ونصف السنة.

 
وتراجع متوسط حجم التداول اليومي بأكثر من الخمس خلال الفترة محل القياس، وفقاً لتقارير بعض اللجان التابعة للبنوك في بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وسنغافورة، وأظهرت التقارير أن الولايات المتحدة شهدت أكبر تراجع في حجم التداول بنسبة %31.
 
وأوضح المحللون أن التداول الكبير علي العملات بشكل غير مسبوق بعد سقوط بنك »ليمان براذرز« قد يكون من الأسباب التي أدت إلي تفاقم التراجع الأخير في سوق الصرف، مشيرين الي أن ضعف التجارة العالمية وتراجع أنشطة المستثمرين العالميين كان أيضاء وراء انكماش سوق الصرف.

 
وفي بريطانيا التي تعد من أكبر أسواق الصرف في العالم، تراجع التداول علي العملة بنسبة %20 في الفترة من نوفمبر 2008 حتي أبريل 2009 وفقاً للبيانات نصف السنوية الصادرة عن لجنة سوق الصرف التابعة للبنك المركزي البريطاني ليصل متوسط التداول اليومي إلي 1.356 تريليون دولار.

 
وقال مجلس الاحتياط الفيدرالي لنيويورك إن حجم التداول الكلي في الولايات المتحدة تراجع بنسبة %31 في الفترة محل القياس ليصل إلي 527 مليار دولار وفقا لصحيفة »وول ستريت جورنال«.

 
وأوضح »ديريك سامان« الخبير بشئون اسعار الصرف لدي شركة »سي إم آي« في شيكاغو، أن تراجع الاقتصاد العالمي أدي الي انخفاض حركة التجارة الدولية التي تعتبر من أكبر مصادر تبادل العملات، وأن انشطة صناديق التحوط حققت ايضا تراجعاً ملحوظاً بسبب عمليات فك المديونية، مشيراً الي أن المصارف لم تتأثر بالتراجع في أسواق الصرف حيث إنها مازالت تجني أرباحاً كبيرة من التداول علي العملات.
 
وأوضح تقرير صادر عن البنك المركزي الكندي أن متوسط التداول اليومي في كندا تراجع بأكثر من %15 خلال الفترة نفسها الي 56.4 مليار دولار، وفي سنغافورة أوضحت لجنة سوق الصرف أن متوسط التدفقات اليومية علي العملة بلغت 229 مليار دولار في ابريل الماضي لتتراجع بذلك بنسبة %21 مقارنة بشهر أكتوبر الماضي.
 
يذكر أن بريطانيا والولايات المتحدة معاً تمثلان حوالي نصف حجم التداول علي العملات في العالم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة