أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع مبيعات التجزئة الأوروبية‮ ‬في يوليو‮.. ‬للشهر الرابع عشر


إعداد - هدي ممدوح
 
أفادت وكالة بلومبرج نقلاً عن البنك المركزي الأوروبي أن الاقتصاد الأوروبي سيعود للنمو خلال النصف الثاني من العام المقبل بعد انكماشه بنسبة %4.6 هذا العام.

 
حيث قام المركزي الأوروبي بتخفيض سعر الفائدة الاسترشادي ليسجل مستوي قياسياً وصل عند %1 بالإضافة إلي قيامه بشراء سندات مغطاة بقيمة 60 مليار يورو للتشجيع علي زيادة الإقراض المصرفي.
 
وتأتي هذه التدابير للبنك المركزي الأوروبي بهدف الوصول إلي مرحلة التعافي للمنطقة ككل بعد انخفاض مبيعات التجزئة خلال يوليو للشهر الرابع عشر علي التوالي نظراً لتأثير تسريح العمالة علي انفاق القطاع الاستهلاكي لتنخفض المبيعات في منطقة اليورو، إثر إنضام أكثر من 3 ملايين شخص لصفوف البطالة في المنطقة العام الماضي مع توقع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأن يصل معدل البطالة في المنطقة إلي %12 في 2010 مما ينتج عنه ضعف القوي الشرائية.
 
وعلاوة علي ذلك فقد ذكر استطلاع للمفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي أن العديد من الأوروبيين يعتقدون أن الأسوأ في الأزمة لم يأت بعد وأن حوالي %30 من العاملين »قلقون للغاية« خوفاً من فقدانهم وظائفهم.
 
ففي ذلك الإطار ذكرت سلسلة »مترو«، أكبر متاجر التجزئة في ألمانيا خلال شهر يوليو اعتزامها تسريح 1340 عاملاً من فرع الشركة المحلي »كاش آند كاري« لتحسين الربحية، كذلك أشارت شركة »أديداس« الألمانية ثاني أكبر منتج للسلع الرياضية في العالم إلي أنها قد تلجأ  لتخفيض العمالة بنحو 1000 وظيفة لتحقيق وفرة نقدية.
 
أيضاً شركة »لوكسوتيكا« الإيطالية أكبر شركة في العالم لصناعة النظارات، لم تكن أفضل حالاً، حيث ذكرت الأسبوع الماضي، أنها سجلت انخفاضاً في صافي أرباحها خلال الربع الثاني بنسبة %13 لتسجل 115.4 مليون يورو »حوالي 163 مليون دولار«، ولكنها ذكرت أن ظروف قطاع أعمالها شهدت تحسناً خلال النصف الأول من العام الحالي.
 
ويأتي البنك المركزي النيوزيلندي ليحذو نهج البنك المركزي الأوروبي، حيث أبقي علي أسعار الفائدة دون تغيير للشهر الثاني، مشيراً إلي أنه سيقوم بمزيد من التخفيضات لتكاليف الإقراض، خوفاً من أن يؤدي ارتفاع قيمة العملة المحلية إلي تأخير التعافي من أسوأ أزمة مالية منذ 3 عقود.
 
ونتيجة ذلك انخفضت قيمة الدولار النيوزيلندي في ثلاثة أسابيع بعد تصريحات محافظ بنك الاحتياطي النيوزيلندي بأن أسعار الفائدة قد تواجه مزيداً من الانخفاض وعدم رفعها حتي نهاية العام المقبل.
 
وذكر وزير مالية نيوزيلندا »بيل انجليش« أن عملة بلاده كانت أعلي مما تحتمه القواعد، موضحاً أن ذلك قد يعوق رغبته في أن تستعيد بلاده مستويات التعافي المطلوبة والقائمة بالأساس علي الصادرات والاستثمارات أكثر من الاستهلاك المدفوع بالاقتراض.
 
وقد انخفضت الصادرات النيوزيلندية خلال الربع الثاني بنسبة %5.4 عن الأول.
 
يذكر أن اقتصاد نيوزيلندا يعاني الركود الفعلي السابع له علي التوالي، وفقاً لبيان صادر عن البنك المركزي للبلاد الشهر الماضي، وفي المقابل يتوقع البنك أن يرتفع معدل البطالة ليسجل %7.2 بحلول منتصف العام المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة