أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬گلنا ليلي‮« ‬تتبني قضايا المصريين بالخارج


إيمان عوف

»كلنا ليلي« مجموعة شبابية جديدة بدأت العمل السياسي منذ فترة قصيرة لم تتجاوز الأشهر، وعلي الرغم من ذلك استطاعت أن تتماس مع قضايا المصريين بالخارج، خاصة ان عضويتها تضمنت العديد من الشباب المصري الناشط بالخارج من كندا والنرويج وغيرهما من الدول العربية والاوروبية، بدأت المجموعة بحملة للمطالبة بالغاء نظام الكفيل في الدول العربية خاصة بالسعودية


في البداية، يؤكد عمرو عزت مؤسس مجموعة »كلنا ليلي«، أن المجموعة اتجهت الي الدفاع عن المصريين بالخارج نتيجة الفشل الذريع الذي انتهي به مؤتمر »المصريون بالخارج«، الذي اكتفي بالاناشيد الوطنية ولم يهتم علي الاطلاق بمناقشة فكرة الكفيل التي يعاني منها المصريون بالخارج.

 وأوضح عمرو عزت ان المجموعة لن تطالب بالغاء نظام الكفيل علي غرار منظمات المجتمع المدني بل انها ستتجه الي تبني حالات فردية عانت من هذا النظام وذلك من خلال حملات للمطالبة بخروجها ورفع العديد من الدعاوي امام المحاكم لحل تلك المشكلات وبالتالي التغلب علي نظام الكفيل بصورة قانونية وسياسية.

من جانبها أكدت هبة محمد نجيب، صاحبة مدونة »منحدرات« وإحدي الفتيات المصريات المحتجزات بالسعودية والممنوعة من العودة إلي مصر منذ ثلاث سنوات بسبب نظام الكفيل من خلال مخاطبتها لـ»المال« من خلال الانترنت، أن نظام الكفيل ما هو الا نظام للعبودية، يحول المواطن من حر الي مجرد شخص سجين، تحكمه قوانين اخري غير قوانين وطنه، ولذلك كان من الضروري ان تهتم مجموعات غير رسمية هذه القضية وتشن حملات مستمرة علي هذا النظام الذي يسلب المواطن حريته مثل مجموعة »كلنا ليلي« أو غيرها من الاعلاميين والنشطاء السياسيين .

واشارت نجيب الي ان الامر لا يقتصر علي الكفيل فقط، بل ان الامر مرتبط بصورة اساسية بمنظومة الدولة المصرية في فرض حمايتها علي أبنائها بالخارج، ودللت نجيب علي ذلك بانها عندما ذهبت الي السفير المصري في السعودية لتطالبه بموقف ايجابي قال لها: »ان هذا هو نظام البلد الذي تعيش به ومن الواجب احترامه«، وتساءلت هبة أين قوانين مصر التي ينبغي ان تحترمها تلك الدول التي استهانت بكرامة المصريين بالخارج ؟

اما الدكتور محمد ابراهيم، المتحدث الاعلامي باسم وزارة القوي العاملة والهجرة، فقد أكد ان  نظام الكفيل له الكثير من العيوب، الا ان الكثير من الدول تلجأ اليه لرغبتها في بسط السيطرة علي المواطنين الاجانب بها، وان هناك مقتضيات لسوق العمل تدفع المصريين الي التعامل مع مثل هذه الانظمة، مؤكداً أن مصر من الدول التي تتابع أبناءها بعناية شديدة في الداخل والخارج، لذا فقد احتلت العمالة المصرية صدارة العمالة في الخارج.

و اتفق معه السفير أحمد رزق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، مستنكرا تدخل العديد من الحركات والمجموعات السياسية المعارضة في شئون المصريين بالخارج، خاصة ان مصر بكل وزاراتها تهتم بهذه القضية وتضعها في أولويات عملها، معتبرا أن الامر يتعلق بعلاقات دبلوماسية خاصة بين مصر والدول المختلفة، ولا يحق لمن لا يعلم ان يتدخل بالامر ويفسد جهود الدولة في مد جسور الثقة مع الدول المختلفة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة