أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«سامسونج » و «L.G» تشعلان المنافسة على التصنيع المحلى


هبة نبيل - سارة عبد الحميد - محمود جمال

رهن عدد من خبراء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نجاح عملية التصنيع بالسوق المحلية خلال المرحلة المقبلة بوجود شريك محلى بجانب الشركات العالمية للاستفادة من نقل الخبرات، إلى جانب فتح قنوات تصديرية جديدة للمنتجات المصرية داخل الاسواق الاقليمية والعالمية .


 عصام الكلزة
وقال الخبراء إن الشركات مطالبة بإنشاء مراكز لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية، لاستغلال قدراتها فى إطار عمليات التصنيع، مؤكدين أن قرار سامسونج فتح الباب أمام الشركات الدولية لخوض المنافسة داخل نفس المجال، على غرار شركة LG والتى كشفت فى تصريحات خاصة لـ «المال » عن اعتزامها إنشاء مصنع محلى لها بمنطقة العاشر من رمضان خلال الشهور الأربعة المقبلة .

ورأى عصام الكلزة العضو المنتدب لشركة أفق المتحدة للحلول التكنولوجية أن قرار شركة سامسونج لن تترتب عليه نتائج مباشرة على معدلات نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى، بل أخرى غير مباشرة تتمثل فى تحسين الصورة الذهنية للبلاد داخل دول العالم، ويبعث رسالة طمأنة للمستثمر الأجنبى باستقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر .

ووصف الكلزة القرار بالضوء الأخضر الذى سيمنح بارقة الأمل للشركات العالمية ويدعم رغبتها فى التواجد محليا خلال المرحلة المقبلة، راهنا نجاح المصنع بترويج منتجاته على مستوى السوقين العربية والأفريقية وليس المحلية فقط .

ومن جانبه، قال  مقبل فياض  المدير التنفيذى لشركة بروسيلاب لتكنولوجيا المعلومات ان توجه شركة سامسونج نحو انشاء مصنع داخل السوق المحلية خطوة ايجابية فى حد ذاتها، كونها من أهم الشركات العالمية المتواجدة حاليا، فضلاً عن ازدهار عملية التصنيع والاتجاه نحو التصدير للخارج، وخلق فرص تدريبية .

وقال إن مردود هذه الايجابيات على السوق المحلية مرهون بعدة محاور تتمثل فى وجود شراكات محلية بحانب هذه الكيانات الأجنبية، مؤكدا أن شراكة الجهات المحلية مع الشركات الأجنبية ستزيد من خبرتها .

كما أنها ستتيح خلق مجموعة من الكوادر الجديدة المدربة بهذا المجال، فضلا عن تنمية بعض الصناعات المغذية لعملية التصنيع .

ولفت المدير التنفيذى لشركة بروسيلاب أن حساب الايجابيات وغيرها من المميزات المنتظرة من وراء تدشين مصنع «سامسونج » ، يتطلب فى البداية توضيح اليات عمله ما اذا كان موجها للسوق المحلية أم يستهدف مجموعة من الأسواق الاقليمية والعالمية، وهل سيعتمد فقط على التجميع وما النظم التى ستستخدم فى عملية التصنيع .

وطالب بقيام شركة سامسونج بإنشاء مركز لتدريب العاملين فى مجال الالكترونيات، مشددا على ضرورة وجود شريك محلى لتعظيم مكاسب السوق من وراء هذا النوع من الاستثمارات .

فيما أشاد أحمد حسين رئيس قسم الخدمات الاستشارية بشركة الجيزة للأنظمة بهذه الخطوة، واصفا إياها بالإيجابية، مشيرًا إلى أنها ستمهد السبيل لتصنيع منتجات تكنولوجية ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية بما يلبى متطلبات المستهلك، كما أنها ستستعيد ثقة المستثمر الأجنبى فى مؤشرات نمو الاقتصاد المحلى مرة أخرى .

وأوضح حسين أن انشاء المصنع يمثل اللبنة الأولى داخل سوق تصنيع الالكترونيات محليا، مؤكدا أن قيمته المضافة تتمثل فى زيادة حجم الصادرات التكنولوجية المصرية خلال المرحلة المقبلة عبر إيجاد قنوات جديدة تخدم أسواق منطقة الشرق الأوسط كلها .

واعتبر حسين أن تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعظيم عوائده تقع بالاساس على كاهل الوزارة والجهات التابعة لها وليس شركاته، لافتا إلى أن ترسيخ جذور المعرفة الاوروبية داخل السوق المصرية يساهم فى تدشين منظومة متطورة للصناعات المغذية خاصة تصميم الدوائر الالكترونية المعقدة «VLSI» نظرا لاحتياجها لتوافر استثمارات ضخمة، وسوق واعدة .

وذكر أن صناعة الدوائر البسيطة أو «PCB’S» ستكون هى المستفيد الأول من قرار شركة سامسونج خلال الآونة الراهنة، نتيجة اعتمادها على مواد خام بدائية تتكون بالاساس من بقايا المخلفات الالكترونية وإعادة تجميعها مرة أخرى .

ومن جانبه، شدد محب رمسيس مدير قطاع تطوير الأعمال بشركة كوالكوم فى مصر ومنطقة شمال أفريقيا على ضرورة رفع نسبة المكون المحلى داخل الأجهزة الالكترونية المصنعة دون الاعتماد على استيراد المزيد منها، موضحا أن المصنع يعد تكرارا لتجربة سابقة من قبل إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى إنتاج أجهزة الهواتف المحمولة .

ورهن رمسيس استفادة السوق المحلية بتدريب وتأهيل الكوادر البشرية المصرية خلال المرحلة المقبلة بما يتيح مزيدا من فرص العمل المتخصصة داخل هذا المجال، معتبرا أن المناخ السياسى والاقتصادى حاليا ملائم لاستقبال الاستثمارات الاجنبية الضخمة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

من جانبه قال أشرف حمدى رئيس مجلس إدارة شركة L.G  إن إنشاء مثل هذه المصانع خطوة مهمة جداً محلياً، خاصة أن شركته تدرس السوق المحلية لإنشاء مصنعها فى إنتاج أجهزة التليفزيون والشاشات بمنطقة العاشر من رمضان خلال أربعة أشهر من الآن .

وأضاف أن المصنع سيكون مشابهًا لمصنع سامسونج من حيث خطوط الانتاج وحجم التصدير والعمالة وغيرها، متوقعاً أن يصل حجم التصدير على مصنع سامسونج لمبلغ قيمته 5 مليارات جنيه فى العام الواحد، حيث خصصت 80 % من إنتاجها للتصدير .

وأوضح أن هناك 13 مصنعًا فى مجال الأجهزة المنزلية وتقوم بتصدير ما قيمته حوالى 6 مليارات جنيه خلال العام، واصفاً اتخاذ سامسونج هذه الخطوة فى الوقت الحالى بالجريئة، مشيراً إلى أن السوق مؤهلة لعدد أكبر من المصانع فى هذا المجال .

وإختلف ممدوح الباز الرئيس التنفيذى لشركة IBS للالكترونيات، معه فى الرأى مفضلاً أن يتم التركيز على التجميع أكثر من التصنيع لما يوفره من فرص أكبر للعمالة، مؤكداً أن المصنع الجديد لابد أن يوفر ميزة سعرية وتنافسية .

كما أكد الباز تصريحاته السابقة لـ «المال » حول إنشاء شركته مصنعاً أو مصنعين محليين لإنتاج الأجهزة الكهربائية ولكنها فى انتظار استقرار الأوضاع بالسوق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة