أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬البورصة‮« ‬تستعيد العزم علي الصعود بعد امتصاصها جني الأرباح


كتب- فريد عبداللطيف:
 
نجحت البورصة المصرية -أمس- في امتصاص مبيعات المؤسسات لجني الارباح، بدعم من مشتريات الاجانب المكثفة التي جاءت بعد الصعود القوي للبورصة الامريكية، ووصول مؤشر داو جونز في جلسة الثلاثاء الي أعلي مستوياته منذ بداية العام.

 
واعادت مشتريات الأجانب الثقة للبورصة في منتصف الجلسة، ودفعت مؤشر EGX 30   للارتداد لأعلي بعد اقترابه من مستوي دعم رئيسي قرب 6300 نقطة، ليغلق عند أعلي مستوياته منذ اندلاع الازمة المالية العالمية في اكتوبر 2008 بعد ارتفاعه امس بنسبة %0.45، مسجلا 6463.4 نقطة، مقابل نسبة 6434.7 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
أكد متعاملون ومنفذو عمليات ان البورصة استعادت العزم لمواصلة الصعود نتيجة تراجع مخاوف المستثمرين الافراد من اندلاع حركة تصحيحية تطيح بمكاسبهم الاخيرة، فبدأوا الامتناع عن البيع، ووضع ذلك حدا للذعر الذي اجتاح السوق في الجلسة السابقة وكان قد دفع شريحة عريضة من المستثمرين للبيع علي الأسعار المتاحة في نهاية الجلسة، وألمحوا الي ان البورصة نجحت امس في احترام مستوي دعم رئيسي قرب 6300 نقطة، التي كانت قمة حركتها منذ بداية العام، وسجلتها في يونيو الماضي لتشهد تصحيحا واسع النطاق عقب وصولها لها، دفع المؤشر لفقد 1100 نقطة، وكان ذلك قد امتص بالفعل القوة البيعية وتبعه ظهور اموال جديدة دفعت المؤشر لتعويض جميع خسائره ليكسر مقاومته الرئيسية عند 6300 نقطة أمس الاول، مع استمراره في التحرك فوقها للجلسة الثانية علي التوالي.
 
 وأظهرت جلسة أمس أن القوة الشرائية الداخلة في السوق متوسطة الأجل وليست للمضاربة السريعة، مما سيجعل الاسهم تتحرك دون ضغط بيعي في الجلسات المقبلة.
 
 اشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس الي ان البورصة أظهرت مؤشرات قوة أمس تأكد انها في اتجاه صاعد قصير الاجل لتستهدف مستوي 6700 نقطة، التي رشح المؤشر للوصول اليها في الجلسات المقبلة.
 
وألمح الأعصر الي ان ما سيعطي دفعة للسوق الاداء القوي للبورصة الامريكية، خاصة بعد وصول مؤشر (داو جونز) في جلسة الثلاثاء الماضي الي مستوي 9320 نقطة، ورشحه للاتجاه الي 9500 نقطة في الجلسات القادمة، وسيكون ذلك بالتزامن مع وصول مؤشر EGX30 الي6700  نقطة التي نصح المستثمر قصير الاجل بتخفيف المراكز عندها.
 
ودعا الأعصر المستثمرين متوسطي الاجل ببناء مراكز مالية اعتبارا من اليوم للاستفادة من الصعود المرتقب للبورصة في الجلسات القادمة، مشيرا الي ان هدف البورصة علي المدي المتوسط 7700 نقطة التي رشح المؤشر لاستهدافها في الربع الاخير من العام الحالي.
 
واتجهت الانظار في فتح جلسة امس الي قطاع الاتصالات بعد أن أصبح نبض السوق وعمقها بقيادة اوراسكوم تليكوم، وفتح السهم علي تراجع قوي مقتربا من 37  جنيهاً أدي لظهور قوة شرائية كامنة من قبل الاجانب اقتنصت السهم وواصلت استهدافه حتي نهاية الجلسة ليصل في آخر تنفيذ عليه الي اعلي مستوياته منذ بداية العام بوصوله الي 39.3 جنيه، وارتفع المتوسط المرجح في الاقفال بنسبة %0.2 مسجلا 38.8 جنيه مقابل 38.7 جنيه، وساهم في دعم السهم ارتفاع شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن امس مسجلة 35 دولاراً تعادل 39.2 جنيه للسهم.

 
 اشار رئيس قسم التحليل الفني بهيرمس الي ان البورصة تحركت بالتوازي مع سهم أوراسكوم تليكوم، ورشحه لان يستهدف اليوم مستوي 40.2 جنيه، واعتبر تحركه في بداية الجلسة قرب 39 جنيهاً فرصة شراء، مشيرا الي ان هدفه علي المدي المنظور 42 جنيهاً بالتزامن مع توجه المؤشر نحو 6700 نقطة في الجلسات المقبلة، من جهة أخري حدد الهدف الرئيسي للسهم عند 53 جنيهاً بالتزامن مع توجه المؤشر الي 7700 نقطة.

 
وتحرك سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة علي نطاق واسع ليصل في بداية الجلسة الي 218 جنيهاً، قبل أن يرتد لأعلي بعد ذلك بدفع من مشتريات الاجانب ليصل في آخر تنفيذ عليه الي 224 جنيهاً، وتراجع المتوسط المرجح في الاغلاق بنسبة طفيفة بلغت %0.2 مسجلا 222.5 جنيه مقابل 223 جنيهاً.

 
وكان أداء شهادات الايداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن امس افضل من السهم المحلي، حيث سجلت في منتصف التعاملات 40.2 دولار توازي 225 جنيهاً للسهم.

 
 رشح محمد الاعصر سهم أوراسكوم للانشاء للوصول في جلسة اليوم الي 229 جنيهاً، مشيرا إلي انه في اتجاه صاعد قصير الاجل سيجعله يستهدف 250 جنيهاً في الجلسات القادمة بالتزامن مع اتجاه المؤشر نحو 6700 نقطة.

 
وتحرك سهم طلعت مصطفي علي نطاق معتدل أمس مع اغلاقه عند نفس مستواه السابق مسجلا 5.71 جنيه مقابل 5.72 جنيه، ومن المرجح أن يتوجه اليوم نحو5.85  جنيه، ويعد تحركه بداية الجلسة قرب 5.7 جنيه فرصة شراء لأنه مرشح لكسر مستوي مقاومة رئيسي في الجلسات القادمة قرب 6 جنيهات.

 
وبالنسبة للاسهم الدولارية فقد حققت مكاسب شبه جماعية كان اكبرها من نصيب القابضة المصرية الكويتية الذي ارتفع بنسبة %3.1 مسجلا 1.99 دولار مقابل 1.93  دولار في الجلسة السابقة. وألمح الاعصر الي ان السهم مرشح للتوجه اليوم نحو 2.11 دولار، ووجد تحركه في بداية الجلسة قرب 2.03 دولار فرصة شراء.

 
وواصلت التعاملات امس نشاطها من حجم القيمة باجمالي 1.342 مليار جنيه، واستمر الاجانب في دعم البورصة حيث بلغ صافي مشترياتهم 83 مليون جنيه، وارتفعت مساهمة تعاملاتهم الي %10 من السوق.، بينما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 12 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %6.2 من السوق، وهو نفس اتجاه تعاملات المصريين بعد ان وجدوا مشترياً من قبل الاجانب علي اعلي مستويات للأسهم منذ بداية العام، وبلغ صافي مبيعات المصريين 70 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %83.8 من السوق. وساهمت تعاملات المؤسسات بنسبة %35.4 من اجمالي التعامل مقابل %64.4 للافراد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة