لايف

تامر حسني‮: ‬أعداء النجاح يتربصون بي‮.. ‬وتألقي أصابهم بالصدمة


حوار - أحمد يوسف

يحاول تامر حسني قدر استطاعته الوصول للجمهور وحجز مكان لنفسه في مقدمة نجوم الغناء.. لذا يغني ويكتب الشعر ويمثل.. والحقيقة انه اثبت ذاته في كل مجال قرر اختراقه، فهو مطرب له معجبون، وممثل له وجود امام شباك التذاكر.. ولكن دائما تتربص به العيون و تحاصره الاتهامات : تامر حسني.. مغرور وهاو للاستعراض أمام عدسات مصوري الصحف.. لا يقدر حجم ووزن رموز الغناء أمثال حليم وفريد وأم كلثوم.. يستأجر الفتيات في حفلاته من أجل الهتاف له والهيام بصوته.


تامر حسنى
حول الاتهامات التي تطارده وايرادات فيلمه الاخير " عمروسلمي2 " والبومه الجديد " هاعيش حياتي " اجرينا مع تامر حسني هذا الحوار:

في البداية سألناه لماذا يبدو دائماً محل اتهام وموضع انتقاد؟ فاجاب قائلا :- سألت نفسي كثيراً هذا السؤال.. ولم أجد إجابة.. فأنا أعمل دائماً لكسب ود النقاد ونيل رضا الجمهور الذي منحني الشهرة والحب.. ولكن -وبأمانة شديدة- أشعر بأن هناك مؤامرة لتعطيل مسيرة نجاحي. و أشعر بالحزن والأسي كلما سافرت إلي إحدي الدول العربية ووجدت إشادة في الصحف وحفاوة من الجماهير، بينما في مصر أجد حملات منظمة للهجوم والإدانة، ولا يشعرني بالاطمئنان إلا التفاف الجمهور حولي ومساندته لي.. فالجمهور المصري صاحب فضل كبير علي.. ولن أبالغ إذا قلت إنني في الجزائر، وفي حفل حضره نصف مليون شخص، رفعت علم مصر علي رأسي متباهياً وسعيداً بأنني مصري ورغم ذلك أجد من يشكك في تصرفاتي ويسعي لهدم إنجازاتي.

وبخصوص البومه الجديد واستقبال الجمهور له قال: الألبوم يحمل عنوان " هاعيش حياتي " وقد قمت بكتابه 8 اغنيات فيه ولاول مرة مزجت فيها بين الغناء اللهجتين النوبية والعامية والحمد لله لاقي الالبوم نجاحا كبيرا، واشاد به النقاد، واشعر أنني نجحت رغم المنافسة الشرسة.

وعن فيلم عمر وسلمي 2 قال: انا مؤلف الجزء الثاني من الفيلم " ورغم بساطة الفكرة تفاعل معها الجمهور وتعاطف معي شباك التذاكر وانصفنا، حيث بلغت الايرادات حتي الان 27 مليون جنيه، وهذا شيء مرضي ومقنع جدا خاصة ان هناك اسماء لها قدر ووزن تتنافس علي ايرادات الصيف.

وحول اساءته لرموز الغناء مثل عبد الحليم حافظ و ام كلثوم قال : لم يحدث اطلاقا واي انسان يرتكب ذلك يكون الجنون قد اصاب عقله فهولاء هم عمالقة الغناء وإنتاجهم يعد ثروة يجب تنميتها والحفاظ عليها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة