أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تكسب‮ ‬%3‮.. ‬وتصل إلي أعلي مستوياتها منذ بداية الأزمة


كتب - فريد عبداللطيف:
 
فتحت الأسهم الكبري تعاملات الأسبوع علي ارتفاعات قياسية في جلسة الأحد بدفع من مشتريات الأجانب، مع انضمام الأفراد لهم في الشراء بعد زيادة شهيتهم للمخاطرة وشمل الصعود جميع القطاعات، وتمكنت شريحة عريضة من الأسهم من كسر نقاط مقاومة رئيسية لحركتها. وانعكس ذلك علي مؤشر EGX 30 ودفعه للوصول إلي أعلي مستوياته منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في أكتوبر 2008، مرتفعاً بنسبة %3.09 وسجل 6364.6 نقطة مقابل 6173.6 نقطة في إقفال الجلسة السابقة، ليكون المؤشر بذلك قد ربح %90 منذ مطلع مارس الماضي، عندما كون قاعاً تاريخية لحركته قرب 3400 نقطة.

 
أشار حسام وحيد، نائب رئيس إدارة المبيعات المحلية والخليجية في شركة »إتش سي سكيوريتز«، إلي أن الأداء القوي للبورصة أمس مرشح للاستمرار، بدعم من عدة عوامل تزامن وقوعها، وآخرها قيام البنك المركزي بخفض الفائدة من جديد الخميس الماضي في خامس قرار متتال، وألمح إلي أن توجهه في هذا النطاق الذي استهله في فبراير الماضي، تزامن مع تكوين البورصة قاعاً تاريخية لحركتها، وتعويضها جانباً كبيراً من خسائرها. وأضاف أن ذلك جاء كون تخفيض الفائدة يعد إشارة واضحة لاتباع المركزي سياسة توسعية لتحفيز النمو.
 
ورجح أن يتبع ذلك تغيير شريحة عريضة من الأفراد استراتيجيتهم الاستثمارية، بعد تزايد جاذبية البورصة، انعكاساً لتراجع العائد علي الودائع، وسوف يؤدي ذلك لنزول أموال جديدة إلي البورصة، ورجح أن يكون أكبر المستفيدين من وراء تلك الأسهم الصغيرة والمتوسطة التي لم تستفد من صعود البورصة بمعدل مواز للأسهم الكبري، وقد استفادت الأخيرة من استهدافها من قبل الأجانب بعد التحسن الواضح لأداء المال في أمريكا وأوروبا، وتحقيق المحافظ الأجنبية لفوائض في أسواقها، تم توجيهها للأسواق الناشئة، ومن ضمنها مصر.
 
أضا وحيد أن السوق في طريقها لأن تشهد نقلة نوعية مع قرب الوصول لنهاية سعيدة لصفقة موبينيل، بالتزامن مع إعلان الشركات الكبري عن نتائج أعمال الربع الثاني، الذي توقع أن ترقي لمستوي توقعات المحللين، وسيجعل ذلك مضاعفات ربحية الأسهم الكبري مغرية للاستثمار قصير وطويل الأجل. وتوقع أن تدفع تلك العوامل البورصة للوصول إلي مستوي 7200 نقطة بنهاية العام الحالي، علي أن تتخلل ذلك موجات تصحيحية معتدلة.
 
ومن الناحية الفنية أشار إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، إلي أن جلسة الأمس، اعطت مؤشرات إيجابية لقدرة البورصة علي الإضافة إلي مكاسبها، ورجح أن يكون قطاع الاتصالات فرس الرهان في المرحلة المقبلة بقيادة أوراسكوم تليكوم، مشيراً إلي أنه اخترق أمس مستوي مقاومة رئيسياً لحركته عند 37.5 جنيه، لتكون بذلك الطريق مفتوحة أمامه من الناحية الفنية لاستهداف 44- 45 جنيهاً علي المدي المنظور، وتوقع أن يتحرك المؤشر بالتوازي مع السهم مستهدفا 6500-6700 نقطة، ليتم تحديد هدفه اللاحق بعد ذلك.
 
وكان قطاع الاتصالات قد قاد البورصة للصعود أمس، مستفيداً من مشتريات الأجانب وكان أكبر الرابحين من بين اسهمه »أوراسكوم تليكوم« الذي ارتفع بنسبة %4.8، مسجلاً 38.05 جنيه، مقابل 36.3 جنيه. وأغلق سهم »موبينيل« علي ارتفاع بنسبة %2.6، مسجلاً 215 جنيهاً، مقابل 210 جنيهات.
 
أشار إيهاب السعيد إلي أن السهم اخترق أمس مستوي مقاومة قوياً قرب 212 جنيها، لتصبح الطريق ممهدة أمامه لاستهداف 225 جنيهاً كهدف أول.
 
وكان سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ضمن الرابحين أمس بعد ارتفاعه بنسبة %2.65، مسجلاً 217 جنيهاً، مقابل 211 جنيهاً في إقبال الجلسة السابقة، وأشار السعيد إلي أن السهم مرشح للتخلف عن البورصة في المرحلة الحالية، ورجح أن يتحرك عرضياً بين مستوي وقف خسارة عند 207 جنيهات، علي أن تكون قمة حركته قرب 225 جنيهاً، وألمح إلي أن ذلك سيكون انعكاساً لكون السيولة داخل السوق ستستهدف أسهما بعينها، وفي مقدمتها الاتصالات، ولن يمكن لحجم السيولة المتداولة تمكين السهمين من اختراق نقاط مقاومة رئيسية في آن واحد، وتوقع أن يتبع وصول أوراسكوم تليكوم لمستهدفاته جني أرباح عليه، يتم توجيه فائض السيولة منه لسهم أوراسكوم للإنشاء، مما سيمكنه من كسر مقاومته الرئيسية قرب 225 جنيهاً.
 
واستقرت الحركة نسبياً أمس في قطاع البنوك، مع إغلاق التجاري الدولي علي ارتفاع محدود بنسبة %0.8، مسجلاً 49.1 جنيه، مقابل 48.7 جنيه، توقع السعيد أن تستهدف القوة الشرائية السهم خلال الجلسات المقبلة، وتدفعه لكسر مقاومة رئيسية قرب 51 جنيهاً، ليستهدف 54 جنيهاً.
 
وشهدت أسهم الإسكان ارتفاعات جماعية بقيادة طلعت مصطفي الذي أغلق علي صعود بنسبة %2.5، مسجلاً 5.64 جنيه، مقابل 5.5 جنيه في إقفال الجلسة السابقة، وأشار السعيد إلي أن السهم كسر مستوي مقاومة رئيسياً له عند 5.64 جنيه، ملمحا إلي أن الطريق أصبحت ممهدة أمامه لاستهداف 6 جنيهات كهدف أول.
 
وحقق باقي الأسهم الكبري مكاسب جماعية، كان ضمن أكبرها سهم هيرمس الذي ارتفع بنسبة %5.4 مسجلاً 26.4 جنيه، مقابل 25.1 جنيه في إقفال الجلسة السابقة.
 
وأشار السعيد إلي أن السهم تحرك في نهاية الجلسة فوق مستوي مقاومة رئيسياً قرب 26.4 جنيه، وفي حال استمراره في التحرك فوقها اليوم ستكون الطريق ممهدة أمامه لاستهداف 29 - 30 جنيهاً.
 
وكان صعود البورصة أمس قد جاء وسط تعاملات من العيار الثقيل، بلغت قيمتها 1.545 مليار جنيه. وكان وراء هذا الارتفاع تصاعد تعاملات الأجانب مع اتجاهها للشراء بقوة بإجمالي قيمة 228 مليون جنيه، وإجمالي مبيعات 140 مليون جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 82 مليون جنيه. من جهة أخري اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 68 مليون جنيه. وتوازنت تعاملات المصريين، حيث بلغ صافي مبيعاتهم 1.2 مليار جنيه، وصافي مشترياتهم 1.18 مليار جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم 20 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة