أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أزمة منفذ السلوم تفاقم أزمة تهريب الملابس


يوسف مجدى

تكدست شحنات الملابس الجاهزة فى منفذ السلوم منذ 18 يوما بسبب قرار الجانب الليبى بفرض تأشيرات على الشحنات الواردة اليها، مما ساهم فى تعميق أزمة تهريب شحنات الملابس الجاهزة التى بلغت فاتورتها خلال العام الماضى 8 مليارات جنيه، استحوذت البضائع الواردة من ليبيا على %40 منها.

 
كانت ليبيا قد أصدرت قرارا يوم 18 فبراير الماضى بفرض تأشيرات على الشحنات الواردة اليها فى ظل تصاعد التوتر فى الأراضى الليبية.

قال مصدر مسئول فى هيئة الموانئ البرية إن البضائع تكدست داخل المنفذ، مشيرا الى أن القرار صدر بشكل مفاجئ من الجانب الليبى الذى كان يستثنى الشحنات من فرض التأشيرات عليها بينما يتم تطبيقها على الأهالى فقط.

أرجع المصدر ذلك القرار الى قيام قبيلة بن على الموجودة بالقرب من منفذ السلوم بمنع عبور الشحنات من الجانبين خلال الأسبوع الماضى، مؤكدا أن الحكومة لم تتحرك لحل الأزمة.

من جانبه قال محمد أبوالعلا، رئيس مجلس إدارة شركة «دريم 2» للشحن، إن القرار الليبى أدى الى توقف 65 شحنة تابعة للشركة تحمل خامات متنوعة منها ملابس جاهزة متعاقد عليها من الجانب الليبى.

وأضاف أن ذلك الإجراء أدى الى تكبد الشركات غرامات تأخير بـ500 جنيه يوميا عن كل شحنة، مؤكدا رفض عملاء الشركة داخل السوق الليبية تحمل جزء من غرامات التأخير.

فى السياق نفسه أكد يحيى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى الملابس الجاهزة والمنسوجات، أن المصدرين لن يتأثروا بالأزمة على الحدود الليبية، مرجعا سبب ذلك الى ضعف حجم الصادرات الى السوق الليبية.

وأوضح أن المشكلة تكمن فى تصاعد عمليات تهريب شحنات الملابس الجاهزة الى السوق المحلية بسبب حالة الفوضى الأمنية عند منفذ السلوم، كاشفا عن دخول شحنات ملابس مهربة تقدر بـ8 مليارات جنيه خلال العام الماضى.

وأقر زنانيرى بحق ليبيا فى فرض تأشيرات الشحنات التى تدخل حدودها، مطالبا بدخول البضائع المتكدسة على أن يتم تفعيل القرار بعدها.

وطالب بالاهتمام بالجانب الليبى عبر تفعيل الاتفاقيات بهدف حماية مصالح الشركات المحلية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة