اقتصاد وأسواق

‮»‬GSI‮ ‬مصر‮« ‬تراقب حركة الحاويات في ميناء العين السخنة


المال - خاص
 
ابرمت مؤسسة »GSI مصر«اتفاقية مع شركة«موانئ دبي« التي تدير ميناء العين السخنة لبدء عمليات التطوير التكنولوجي للميناء، ومراقبة حركة التنقلات علي الارصفة والربط بين السفن المتواجدة في الميناء وضخ الشركات والمخازن التي تخدمها من جانب وبين حركة المقطورات والناقلات من جانب آخر.

 
وقال محمد لظيم مسئول المكتب الاقليمي لمؤسسة »GSI
 
مصر«، إن الشركة بصدد بدء مشروع مراقبة الحاويات في محطة ميناء العين السخنة والناقلات التي تتحرك علي الارصفة باستخدام تقنية الـ«RFID « وتبلغ تكلفة هذه المرحلة ما يقرب من 30 الف دولار، حيث تشمل عملية تطوير الميناء عدداً من المراحل التي يتم التعاقد عليها بشكل منفصل.
 
وأوضح أن الهدف من عملية المراقبة من خلال تقنية الـ«RFID « هو تتبع حركة الناقلات والحاويات منذ دخولها الميناء وتنقلها داخل الارصفة باستخدام اجهزة تصدر موجات لاسليكة يتم ارسالها من خلال شبكة خاصة بالميناء.
 
ومن جهته قال حمدي برغوت، احد مسئولي شركة ايجي ترانس، إن الفترة المقبلة ستشهد حالة من التطور التكنولوجي في ادارة الموانئ في مصر في ظل توقعات بارتفاع معدلات النمو في القطاع وزيادة عدد الحاويات التي يتم تداولها في مصر، مشيراً الي وجود فجوة بين ما تمثله التجارة البينية حاليا وبين عدد السكان حيث تقدر التجارة البينية من خلال الموانئ بنحو 20 مليار دولار ترتفع الي 100 مليار عند تنشيط دور الموانئ وتحسين قدرتها علي جذب السفن والحاويات التجارية.
 
ويذكر أن »GSI « منظمة عالمية متخصصة في تنفيذ المعايير الدولية بهدف تحسين كفاءة تداول وتحرك المنتجات المتواجدة داخل الشركات في جميع القطاعات وهي تمارس نشاطها منذ 30 عاما من خلال مكاتب اقليمية في مختلف دول العالم.
 
بينما تتبع »موانئ دبي« حكومة دولة الامارات العربية المتحدة ومتخصصة في إدارة مناطق الحاويات في العالم وتم تأسيسها في 1999 ويقدر حجم تداولها للحاويات بنحو 20 مليون حاوية من خلال 49 محطة حاويات في العالم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة