أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

إعدام‮ ‬14مليوناً‮ ‬من أسهم الخزينة ينعش‮ »‬طلعت مصطفي‮« ‬نفسياً


محمد فضل

تحاول مجموعة طلعت مصطفي كسب ثقة المساهمين والتأكيد علي قوة مركزها المالي وعدم تأثرها بقضية هشام طلعت مصطفي، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس السابق للشركة، علاوة علي نجاحها في مواجهة الأزمة المالية العالمية، بالإعلان عن خوضها مشروعات جديدة والالتزام بتسليم الوحدات السكنية في مواعيدها المحددة سلفاً، ودعم السهم بالسوق لتعلن عن خطوتها الجديدة بإعدام أكثر من 14 مليون سهم وتوزيع 6 ملايين أخري علي العاملين بالشركة، للتخلص من أسهم الخزينة التي بحوزتها والبالغة 20.460 مليون سهم.


واتفق الخبراء علي إيجابية هذه الخطوة في دعم السهم وبث الطمأنينة في نفوس المساهمين بزيادة نصيب اسهمهم

في الأرباح، إلا أنهم لفتوا إلي ضآلة حجم هذه الحصة المقرر إعدامها مقارنة بعدد أسهم الشركة البالغة 2.03 مليار سهم.

وأثني الخبراء علي التزام الشركة بمواعيد تسليم الوحدات السكنية واتخاذها خطوات فعالة في إنجاز مراحل مشروع »مدينتي« وفقا لخطة الشركة، بعد أن سلمت أرضاً تقدر مساحتها بـ6.2 مليون متر مربع لشركة تطوير عقاري كبيرة، لتبدأ في بناء وحدات تحفظ لها شركة، فضلاً عن الإعلان عن الاستعداد لافتتاح فندق كمسكي الواقع بمنطقة وسط البلد في شهر سبتمبر المقبل.

وتباينت آراء الخبراء حول تحديد الأرباح المتوقعة للمجموعة خلال الربع الثاني من العام الحالي حيث أشار البعض إلي تسجيل أرباح قريبة من الربع الأول من هذا العام، بينما توقع البعض الآخر أن تتراجع أرباحها لتصل إلي 270 مليون جنيه، بانخفاض قدره %14 عن الربع الأول من نفس العام.

في البداية قلل منصف مرسي، محلل قطاع العقارات بفاروس للاستثمارات المالية من تأثير إعدام مجموعة طلعت مصطفي لـ14 مليون سهم من أسهم الخزينة البالغ عددها 20.460 مليون سهم علي نصيب السهم من الأرباح خلال الربع الثالث من عام 2009، نظراً لضخامة عدد أسهم الشركة البالغة أكثر من 2 مليار سهم.

وأشار مرسي إلي أن الشركة تسير بخطي ثابتة نحو إنجاز المشروعات المخطط لها والإعلان عن مزيد من المشروعات الجديدة كان آخرها الاستعداد لافتتاح فندق كمسكي الواقع بمنطقة وسط البلد في شهر سبتمبر المقبل.

كما أكد قوة مركزها المالي الذي يدعم قدرتها علي مواصلة خطتها خلال الفترة المقبلة خاصة مع تقديم الشركة قطعة أرض لشركة تطوير عقاري كبري تقدر مساحتها بـ6.2 مليون متر مربع في إطار مشروع مدينتي كإحدي الخطوات الفعالة في تنفيذ خطة شركة طلعت مصطفي لمجموعة »مدينتي«.

لفت محلل قطاع العقارات إلي استمرار الشركة في إنجازها مزيداً من المشروعات يدلل علي امتصاصها لتأثيرات الأزمة العالمية بصورة جيدة، رغم عملية الاسترداد التي منيت بها شركات القطاع العقاري مما هدد بعضها بالتوقف عن استكمال مشروعاتها، وتوقع أن تسجل الشركة إيرادات تصل إلي 6.6 مليار جنيه بنهاية عام 2009.

وأيد محمد فرج، المحلل المالي بشركة عكاظ للاستثمارات المالية، خطوة طلعت مصطفي بإعدام هذه الحصة من الأسهم، لأنها تؤكد قوة المركز المالي للشركة التي تزيد نصيب السهم من الأرباح وإن كانت بنسب محدوده إلا أنها تؤكد قوتها رغم الظروف العصيبة التي مرت بعد حكم الإعدام علي هشام طلعت مصطفي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب السابق للشركة.

وأكد فرج أن الشركة في سبيلها لتحقيق أرباح عالية، خاصة أن الميزانية التي قدمتها تشير إلي وجود أرباح بأكثر من 20 مليار جنيه من المنتظر إدراجها ضمن الأرباح المعلنة خلال الفترات المقبلة فور تسليم الوحدات السكنية، موضحاً أن ذلك يعكس عدم تأثر الشركة بالأزمة العالمية، نظراً لأن هذه المبيعات ترجع إلي عام 2007 مع قلة عدد حالات استرداد الوحدات السكنية علاوة علي التزام الشركة بتسليم الوحدات السكنية بمدينتي وفقا للمواعيد المحددة سلفا.

وتوقع المدير المالي بشركة عكاظ أن تحقق شركة طلعت مصطفي خلال الربع الثاني أرباحاً متقاربة من الأرباح المعلن عنها خلال الربع الأول من عام 2009 البالغة 314 مليون جنيه، نظراً لمواصلة الشركة في إنجاز مشروعاتها بالإضافة إلي خوض المزيد من المشروعات.

واتفق هاني سامي، المحلل المالي بمجموعة سي آي كابيتال للاستثمارات المالية مع الرأي السابق حيث يري أنه من الطبيعي أن تساهم عملية إعدام الأسهم في زيادة ربحية السهم إلا أن التأثير سيكون محدوداً، نظراً لقلة عدد الأسهم المعدمة  مقارنة بأسهم الشركة البالغة 2.03 مليار سهم.

وتوقع هاني أن تتراجع أرباح مجموعة طلعت مصطفي القابضة لتصل إلي 270 مليون جنيه في الربع الثاني من العام الحالي بانخفاض قدره %14 عن الربع الأول من نفس العام وبانخفاض قدره %39.9 عن الربع الثاني من العام الماضي.

وتوقع المحلل المالي بسي آي كابيتال أن تسجل الشركة إيرادات بنحو 1.5 مليار جنيه للربع الثاني بانخفاض قدره %10.4 مقارنة بإيرادات الربع الثاني من العام الماضي التي بلغت 1.675 مليار جنيه.

كما استبعد هاني وجود تأثير ملحوظ لقضية هشام طلعت مصطفي علي إيرادات الشركة خاصة بعد أن تمكنت الإدارة الجديدة من توفير وحدات أكثر في الربع الأول من عام 2009، عن طريق حملات التسويق القوية والتقدم الحقيقي في نشاط البناء.

وأوضح محلل قطاع العقارات بسي آي كابيتال أن سوق العقارات شهدت تغييرات طفيفة خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول من العام الحالي نتيجة تخطيط وتنفيذ الشركات مشروعات متعدد بدرجة أقل من قبل الأزمة المالية العالمية، متوقعاً أن يحقق هذا القطاع نتائج إيجابية أفضل في الربع الرابع من هذا العام.

علي صعيد آخر أكد عبدالرحمن لبيب، مدير إدارة التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية، أن تأثير إعدام 14 مليون سهم سيكون له تأثير طفيف علي حركة السهم خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلي أن توزيع 6 ملايين سهم علي العاملين بالشركة من شأنه إيقاف تداول هذه الكمية بالسوق لمدة عامين وهو ما ينعكس علي تقليل عدد الأسهم المعروضة ولكن بصورة محدودة، خاصة أن الأسهم المنفذة يومياً يتراوح عددها ما بين 20 مليوناً و25 مليون سهم.

وذكر لبيب أن الشركات العملاقة التي تمتلك عدداً كبيراً من الأسهم المتداولة قد تسعي إلي خلق تأثير فعلي في حركة السهم من خلال شراء أو إعدام كمية كبيرة من الأسهم، مشيراً إلي أن إعلان طلعت مصطفي العام الماضي عن سعي الشركة لشراء 96.552 مليون، ورغم تنفيذ الشركة ما يقرب من 20 مليون سهم فإن السهم واصل الهبوط من 7 جنيهات إلي 2.40 جنيه ليفقد أكثر من %65 من قيمته، نظراً لقلة عدد الأسهم المنفذة مقارنة بنظيرتها المتداولة.

وأوضح مدير إدارة التحليل الفني بالأهرام أن الشركة تستهدف في خلال إعدام 14 مليون سهم بث روح الثقة في نفوس المساهمين باهتمامها بمصالحهم وقدرتها علي دعم السهم باستمرار، خاصة في ظل المقاومة التي يواجهها السهم خلال اتجاهه الصعودي، وتوقع أن يستهدف السهم 6.40 جنيه علي المدي القصير بعد أن يتخطي حاجز 6 جنيهات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة