أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أدنى مستوى للسندات الألمانية فى 7 أسابيع


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن

 

انخفضت مكاسب السندات الحكومية الألمانية الى ادنى مستوى لها منذ 7 اسابيع فى ظل المخاوف المتعلقة بتباطؤ النمو فى منطقة اليورو، بالاضافة الى انحسار الاقبال على الاصول الاكثر امانا بسبب المخاوف التقليدية المتعلقة بأزمة الديون السيادية .

 

وانخفض مؤشر عوائد الاسهم الى ادنى مستوى له منذ ثلاثة اسابيع بعدما اظهرت مؤشرات مديرى المشتريات انكماشا فى قطاع الخدمات بالمنطقة خلال شهر اغسطس، بالاضافة الى انكماش قطاع الصناعات بألمانيا خلال الأشهر الستة الأخيرة، فيما تقلصت المكاسب المبكرة التى حققتها السندات الايطالية والاسبانية بعد اعلان البنك المركزى الاوروبى ارجاء الكشف عن تفاصيل الخطة المتعلقة بشراء سندات الدول الاكثر مديونية انتظارا لحكم المحكمة الدستورية الالمانية بهذا الشأن .

 

قال موهيت كومار خبير استراتيجيات الدخل الثابت لأوروبا لدى دويتش بنك فى لندن، ان مؤشر مدير المشتريات الألمانى فى قطاع الخدمات انخفض الى اقل من 50 نقطة وهذا مؤشر يدعو الى القلق حيال ضعف النمو .

 

وانخفضت عوائد السندات الايطالية ذات العشر سنوات بمقدار 14 نقطة اساس اى 0.14 % خلال الاسبوع الماضى لتصل الى 1.36 % وهو اكبر انخفاض لها منذ 6 يوليو الماضى حيث انخفضت الى 1.32 %.

 

فيما انخفضت عوائد الاسهم الاسبانية ذات العشر سنوات انخفاضا طفيفا خلالا الاسبوع الماضى لتصل الى 6.42 % بعد انخفاضها الى 6.15 % فى 22 اغسطس الحالى وهو ادنى مستوى لها منذ 11 يونيو الماضى، بينما انخفضت ايضا عوائد السندات الايطالية ذات العشر سنوات بمقدار 7 نقاط اساس عند 5.71 % وكانت قد انخفضت فى وقت سابق باكثر من 22 نقطة اساس .

 

وانخفض مؤشر الخدمات بمنطقة اليورو ليصل الى 47.5 نقطة خلال الشهر الحالى مقارنة بـ 47.9 فى يوليو الماضى، وذلك وفقا لمؤسسة «ماركت ايكونوميكس » التى تتخذ من لندن مقرا لها، واشارت المؤسسة الى ان مؤشر الصناعات الألمانى توقف عند 45.1 نقطة خلال اغسطس الحالى منخفضا عن مستوى الـ 50 نقطة مما يشير الى انكماش فى قطاع الصناعات، وتباطئ نمو الاقتصاد الألمانى ليصل الى 0.3 % خلال الربع الثانى من العام الحالى، مقارنة بـ 0.5 % خلال الشهور الثلاثة الاولى من العام .

 

وتستعد المحكمة الدستورية الألمانية للحكم على مدى شرعية تمويل خطة الانقاذ الاوروبية الجديدة فى 12 سبتمبر المقبل، وهو ما يعنى ان تطلع المستثمرين الى اعلان ماريو دراغى رئيس البنك المركزى الاوروبى عن برنامج حاسم لشراء سندات الدول الاكثر مديونية فى منطقة اليورو فى مؤتمر صحفى 6 سبتمبر المقبل قد لا يحدث، وذلك وفقا لمسئولين بالمركزى الاوروبى طلبا عدم ذكر اسميهما .

 

من جهة اخرى ذكر مكتب الإحصاء الاتحادى الألمانى أن الواردات تراجعت بوتيرة أعلى، حيث انخفضت خلال يونيو الماضى بمعدل 3 % بعد ارتفاعها بنسبة 6.2 % خلال مايو الماضى، وتشير هذه البيانات إلى أن أكبر اقتصاد فى أوروبا فقد قوة دفعه خلال الربع الثانى من العام الحالى .

 

وفى الوقت نفسه فإن صادرات يونيو الماضى أعلى من صادرات الشهر نفسه من العام الماضى بنسبة 7.4 فى المائة بفضل تحسن الطلب عليها فى الدول غير المتضررة من أزمة ديون منطقة اليورو، وزادت الواردات خلال الفترة نفسها بمعدل 1.5 %.

 

فى حين تراجعت صادرات ألمانيا إلى دول منطقة اليورو بنسبة 3 % فإنها زادت إلى الدول الأخرى بما فى ذلك الولايات المتحدة والدول الصاعدة مثل الصين والبرازيل بنسبة 19.8 % ، وتعتبر ألمانيا ثانى أكبر دولة مصدرة فى العالم بعد الصين .

 

وزاد الفائض الحالى لألمانيا خلال يونيو الماضى إلى 17.9 مليار يورو مقابل 15.6 مليار يورو خلال مايو .

 

لكن وكالة «فيتش » للتصنيف الائتمانى عززت مصداقية ألمانيا الائتمانية وقدرتها على تسديد ديونها، وأبقت أمس على استحقاق ألمانيا للتصنيف الممتاز «AAA».

 

وذكرت فيتش أنه لا توجد مخاطر لخفض التصنيف الائتمانى لألمانيا وأبقت على نظرة مستقبلية «مستقرة » بالنسبة للديون السيادية لألمانيا مشيرة إلى التطور الاقتصادى الثابت لألمانيا على مدار العامين الماضيين .

 

وفى سياق متصل كانت وكالة ستاندرد آند بورز أكدت الأسبوع الماضى على الجدارة الائتمانية للديون السيادية لألمانيا مبقية على درجة «ايه ايه ايه » للديون السيادية الألمانية مع نظرة مستقبلية مستقرة . فى المقابل كانت وكالة موديز خفضت نظرتها المستقبلية للديون السيادية الألمانية من مستقرة إلى سلبية بسبب الغموض المتزايد حول كيفية الخروج من أزمة الديون الراهنة فى منطقة اليورو، مشيرة إلى مخاوف من اضطرار برلين لتحمل أعباء مالية هائلة فى حال إفلاس اليونان أو دولة أخرى فى المنطقة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة