أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

نتائج سلبية مرتقبة‮ ‬لأرباح‮ »‬العز للحديد‮« ‬العام الحالي


إيمان القاضي
 
توقع عدد من أقسام البحوث  انخفاض أرباح شركة العز لحديد التسليح بمعدلات ضخمة خلال العام الحالي، وارجعوا ذلك إلي عدة عوامل منها اتجاه الشركة لتخفيض إنتاجها علي خلفية تراجع معدلات الطلب، فضلاً عن تراجع أسعار الحديد نتيجة إغراق السوق بالحديد التركي والأوكراني الذي ينخفض سعره وجودته عن المحلي.

 
من جهتها توقعت شركة بلتون فاينانشيال انخفاض صافي ربح شركة العز لحديد التسليح بمعدل %47 خلال الربع الثاني ليصل إلي 35 مليون جنيه مقارنة بـ 66 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي، وبذلك يصل صافي الربح المحقق خلال النصف الأول من العام إلي 101 مليون جنيه مقارنة بـ 1.09 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة انخفاض %90.8.
 
وأوضحت بلتون أن الفترة بين شهري مارس ويونيو الماضيين شهدت طلباً قوياً علي الحديد من قبل المتعاقدين، وهو الأمر الذي ظهر من خلال تدفق كميات كبيرة من الحديد التركي للسوق المصرية، كما أشارت إلي محدودية الكمية المعروضة منه خلال الربع الثاني، التي وصلت إلي 850 ألف طن فقط خلال الربع.
 
ورجحت أن تبيع شركة العز 960 ألف طن من الحديد المسطح خلال الربع الثاني من العام الحالي بمتوسط أسعار للبيع بعد خصم الضرائب 2850 جنيهاً للطن، وبالتالي تحقق عوائد تصل إلي 722 مليون دولار للربع الثاني، وأكدت أن السبب الرئيسي وراء توقعات انخفاض المبيعات هو زيادة المنافسة بين منتجي الحديد التركي، خاصة في يونيو 2009، إلا أنها رأت أن هذا التأثير السلبي لن يستمر طويلاً نظرا لتمكن العز من تخفيض سعر البيع إلي 2900 جنيه للطن منذ شهر يوليو الماضي بعد إعادة التفاوض علي خام الحديد وخفض تكلفته بنسبة %48.3.
 
ورأت بلتون أن العز لحديد التسليح أمامها عدد من التحديات المتمثلة في انخفاض حجم الاستهلاك لحديد التسليح في السوق المحلية خلال النصف الثاني من العام مقارنة بالنصف الأول.
 
وأكدت أن عام 2009 سيكون عاماً صعباً علي كل منتجي الحديد، إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلي أن شركة العز لحديد التسليح لديها القدرة علي التأقلم مع هذه الظروف، وهو ما سيؤدي إلي تعافي إيراداتها بحلول عام 2010.

 
من جانبها توقعت شركة فاروس لتداول الأوراق المالية انخفاض صافي ربح الشركة خلال عام 2009 بمعدل %65.8 ليصل إلي 419.4 مليون جنيه مقارنة بـ 1.2 مليار جنيه خلال العام الماضي.

 
ورجحت انخفاض الإيرادات بمعدل %47.3 لتصل إلي 11.6 مليار جنيه مقارنة بـ22.0 مليار جنيه خلال العام الماضي، علي أن تصل إلي 14.7 مليار جنيه و16.8 مليار جنيه خلال عامي 2010 و2011 علي التوالي.

 
وأرجعت فاروس توقعاتها السلبية للشركة لعاملين أولهما انخفاض الأسعار الذي توقعته فاروس بمعدل %38 لحديد التسليح وبـ%45.85 للمسطح ، فضلاً عن انخفاض الإنتاج علي خلفية تراجع معدلات الاستهلاك.

 
وأوضحت أن أسعار الحديد تواجه منافسة شرسة بين الشركات ومستوردي الحديد التركي والأوكراني الذي ينخفض سعره عن المحلي. وتوقعت وصول الحصة السوقية لشركة العز لحديد التسليح إلي %60.3 مع نهاية عام 2009 مقارنة بـ %63 خلال العام الماضي ولفتت إلي إمكانية أن تنخفض أسعار حديد التسليح العالمية بمعدل %38 خلال العام الحالي، وأن تتراجع أسعار الحديد المسطح العالمية بمعدل %45.6 خلال نفس الفترة أيضاً. وحددت القيمة العادلة للسهم عند 18 جنيهاً.

 
من جانبها توقعت شركة »اتش سي« لتداول الأوراق المالية تراجع صافي ربح شركة العز لصناعة حديد التسليح بمعدل %65 خلال العام الحالي ليصل إلي 424 مليون جنيه مقارنة بـ 1.2 مليار جنيه خلال عام 2008، كما توقعت نمو ربح  الشركة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستحقاق بمعدل %13.1 خلال عام 2009 مقارنة بالعام الماضي، وأرجعت هذا النمو للتكامل الأفقي للشركة، الذي سيحدث بحلول منتصف عام 2011 وأوصت »اتش سي« بشراء أسهم شركة العز لصناعة حديد التسليح وحدت القيمة العادلة للسهم عند 17.2 جنيه.
 
ورأت »اتش سي« أن العز لصناعة حديد التسليح لديها خطة تعتمد علي الكفاءة  وتحسين الهامش من خلال التكامل الأفقي، مما يسمح لها بأن تصبح نموذجاً آخر من شركة عز الدخيلة التابعة لها، مشيرة إلي أن التكامل الأفقي للشركة يعطي قدراً من المرونة لاستخدام الحديد السائل لإنتاج منتجات أسياخ أو ألواح وفقا لاحتياجات السوق.
 
وأكدت أن الدوافع الأساسية لنمو شركة العز لصناعة حديد التسليح تعتمد علي وجود طلب مرن علي حديد الأسياخ و التكامل الرأسي وتأثيره الكبير علي الهوامش، بالإضافة إلي التكامل الأفقي، وتوقعت استعادة السوق العالمية حجمها في عام 2010.
 
وأوضحت أن الأزمة الاقتصادية العالمية ألقت بظلالها علي أسعار منتجات الصلب العالمية وأدت إلي تراجع أسعارها، وبدوره انتقل هذا التأثير إلي السوق المصرية لتشهد أسعار الصلب المحلي انخفاضاً ملحوظاً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة