أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انخفاض أسعار المستهلك الألماني‮ .. ‬لأول مرة منذ‮ ‬1987


إعداد ــ ماجد عزير
 
أوضح تقرير أصدره مكتب الإحصاءات الفيدرالية الألمانية انخفاض أسعار المستهلك الألماني علي أساس سنوي للمرة الأولي في يونيو الماضي منذ أكثر من 22 عاماً وسط انهيار أسعار الطاقة والغذاء والركود العالمي الذي تأثر به الاقتصاد الألماني علي نحو ملحوظ.

 
ذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« عن المكتب أن أسعار المستهلك الألماني انخفضت %0.1 في يوليو الماضي مقارنة بشهر يونيو السابق وبنسبة %0.6 مقارنة بنفس الشهر من عام 2008.
 
وتشير هذه البيانات إلي ما توقعه المحللون ومسئولو البنك المركزي الأوروبي بوجود فترة وجيزة من الانكماش في ألمانيا ومنطقة اليورو عموماً.
 
يذكر أن مكتب الإحصاءات الفيدرالية الألمانية تابع لوزارة الداخلية بألمانيا الاتحادية، ويقوم المكتب أساساً بجمع وتحليل وعرض المعلومات الإحصائية بخصوص الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في البلاد، وكان الهدف من إنشائه مد الحكومة ومؤسسات صنع القرار بمعلومات إحصائية مستقلة وموضوعية دقيقة.
 
وكان آخر انخفاض علي أساس سنوي لأسعار المستهلك الألماني في عام 1987.
 
ويعد تراجع أسعار الطاقة حالياً هو المسئول الأساسي عن انخفاض أسعار المستهلك الألماني، فأسعار البترول الخام التي حققت طفرة في صيف 2008 حيث وصل سعر البرميل إلي 147 دولاراً انخفضت منذ ذلك الوقت إلي النصف تقريباً، ووفقاً لمكتب الاحصاءات الفيدرالية الألمانية هبطت أسعار وقود السيارات بين %19.6 و%20.7 في آخر 12 شهراً.
 
من جهة أخري تعكس هذه البيانات تراجع الطفرة التي حدثت في أسعار الغذاء العالمية في نهاية عام 2007 وخلال 2008.
 
ولكن علي عكس عام 1987، يشهد الاقتصاد الألماني حالياً ركوداً اقتصادياً مستمراً ومؤلماً.
 
وقال معهد الأبحاث الألماني »DIW « واحد من أقرب معاهد الأبحاث إلي الحكومة الألمانية ويمدها باستشارات علي نحو منتظم، إن أكبر اقتصاد أوروبي ـ وهو ألمانيا ـ ربما ينكمش %6.4 هذا العام، وينمو بنسبة ضعيفة تبلغ %0.05 خلال 2010.
 
يذكر أن معهد »DIW « كان قد توقع انكماشاً بنسبة %4.9 للعام الحالي، ويعد أهم معاهد الأبحاث الاقتصادية في ألمانيا، وهو مؤسسة أكاديمية مستقلة وغير هادفة للربح وتقدم استشارات في مجال السياسات العامة.
 
حذر »كلوس زيمير مان« رئيس معهد »DIW « من أن ألمانيا ربما تواجه ارتفاعاً حاداً في تعثر الشركات ـ عجزها عن سداد الديون ــ وكذلك في معدلات البطالة.
 
وقدر معهد »DIW « أن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ربما يصل إلي 4.5 مليون عاطل في العام المقبل، أو ما يزيد علي %10 من القوي العاملة.
 
وتوقع »أليكساندر كوخ« الخبير الاقتصادي في فرع بنك »يوني كريدث« في ميونخ أن يتغير التضخم السنوي إيجابياً مرة أخري بعد شهرين أو ثلاثة أشهر، وربما يتجاوز الصفر بنهاية عام 2009، مضيفاً أن المقارنات علي أساس سنوي بدأت حالياً تأخذ في اعتبارها انفجار فقاعة أسعار الطاقة في النصف الثاني من عام 2008.
 
وأدي انخفاض أسعار البترول الخام إلي تراجع معدل التضخم، وسارعت الشركات الألمانية إلي تسريح العمالة الموجودة لديها وخفض الاستثمار من أجل مواجهة تأثيرات الركود السلبية.
 
وذكرت وكالة »بلومبرج« الإخبارية أنه مع تعافي أسواق السلع الأساسية في ألمانيا والتقارير الصادرة مؤخراً التي أفادت بأن أسوأ ما في الركود الاقتصادي قد تم تجاوزه، فعلي هذا الأساس من الممكن أن تتجنب ألمانيا الانكماش وتأثيراته الضارة علي الاقتصاد.
 
قال »ألين شويلينج« الخبير الاقتصادي في بنك »فورتيس بانك NV « في أمستردام بهولندا إن معدل التضخم الحالي في ألمانيا هو أقل بكثير مما كان متوقعاً، مشيراً إلي أنه سوف يخفض توقعاته بخصوص معدل التضخم الأوروبي.
 
وعلي صعيد متصل ذكرت بلومبرج أن خبراء الاقتصاد يتوقعون امكانية انخفاض أسعار المستهلك في منطقة اليورو بنسبة %0.4 الشهر الحالي مقارنة بشهر أغسطس العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة