أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فوز‮ »‬جبل علي‮« ‬بأفضل ميناء في الشرق الأوسط يفرض إعادة النظر في إدارة الموانئ المصرية


السيد فؤاد
 
جاء اختيار »جبل علي« الشهر الحالي كأفضل ميناء بحري ومحطة حاويات ليعيد النظر من جديد الي الموانئ المصرية ومحطات حاوياتها التي يديرها نحو 10 شركات، لمعرفة وضعها بين الموانئ العالمية في الوقت الذي تمتلك فيه مصر العديد من المقومات والموانئ الجديرة بهذه المكانة من حيث الموقع والمساحات والبنية التحتية بالاضافة الي قناة السويس المرفق العالمي الذي يربط بين الشرق والغرب.

 
ويدير ميناء »جبل علي« مجموعة »موانئ دبي العالمية«، حيث تعد هذه المرة الثالثة علي التوالي، الذي حصل بموجبها علي جائزتي »افضل ميناء بحري« و»افضل محطة حاويات« خلال حفل توزيع جوائز الشرق الاوسط اللوجيستية »MALA 2009 « التي اطلقت في 2006 لتكريم المساهمات المتميزة في قطاع الخدمات اللوجيستية بالمنطقة بالرغم من عدم وجود مرفق كقناة السويس بدبي ولا يقع بها سوي خليج عمان وينتهي البر الاخير منه بدولة الكويت.
 
وتنافس علي جائزة الشرق الاوسط اللوجيستية 100 شركة من 11 دولة، ولم تفز اي شركة مصرية بهذه المسابقة منذ انطلاقها سواء ميناء او محطة حاويات رغم اعلان وزارة النقل يوميا عن جذب الاستثمارات العالمية في هذا المجال، وتوقعت أن تصل الي نحو 40 مليار جنيه خلال الفترة المقبلة اضافة الي بناء وتشغيل اكبر ارصفة حاويات في العالم سواء في دمياط أو الاسكندرية.
 
ويري الخبراء ان هذا الحدث لابد ان يعيد التفكير في السياسة الراهنة التي تتبعها وزارة النقل في تحديث البنية التحتية للموانئ المصرية، خاصة ان وزارة النقل اوقفت العديد من المشروعات التي كان من الممكن ان تعمل علي جذب العملاء للموانئ بالرغم من ضخ العديد من الاستثمارات خلال السنوات الماضية، علاوة علي اهمية مراجعة ادارة تلك الموانئ، خاصة ان السبب الاساسي في نجاح موانئ دبي بهذه الصورة يرجع الي الادارة التسويقية والتشغيلية لتلك الموانئ.
 
وفي هذا السياق اشار اللواء هشام السرساوي، رئيس قطاع النقل البحري السابق، إلي ان استثمارات كبيرة ضخت خلال الفترة الاخيرة بالموانئ المصرية إلا أن قيمة مشاركة القطاع الخاص ما زالت توازي ما انفق علي تطويرها او موقع هذه الموانئ فقد تم انفاق حوالي 2.2 مليار جنيه علي ميناء بورسعيد وما زال من المتوقع ان تصل الاستثمارات المتوقعة بهذا الميناء إلي نحو 5  مليارات جنيه بالاضافة الي استثمارات صناعية بالظهير الخلفي للميناء بقيمة تصل الي نحو 100 مليار جنيه بنظام المطورين الصناعيين، مشيرا الي انه تم ضخ نحو 850 مليون جنيه علي تطوير ميناء السخنة و450 مليون جنيه علي ميناء دمياط بالاضافة الي 1.2 مليار جنيه علي تطوير ميناء الاسكندرية.
 
واشار السرساوي الي اهمية الاهتمام خلال الفترة المقبلة بما يسمي القيمة المضافة بالموانئ المصرية حتي يتم العمل علي جذب المزيد من الاستثمارات والاهتمام من قبل الخطوط الملاحية بالموانئ المصرية.
 
من جانبه اشار اللواء ابراهيم صديق، رئيس هيئة موانئ بورسعيد، إلي ان مصر ما زالت في حاجة لطرح المزيد من محطات الحاويات ومشروعات الموانئ خلال الفترة المقبلة، موضحا ان السوق المصرية مازالت متعطشة للمزيد من تلك المحطات، مشيرا الي ان مصر تقوم بتداول نحو 5.5 مليون حاوية، مشيرا الي ان الجايكا اليابانية توقعت ان تصل مصر الي معدل تداول يصل خلال عام 2020 الي نحو 20 مليون حاوية.
 
يذكر ان اهم المحطات التي تعتزم الحكومة طرحها خلال الفترة المقبلة هو مشروع انشاء رصيف »100« بطول حوالي 1000 متر بمساحة »280 الف متر مربع« في ميناء الاسكندرية ومقدر لهذا المشروع ان يتم التداول من خلاله نحو 500 ـ 700 الف حاوية في السنة ومن المقرر ان يقدر حجم استثماراته بنحو 300 مليون دولار، فضلا عن محطة ميناء بورسعيد الثانية.
 
قال اللواء شيرين حسن، رئيس قطاع النقل البحري الاسبق، إن هناك العديد من القطاعات التي تعد غير مستغلة حتي الآن بالموانئ المصرية بالرغم من ان وزارة النقل تتجه نحو الاتجاه الصحيح في طرح المزيد من المشروعات المهمة بالموانئ المصرية، مطالبا بالاهتمام من قبل الحكومة بالاهتمام بمشروعات القيمة المضافة بالموانئ، حيث هناك نحو 42 نشاطا يمكن ان يتم استغلالها بالموانئ من خلال القطاع الخاص، مما يعد فرصة كبيرة لضخ استثمارات جديدة.

 
اما الدكتور شرف ماهر، استاذ مساعد بقسم البرامج الادارية والمالية بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، فأعد دراسة عن وضع مصر بالنسبة لموانئها مقارنة بالموانئ الاخري العالمية، التي اشارت الي ضرورة ان تتجه الموانئ المصرية الي تخفيض رسومها في خطوة منها لمواجهة الازمة العالمية بالاضافة الي ضرورة ان تكون هناك مرونة في تنفيذ القرارات التي تتخذها الجهات المسئولة من وزارة النقل وهيئة الميناء والجمارك وغيرها من الاجهزة المسئولة عن الموانئ ووجود مدخل لتنفيذ مفهوم اللوجيستيات في سلسلة النقل، مشيرا الي ان مصر ما زالت لم تستفد من امكانياتها التي تمتلكها من موانئ وبنية اساسية بها وقناة السويس وطول سواحلها.

 
واشار الي ان ميناء مثل جبل علي في الامارات العربية المتحدة تعامل مع نحو 10.5 مليون حاوية خلال عام 2006 وهو ما عجز عن تحقيقه جميع الموانئ المصرية وليس لديه اي مقومات بالرغم من مرور نحو 20 الف سفينة سنويا من خلال قناة السويس بواقع نحو 37 مليون حاوية مكافئة إلا أن نصيب الموانئ المصرية من هذه الكميات يصل الي نحو 5.5 مليون حاوية فقط.

 
واشار الي ان السبب في زيادة نصيب موانئ الامارات هو ادارتها من خلال شركة موانئ دبي العالمية والتي تنوي ان تقيم ميناء علي مساحة 200 كيلو متر يسمي ميناء الطويلة وسيكون من اكبر موانئ العالم ومن المقرر ان يتم تداول نحو 20 مليون حاوية واستحوذت نفس الشركة علي موانئ بجيبوتي وميناء بورسودان في السودان وتعمل مفاوضات حاليا مع الشركة الاشتراكية في ليبيا لانشاء موانئ جديدة بها لتداول الحاويات بالاضافة الي حصولها علي شركة موانئ السخنة.

 
واوضح ان نفس الشركة تقوم بالتفاوض مع المملكة العربية السعودية لانشاء عدد من المحطات لتداول الحاويات علي سواحل البحر الاحمر منها ميناء يسمي ميناء الملك عبدالله في جدة الذي يشتمل 20 رصيف حاويات.

 
وبالمقارنة بالموانئ المصرية فإن نصيبها يعد متدنيا جدا من هذه التجارة »الحاويات« فمثلا الطاقة التصميمية الحالية لهذه الموانئ تصل الي نحو 5.5 مليون حاوية ومن المتوقع ان تصل خلال التوسعات المستقبلية لهذه الشركات الي 6.7 مليون حاوية فقط في كل من ميناء الاسكندرية وبورسعيد »شرق، غرب« وميناء السخنة ودمياط.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة