اتصالات وتكنولوجيا

لجنة التظلمات تؤيد رفض عرض‮ »‬فرانس تليكوم‮« ‬لشراء‮ »‬موبينيل‮«‬


كتبت - رضوي إبراهيم:
 
رفضت لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية أمس التظلم المقدم من قبل شركة »أورانج بارتسبيشانز«، المملوكة لشركة فرانس تليكوم، من قرار الهيئة العامة لسوق المال رفض مشروع عرض الشراء المقدم من الشركة منتصف شهر مايو الماضي، وإقرار حق الأخيرة في شراء أسهم »أوراسكوم تليكوم القابضة« في موبينيل للاتصالات تنفيذاً لقرار التحكيم الدولي.

 
قال الدكتور خالد سري صيام، نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن لجنة التظلمات قررت رفض التظلم وتأييد قرار الهيئة العامة لسوق المال رقم »25« لعام 2009، بموجب المبررات التي استندت إليها في رفض العرض الذي لم ترد عليه الشركة المتظلمة بشكل قانوني سليم.
 
وأكد سري صيام أن شركة »أورانج« لم يعد أمامها خلال الوقت الراهن سوي اللجوء للقضاء للطعن في قرار لجنة التظلمات قبل تصعيد النزاع للمستوي الدولي مرة أخري.
 
وأوضحت الهيئة العامة للرقابة المالية في البيان الصادر أمس أن طلب »فرانس تليكوم« لتنفيذ حكم التحكيم الدولي قد جاء مجهلاً بمذكرة التظلم، حيث لم تشر الشركة إلي قرار الهيئة الصادر بهذا الشأن ومآخذ الشركة عليه، بالإضافة إلي ما اذا كانت قد تظلمت منه في الموعد المقرر من عدمه.
 
واستندت لجنة التظلمات في رفضها لتظلم »أورانج« من رفض سوق المال سابقاً لمشروع الشراء المقدم من جانبها لكامل أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول بسعر 237 جنيهاً للسهم، إلي عدم ردها القانوني علي مبررات الهيئة لرفض المشروع الخاص باستبعاد »أورانج« بعض الأصول من تقييمها للسعر المشتق من سعر حكم التحكيم.
 
ومن ناحية أخري أشارت الهيئة إلي أنه لا يمكن الاستناد إلي استبعاد أورانج بعض الأصول من تقييمها لسعر عرض الشراء نتيجة وجود منازعة تتعلق بالأرباح غير الموزعة، بالإضافة إلي الخلط في شأن الحقوق المرتبطة بملكية العلامة التجارية لشركة »موبينيل« لوجود تسجيلين لذات العلامة، وأخيراً عدم امكانية التمويل علي نسبة الإثارة التي تحصل عليها الشركة من إيرادات »المصرية لخدمات التليفون المحمول« في وضع سعر مشتق لشراء أسهم الشركة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة