أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تأييد سياسى لوقف دعم استخدام الإيثانول كوقود بالولايات المتحدة


إعداد - أيمن عزام

 

 
 اوباما
توقع محللون أن يؤدى ارتفاع اسعار الغذاء فى الولايات المتحدة جراء الجفاف الذى اصاب المحاصيل الزراعية، إلى إضعاف الجبهة المؤيدة لسياسات دعم استخراج الوقود من زيت الذرة، وذكرت صحيفة وول ستريت أن الناخبين فى الولايات الزراعية والمشرعين قد اعتادوا الدفاع عن حق قطاع استخراج غاز الإيثانول من الذرة فى الحصول على الدعم الحكومى، كما عارضوا محاولات وقف مشروع بدأ تطبيقه عام 2005 يتيح إضافة الإيثانول إلى وقود السيارات . لكن توجد مؤشرات على أن المشرعين والبيت الأبيض سيتعرضان لضغوط كبيرة العام المقبل لتقليص الاعتماد على الإيثانول كوقود بديل للسيارات .

 

وبدأت بشائر هذه الضغوط بقيام أربعة من حكام الولايات احدهم جمهورى وثلاثة ديمقراطيون خلال الشهر الحالى بمطالبة وكالة حماية البيئة باستخدام نفوذها لوقف استخدام الإيثانول كوقود بسبب الإرتفاع القياسى الذى اصاب مؤخرا اسعار الذرة، مما أدى إلى ارتفاع تكلفة الاعلاف المستخدمة فى تربية الماشية داخل هذه الولايات .

 

وقال مايك بيب إن سياسة استخدام الإيثانول كوقود قد تسببت فى حدوث ارتفاع ملحوظ فى اسعار الذرة وتقليص المعروض وزيادة التقلبات فى الأسعار .

 

وقررت الوكالة فتح تحقيق فى الموضوع عقب دراسة تداعياته الاقتصادية، وذكر منتجون للإيثانول أن ما يقرب من ربع المعروض من محصول الذرة يتم استخدامه كوقود وأن الشركات المنتجة للإيثانول بدأت بالفعل تقليص انتاجه . ويدافع توم بايس رئيس تكتل جروث انيرجى عن انتاج الإيثانول، مشيرا إلي أن الجفاف هو السبب وراء الارتفاع الحالى فى اسعار الغذاء، نافيا كون انتاج الإيثانول مسئولا عن ذلك .

 

وتقدم ما يزيد على 150 عضوًا فى مجلس النواب ونحو 33 فى مجلس الشيوخ بطلبات مماثلة للوكالة، وينتمى عدد قليل منهم لمنطقة الوسط الغربى فى الولايات المتحدة المشهورة بزراعة الذرة، وانضم بعضهم فى الماضى لتكتل المشرعين المؤيدين للدعم الحكومى الموجه للإيثانول .

 

وينحاز جو كورتنى النائب الديمقراطى فى ولاية كونكتكت التى تعمل فيها شركات منتجات الألبان لخيار وقف الاعتماد على غاز الإيثانول بعد التصويت فى عام 2007 على قانون لتمديد استخدام الغاز كوقود .

 

وقال كورتنى عندما سئل عن سبب تغيير موقفه إن الجفاف قد خلق حالة من الاستنفار تبرر إعطاء أولوية للطعام على حساب الوقود، كما أكد كورتنى أنه سيسعى لتقليص الدعم الموجه لاستخدام الإيثانول كوقود خلال السنوات المقبلة لمراعاة عدم رفع اسعار الطعام .

 

ويتوقع مات هارتويج المتحدث باسم رابطة الوقود المتجدد أن يتغير الموقف المؤيد للإيثانول الذى اعتاد المشرعون على تبنيه سابقا جراء تصاعد احتمالات زيادة أسعار الذرة، مشيرا إلى أن الجفاف الذى أصاب العديد من الولايات المعروفة بزراعة المحاصيل الذراعية يوفر التبرير الكافى لإحداث هذا التغير .

 

ويتوقع محللون أن تتسبب انتخابات شهر نوفمبر المقبل فى إضعاف القوة السياسية التى يحتفظ بها اللوبى الداعم لاستخدام الإيثانول، حيث سرت أنباء عن تقاعد السيناتور هيرب كول رئيس لجنة المخصصات فى مجلس الشيوخ المعروف بتأييده الشديد لاستخدام الإيثانول كوقود، بينما يتنافس على مقعده تومى ثامبسون الحاكم السابق لولاية ويسكنسون .

 

كان ثامبسون معروفًا بتأييده لاستخدام الإيثانول فى عام 2008 أثناء ترشحه للرئاسة، لكنه تخلى عن هذا التأييد العام الحالى، واعترف بخطأ الموقف الذى تبناه سابقا .

 

ويتفق الرئيس باراك أوباما والمرشح الجمهورى ميت رومنى على أهمية الدعم الفيدرالى الموجه لاستخدام الإيثانول كوقود، وإن كان الأخير قد ابدى مؤخرا تشككه فى جدوى تقديم دعم لجميع أشكال الطاقة المتجددة عموما، وكان الحزبان قد حرصا مؤخرا على إعلان تأييدهما لعدم تمديد الائتمان الضريبى الذى تستفيد منه الشركات المنتجة للإيثانول والذى انتهت فترة سريانه بنهاية العام الماضى، وذلك عندما صوت نحو 73 عضوا فى مجلس الشيوخ لصالح وقف التمديد فى يونيو 2011.

 

وأبدت الشركات مقاومة مبدئية لإنهاء التمديد لكنها دعمته لاحقا واقترحت استخدام الائتمان فى بناء بنية تحتية يتم استخدامها فى توزيع الغاز .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة