أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

خبراء‮: ‬مرحلة الأزمة تقتضي التوسع في تسهيلات الاستثمار السياحي


عمرو غريب

أوصي الخبراء المشاركون في الملتقي الأول للإعلام السياحي العربي، الذي نظمه مركز الاعلام السياحي العربي بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 24 وحتي 29 يوليو الماضي بضرورة تحرير  القطاع السياحي في مصر والوطن العربي من القيود المفروضة عليه، وهو ما سينعكس ايجابا علي كفاءة القطاع من خلال إيجاد الحوافز للقيام بإصلاح هياكل المؤسسات السياحية وتسهيل تقديمها خدمات شاملة عبر عرض مشاكل تلك المؤسسات بمعرفة وسائل الإعلام.


 
وأكد الخبراء أهمية قيام وسائل الإعلام العربية بتحسين  الصورة الخارجية لدول الوطن العربي فيما يخص القطاع السياحي لضمان جذب اعداد كبيرة من السائحين الأجانب الي المزارات السياحية العربية.

ولفتوا الي ضرورة التنسيق بين مراكز صنع القرار السياحي والاستثماري في الوطن العربي للاستفادة من رؤوس الاموال العربية المهاجرة الي الخارج واعادة ضخها داخل الأسواق العربية، علي ان تقوم وسائل الإعلام العربية بالدعاية لمناخ وفرص الاستثمار والتسهيلات الممنوحة للمستثمرين السياحيين سواء كانوا عربا أو أجانب.

واشاروا إلي الدور الذي يلعبه الإعلام السياحي في تحقيق متطلبات المنافسة علي مستوي الكفاءات والتكاليف وزيادة فعالية الاسواق المحلية السياحية ورفع مستوي الخدمات فيها، مع تفعيل دور مجلس وزراء السياحة العرب والالتزام بقراراته وزيادة التواصل بين وسائل الإعلام العربية والعالمية المهتمة او المتخصصة في السياحة.

وأكد الخبراء حتمية زيادة مساندة المستثمرين السياحيين العرب في مواجهة الازمة الاقتصادية العالمية التي اثرت سلبا علي القطاعين السياحي العالمي والعربي، مشيرين الي ضرورة منح تسهيلات وإعفاءات لهؤلاء المستثمرين لحين انتهاء تداعيات الأزمة بما يشمل تخفيض الفائدة علي الاقراض ونفس الأمر لاسعار الطاقة والمياه داخل المنشآت  السياحية وفي المقابل يلتزم المستثمرون السياحيون بعدم الاستغناء عن العمالة الموجودة بتلك المنشآت.

من جانبه أكد اللواء محمد هاني متولي محافظ جنوب سيناء الذي حضر حفل ختام الملتقي ان الظروف الراهنة تتطلب تقديم جميع التسهيلات الممكنة للمستثمرين السياحيين في مصر والوطن العربي، لافتا الي قرب انحسار المرحلة الاصعب من تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية.

واوضح ان صعود اسعار البترول مجددا الي ما يزيد علي حاجز الـ 68 دولارا للبرميل يؤكد بدء تعافي الاقتصاد العالمي من الازمة، وما سيترتب علي ذلك من عودة الطلب السياحي الي معدلاته الطبيعية.

وأكد وجود خطة لتطوير مدن محافظة جنوب سيناء السبع الأخري وتحويلها الي مناطق جذب سياحي علي غرار شرم الشيخ، مشددا علي ان الاخيرة لن تكون مدينة للصفوة فقط كما حاول البعض ان يروج لها في وسائل الإعلام.

واضاف ان المحافظة لجأت الي اعفاء اصحاب البازارات والمطاعم ا لسياحية الموجودة داخل المنشآت السياحية من سداد قيمة الايجار لمدة شهر سنويا بهدف التخفيف من وطأة الأزمة عليهم، مع تأجيل سداد اقساط الخدمات والمرافق الاخري المستحقة للمحافظة لمدة 6 شهور بالنسبة لبقية المنشآت السياحية.

وأكد متولي تفعيل دور مركز ادارة الازمات الذي تبنت المحافظة انشاءه في تجربة فريدة حققت نجاحا كبيرا، خاصة مع الاستعانة بافضل خبراء ادارة الازمات داخله والتنسيق بينه وبين المراكز المماثلة علي مستوي الجمهورية.

واشاد المحافظ بالدور الذي يلعبه مركز الاعلام السياحي العربي في التوعية والترويج للاماكن السياحية العربية ورفع مستوي الوعي السياحي لدي الافراد، فضلا عن التنسيق بين المركز والجهات السياحية صانعة القرار في الدول العربية.

وعلي هامش الملتقي قام اللواء محمد هاني متولي محافظ جنوب سيناء بتكريم الدكتور علي علبة رئيس شركة دلتا للانشاء والتعمير »راعي الملتقي« بمناسبة اختيار منتجع »دلتا شرم« كافضل منتجع سياحي ملائم للاسرة العربية بشرم الشيخ للعام الثاني علي التوالي.

في حين اكد الدكتور بندر بن فهد آل فهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة ضرورة العمل علي النهوض بالقطاع السياحي العربي في ظل ضآلة حصة دول الوطن العربي من الانفاق السياحي العالمي المقدر بـ 2100 مليار دولار سنويا، حيث لا تزيد حصة الدول العربية علي %7 من ا جمالي هذا الانفاق، علما بأن دولة مثل اسبانيا يزورها سنويا اكثر من 70 مليون سائح لو افترضنا ان انفاق الواحد منهم يقدر بـ 1000 دولار سنجد ان اسبانيا تجني سنويا اكثر من 70 مليار دولار كإنفاق للسائحين فقط.

وتعهد رئيس المنظمة العربية للسياحة بتقديم الدعم اللازم لتفعيل دور مركز الاعلام العربي السياحي وضمه تحت مظلة المنظمة التابعة لجامعة الدول العربية، مؤكدا قيام المنظمة بالتوسع في انشاء مراكز واكاديميات سياحية مماثلة في الوطن العربي لتدريب وتأهيل العاملين بالقطاع السياحي في صورة منح مجانية.

وشدد بندر بن فهد علي ان المستثمرين السياحيين العرب تأكدوا بما لا يدع مجالا للشك ان الاستثمار داخل الاسواق السياحية العربية هو الملاذ الآمن لاستثماراتهم.

اما لويز لبيب وكيل أول وزارة السياحة، رئيس قطاع التخطيط والمتابعة فأوضح ان الازمة الاقتصادية العالمية لن تستمر للابد، وان ا لقطاع السياحي سرعان ما سيتعافي منها، مؤكدا ان »السياحة تمرض ولا تموت« -علي حد وصفه.

واضاف ان شهري يونيو ويوليو الماضيين شهدا بدء انحسار التداعيات السلبية للأزمة العالمية علي القطاع السياحي المصري، لافتا الي أن وزارة السياحة ستواصل البحث عن اسواق سياحية جديدة مثل الصين والهند مع اعادة فتح مكاتب للتمثيل السياحي في دول عربية.

في حين اكد يوسف الكاظم رئيس الاتحاد العربي النوعي للعمل التطوعي ان النهوض بالقطاع السياحي العربي يحتاج الي تضافر جميع الجهات المعنية، مشيرا الي ان شركات الطيران العالمية بدأت توفر خدمة »ختم جوازات السفر« للسائحين علي متن الطائرة بواسطة احد ضباط الامن، الذي يرافق الطائرة منذ اقلاعها وحتي هبوطها في الدولة »مقصد السائح«.

ولفت إلي أن الجمعيات والمراكز العربية التطوعية العربية تعاني من ندرة التمويل ويكفي ان التبرعات التي نجحت احدي الجمعيات الاهلية العربية في جمعها لم تزد علي 50 دولارا علي مدار عام، بينما تمكنت جمعية اجنبية لتذوق الطعام من جمع 2 مليون دولار خلال الفترة نفسها، وهو ما يعني ان ثقافة العمل التطوعي مازالت غير مفعلة داخل الوطن العربي، علما بأن هذه الثقافة يتم تفعيلها داخل القطاع السياحي في كل الدول المتقدمة من خلال تخصيص افراد متطوعين ومدربين تنحصر مهمتهم في ارشاد السائحين وتوجيههم داخل وخارج المناطق السياحية.

وأكد مصطفي عبدالمنعم رئيس المركز العربي للإعلام السياحي أن الإعلام يلعب دورا جوهريا في الترويج السياحي علي مستوي العالم، وهو ما نفتقده بشدة داخل الوطن العربي، ولعل هذا كان الدافع الرئيسي وراء انشاء المركز.

واضاف ان المركز تمكن من اعداد وطبع »دليل السائح العربي« الذي يحتوي علي جميع المعلومات والبيانات والمناطق السياحية المهمة داخل الدول العربية،  وذلك للتسهيل علي السائح العربي وضمان عدم استغلاله من قبل البعض.

واشار الي ان الازمة الاقتصادية العالمية تفرض علي الدول العربية وضع القطاع السياحي في مقدمة القطاعات »الأولي بالرعاية والدعم«.

وأكد ان الفترة المقبلة ستشهد تفعيلا لدور المركز من خلال ضمه تحت مظلة المنظمة العربية للسياحة التابعة لجامعة الدول العربية، لافتا إلي نجاح الملتقي الأول الذي نظمه المركز بحضور ممثلين من 11 دولة عربية.

من جانبه أكد الدكتور علي علبة رئيس شركة دلتا للإنشاء والتعمير أن الإعلام والسياحة وجهان لعملة واحدة، فدون وسائل الإعلام لا يمكن تسليط الضوء علي المناطق والمزارات السياحية، مشيرا الي ان السياحة البينية العربية تحتاج الي اعادة نظر من خلال تنميتها وازالة العوائق التي تحول دون زيادة معدلاتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة