أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

موجة جني أرباح تطيح بمكاسب البورصة بعد مستوي قياسي للمؤشر


كتب - فريد عبداللطيف:
 
تحركت الأسهم الكبري علي نطاق واسع في جلسة أمس، حيث فتحت التعاملات علي صعود قوي بدعم من مشتريات الاجانب والمؤسسات، ليصل أغلب الأسهم الي أعلي مستوياته منذ بداية العام، مما دفع المؤشر للتحرك فوق6500  نقطة لاول مرة منذ اندلاع الازمة المالية العالمية، قبل أن تبدأ عمليات جني ارباح من العيار الثقيل، وتضغط علي حركة الاسهم لتفقد كل مكاسبها الصباحية وتصل في آخر تنفيذ عليها لمستويات تقل كثيرا عن متوسطاتها المرجحة.

 
وفقد مؤشر »EGX 30 « اغلب مكاسبه الصباحية وأغلق علي ارتفاع طفيف بنسبة %0.5، مسجلا 6434.7 نقطة مقابل 6431.3 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
أشار إيهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، الي ان البورصة أبدت امس مؤشرات ضعف واضحة، مع ظهور القوة البيعية الكامنة بشكل مباغت وسريع بعد تأييد لجنة التظلمات قرار هيئة سوق المال رفض عرض فرانس تليكوم شراء موبينيل، مضيفا أنه رغم أن هذا الرفض كان متوقعا فإن السوق كانت مهيأة لأن تشهد تصحيحا معتدلا بعد أن حققت هدفها الاول عند 6500 نقطة.
 
ورشح »السعيد« البورصة للتراجع في جلسة اليوم نحو مستوي دعم رئيسي لحركتها قرب 6300 نقطة، وفي حال عدم ارتدادها لأعلي عند اقترابها منه سيتحول الاتجاه قصير الاجل من صاعد الي عرضي، ونصح المستثمر قصير الاجل في حال كسرها بالخروج من السوق لتوفير السيولة اللازمة للعودة للدخول قرب 6000 نقطة. وألمح رئيس قسم التحليل الفني بأصول للسمسرة إلي أن الأسباب التي دعت البورصة للصعود القوي مؤخرا لا تزال قائمة، وفي مقدمتها تخفيض سعر الفائدة المصرفية، وأضاف أن هبوط البورصات العالمية والأمريكية في التعاملات الآجلة أمس، يعد طبيعيا بعد صعودها المتواصل في الجلسات الأخيرة دون تصحيح، وإن كان اتجاهها لا يزال صاعدا.
 
كان قطاع الاتصالات محط الانظار أمس بقيادة سهم اوراسكوم تليكوم الذي وصل في بداية الجلسة الي اعلي مستوياته منذ بداية العام بتسجيل39.8  جنيه، قبل أن يصدر رفض تظلم فرانس تليكوم، مما ساهم في تراجع السهم ليصل في آخر تنفيذ عليه الي 37.4 جنيه، وارتفع المتوسط المرجح في الاغلاق بنسبة  %0.6مسجلا 38.7 جنيه، مقابل 38.5 جنيه.
 
وساهم في الضغط علي السهم تراجع شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن امس، مسجلة 34 دولاراً تعادل 38 جنيهاً للسهم.
 
 توقع ايهاب السعيد ان يتراجع سهم أوراسكوم تليكوم في الجلسات المقبلة نحو مستوي دعم رئيسي قرب 36 جنيهاً، علي أن يكون مستوي وقف الخسارة قرب34  جنيهاً، بالتزامن مع وصول المؤشر الي 6000 نقطة.

 
ووصل سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة في بداية جلسة أمس الي أعلي مستوياته منذ بداية العام، مسجلا 227 جنيهاً، وتبعت ذلك مبيعات مكثفة اوصلته في آخر تنفيذ عليه الي 218 جنيهاً. وارتفع المتوسط المرجح في الاقفال بنسبة %1.2، مسجلا 223 جنيهاً مقابل 220 جنيهاً.
 
كان اداء شهادات الايداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن امس افضل من السهم المحلي، حيث سجلت في منتصف التعاملات 39.8 دولار توازي 223  جنيهاً للسهم.
 
 وألمح »السعيد« الي أن السهم فقد العزم اللازم لمواصلة الصعود في المرحلة الحالية، حيث تبع كسره مستوي مقاومة رئيسياً قرب 224 جنيهاً والوصول الي227  جنيهاً، ظهور قوة بيعية عنيفة، رجح ان تدفع بالسهم الي 215 جنيهاً في الجلسات المقبلة، وحدد مستوي وقف الخسارة عند 209 جنيهات بالتزامن مع وصول المؤشر الي 6000 نقطة.
 
وبدوره، تحرك سهم طلعت مصطفي علي نطاق واسع مع اغلاقه عند نفس مستواه السابق، مسجلا 5.72 جنيه، مقابل5.71  جنيه. ورشح السعيد السهم للتراجع نحو 5.5 جنيه التي اعتبرها فرصة شراء، مشيرا الي أن السهم سيستهدف 6 جنيهات علي المدي القصير.
 
وتراجع سهم العز للحديد بنسبة  %0.8مسجلا 12.96 جنيه، مقابل13.06 جنيه، وهو مرشح للتراجع في جلسة اليوم الي 12.4 جنيه التي تعد فرصة شراء لأنه في اتجاه صاعد قصير الأجل مستهدفا 14 جنيهاً.
 
كان السويدي للكابلات الأفضل اداءً بين الاسهم الكبري، بعد أن ارتفع بنسبة %2.3، مسجلا 76 جنيهاً، مقابل 74.3  جنيه. وأكد رئيس قسم التحليل الفني بأصول للسمسرة أن السهم في اتجاه صاعد مستهدفا 80 جنيهاً، ورأي أن أي تراجع للسهم مع البورصة فرصة شراء مع تكثيف المراكز حال اقترابه من 71 جنيهاً في الجلسات المقبلة.
 
وواصلت التعاملات النشاط أمس، حيث ارتفعت قيمتها إلي 1.575 مليار جنيه. واستمرت تعاملات الأجانب في اتجاهها الشرائي، وبلغ صافي مشترياتهم 42 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %6.3 من السوق، بينما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 25 مليون جنيه ومثلت تعاملاتهم %8.1 من السوق، وواصل المصريون البيع نتيجة مخاوف الأفراد من اندلاع موجة تصحيحية تطيح بمكاسبهم الاخيرة، وبلغ صافي مبيعاتهم 17 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %85.7 من السوق. وساهمت المؤسسات بنسبة %26 من اجمالي التعاملات، مقابل %74 للافراد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة