أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الصراع علي انتخابات المحامين الفرعية بدأ مبگراً


شيرين راغب
 
بدأ الصراع مبكراً في انتخابات النقابات الفرعية للمحامين وظهرت المؤشرات الأولية للمرشحين المتقدمين للانتخابات والمقرر عقدها خلال شهر أكتوبر المقبل، وتظهر في الأفق علامات لسيطرة الحزب الوطني علي النقابات الفرعية من خلال ترشيح شخصيات موالية للحزب علي القائمة القومية، وتأكد هذا الأمر بتوزيع أنصار النائب عمر هريدي، عضو أمانة السياسات، أمين صندوق نقابة المحامين بياناً علي المحامين يحمل عنوان: »القائمة القومية«، يتضمن البيان ما حققته القائمة من نجاح في انتخابات النقابة العامة، واستكمالات لمسيرة النجاح تلك تعلن خوضها انتخابات النقابات الفرعية بمرشحيها، دون أن يتضمن البيان ذكر أسماء هؤلاء المرشحين، إضافة إلي عدم وجود أي توقيعات علي البيان، الأمر الذي وصفه البعض بأنه خطوة متسرعة من جانبه كشفت عن نية الحزب الوطني للسيطرة علي النقابات الفرعية.

 
في سياق متصل أعلنت بعض الشخصيات المستقلة نيتها عن خوض تلك الانتخابات منهم محمود دياب، رئيس رابطة محامي القاهرة »مستقل« علي منصب نقيب محامي جنوب القاهرة، وممدوح رمزي »قومي« علي شمال القاهرة.
 
وقد استنفرت تحركات هريدي المحامين المنتمين للقائمة القومية وبدأوا في حشد أنصارهم لمواجهته حفاظاً علي فكرة القائمة القومية وعدم فرض السيطرة الحزبية عليها، الأمرالذي ينبئ بنشوب صراع خلال الأيام المقبلة بين أعضاء القائمة القومية الفعليين وبين المنتحلين لها.
 
وأكد ممدوح رمزي، المحامي والمرشح لمنصب نقيب شمال القاهرة، أن قيام أنصار عمر هريدي بتوزيع البيان هو أمر طبيعي بهدف تحقيق السيطرة علي النقابات الفرعية علي غرار ما حدث في النقابة العامة، معتبراً البيان الذي تم توزيعه في النقابة إنذاراً مبكراً للإخوان المسلمين وأنه لا مجال لهم للتواجد في النقابات الفرعية، وسوف يبسط القوميون قبضتهم عليها مثلما حدث في النقابة العامة، وأضاف أن هريدي يصنف كل ما هو غير إخواني بأنه قومي، بهدف توجيه رسالة محدد للإخوان أنه لن يتم السماح باختراقهم نقابة المحامين.
 
ووصف رمزي »هريدي« بالرجل الأقوي في النقابة والمحرك الحقيقي للعمل القومي بها، ولكنه علي الرغم من هذا ليس الأوحد علي الإطلاق، مؤكداً وجود تنسيق واتصال مباشر بين هريدي وقيادات بالحزب الوطني.
 
من جانبه نفي خالد أبو كريشة، عضو مجلس نقابة المحامين المنتمي للقائمة القومية، أن يكون للجبهة القومية أي علاقة بهذا البيان علي الإطلاق، خاصة أن رموز ومواقف الجبهة معلومة لدي الجميع فهي مستقلة عن أي تيار حزبي ولا تعبر عن إرادة حزبية، وأرجع استغلال اسم الجبهة في البيان إلي تفوقها في الانتخابات الماضية ونجاحها في هزيمة تيار الإخوان المسلمين داخل النقابة، مؤكداً أنها تنادي بترسيخ مبدأ استقلال النقابة عن أي تيار حزبي.
 
وأضاف أن الجبهة القومية متواجدة في النقابات الفرعية بكثافة وبها أعضاء كثيرون سوف يرشحون أنفسهم في الانتخابات الفرعية المقبلة، مشيراً إلي أن المسئول عن طبع هذا البيان ليس لديه أي وعي انتخابي وتسرع في إصداره، فالوقت مازال مبكراً علي الانتخابات، ومع هذا فالمسئول عنه لا يملك أن يوجه إنذاراً للإخوان المسلمين أو غيرهم بعدم خوض الانتخابات، لأن القادر علي هزيمة الإخوان في الانتخابات المقبلة هو التيار القومي وليس أي انتماء حزبي.
 
أما محمد طوسون، عضو مجلس النقابة المنتمي للإخوان المسلمين، فقد أكد أن توزيع أنصار »هريدي« البيان تحت مسمي »القائمة القومية« نوع من »التمحك« في القائمة القومية ــ علي حد تعبيره ــ موضحاً أن قائمة الإخوان المسلمين هي القائمة القومية بالفعل لأنها تحوي بين أعضائها المنتمين كل التيارات الوفد واليسار والناصري والوطني، مشدداً علي أن الإخوان لديهم مرشحون حلفاء سوف يؤيدوهم لخوض انتخابات النقابات الفرعية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة