بنـــوك

ترقيات جديدة بقطاع مخاطر بنك مصر


محمد سالم

قرر مجلس ادارة بنك مصر برئاسة محمد بركات تعيين كل من محمد حامد ابراهيم، حازم حسن مقبل، سميحة الاتربي بالادارة العامة لجهاز المخاطر بالبنك، وذلك بعد انتقال رانيا حكيم الرئيس السابق للجهاز الي ادارة قطاع ائتمان الشركات المتوسطة والصغيرة ببنك باركليز.


ويتولي حامد ابراهيم وفق نص القرار الذي تم اتخاذه مؤخرا منصب المدير العام لمخاطر مراقبة جودة القروض والتي تقوم عبر مجموعة من ادوات التحليل الدقيقة برصد انذارات الخطر المبكرة في السوق بشكل عام، ولكل قطاع علي حدة، الي جانب كل شركة تعمل داخل هذه القطاعات الاقتصادية، كما يشرف ايضا علي مخاطر ائتمان الشركات الصغيرة وتلك التي تحتاج لعناية خاصة، فيما يتولي حازم مقبل الاشراف علي مخاطر ائتمان الشركات المنتظمة، وبحسب القرار، فإن مخاطر المحفظة الائتمانية للبنك والتي تبدأ من مليون جنيه فأكثر وتدخل فيها محفظة بنك القاهرة والتي آلت الي »مصر« فيما يتعلق بالفروع الخارجية - باريس ومنطقة الخليج - سيجري توزيعها بين كل من »مقبل« و»ابراهيم«، فيما تتولي سميحة الأتربي والتي شملها قرار الترقية ادارة مخاطر التشغيل، ايضا شمل القرار المتعلق بجهاز المخاطر ترقية كمال عطية الي منصب نائب مدير عام لادارة مراقبة ومتابعة الائتمان.

ويعمل بنك مصر في الفترة الحالية علي الانتهاء من تدشين جهاز المخاطر لديه وذلك في اطار التوافق مع مقررات بازل 2، ومن المقرر ان يضم 6 ادارات.

 وقالت مصادر بالبنك إنه تم بالفعل الانتهاء من تأسيس مخاطر ائتمان الشركات ومخاطر التشغيل الي جانب ادارة الاستراتيجيات التي تهتم بشكل اساسي بتقييم استراتيجية البنك فيما يخص توجهاته التمويلية المختلفة المرتبطة بمحفظته الائتمانية، وذلك عبر الاعتماد علي تقييم الاوضاع الحالية والمستقبلية لجميع القطاعات الانتاجية والخدمية التي قد يتوجه البنك لتمويلها، بينما يجري الآن الانتهاء من تأسيس بقية الادارات الاخري، ومنها ادارة جديدة تحت مسمي مراقبة جودة القروض فضلاً عن ادارة مخاطر السوق، ومن المتوقع اتمام عمليات تأسيس تلك الادارات قريبا، ويعد جهاز المخاطر من أقرب ادارات البنك لدي محمد بركات رئيس مجلس ادارة بنك مصر، حيث يشرف بنفسه علي عمليات تأسيسه، وتأتي رغبة البنك في الاسراع بوتيرة التأسيس لجهاز المخاطر بهدف التماشي مع بدء المرحلة الثانية من الاصلاح المالي المصرفي والتي تركز بشكل كبير علي عمليات ادارة المخاطر داخل السوق المصرفية ومحاولة دفع وحدات الجهاز لمصرفي للتوافق مع متطليات بازل 2 المتعلقة بهذا الموضوع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة