أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"المبادرة المصرية" ترحب بحكم الحبس ضد "قناص العيون"


فيولا فهمي:
 
رحبت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية اليوم الثلاثاء بالحكم الصادر ضد الضابط محمود الشناوي ملازم أول بقطاع الأمن المركزي والمعروف إعلاميا بــ "قنّاص العيون" بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته  لارتكابه  أفعالا إجرامية ، يعاقب عليها القانون ضد المتظاهرين خلال أحداث شارع محمد محمود في نوفمبر 2011.

 
 محمود الشناوي
وقالت المبادرة المصرية فى بيان اليوم على لسان هدى نصر الله ـ المحامية بوحدة العدالة الجنائية بالمبادرة المصرية: "إن الحكم خطوة أولى على طريق إنهاء الإفلات من العقاب، ويجدد الآمال في أن غياب العدالة الذي نعاني منه في قضايا قتل المتظاهرين على مدار العامين الماضيين يمكن أن ينتهي".

وأضافت نصر الله "مثل هذا الحكم يجب أن يكون رادعًا ضد استمرار جهاز الشرطة في ارتكاب الجرائم واستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين".

وكان المستشار أحمد عبدالعزيز قاضي التحقيق المنتدب من وزارة العدل للتحقيق في القضيةـ قد أحال المتهم للمحاكمة في 15 أبريل 2012 لأنه شرع في قتل المجني عليهم محمد فتحي محمد إسماعيل، سعد عدنان سعد رفعت، وعلاء الدين السيد سلطان، وأشرف أحمد محمد عبدالرحمن، ومحمد شعبان جابر زايد.

واعترف الشناوي في التحقيقات بأنه هو من ظهر في لقطات الفيديو التي عُرضت على المحكمة، لكنه زعم أنه كان يقوم بأداء عمله، ويستخدم البندقية لإطلاق قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، إلا أن الطب الشرعي أكد أن البندقية التي كان يحملها لم تكن مزودة بكأس إطلاق قنابل الغاز، وإنما كانت معدة لإطلاق أعيرة خرطوشية.

وأكدت نصر الله -الموكلة من والدة سعد عدنان سعد أحد ضحايا اشتباكات محمد محمود- أنه في أثناء التحقيقات وفي جلسات المحاكمة تمكن العديد من المصابين من التعرف على الضابط المتهم.

كما أكد شهود أمام المحكمة أن الملازم أول الشناوي هو من أطلق ضدهم الأعيرة النارية عن عمد، وأنه كان مميزًا بين الضباط ، لأنه كان يقوم بسب المتظاهرين و القيام بإشارات  مسيئة بيديه ضدهم.

وأكدت المبادرة المصرية أن انحسار تلك الجرائم يتطلب إنهاء حالة الإفلات من العقاب بشكل كامل، وإعادة هيكلة جهاز الشرطة ووزارة الداخلية بما يضمن تغييرًا جذريًّا في أسلوب عملهما الذي يعتمد على الانتهاكات الممنهجة لحقوق المواطنين ويضرب  بالقواعد والقوانين عُرض الحائط .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة