بورصة وشركات

خسائر فروق العملة تواصل الضغط علي أرباح‮ »‬ليسيكو‮«‬


إيمان القاضي
 
أظهرت نتائج أعمال شركة ليسيكو مصر، تحقيق تراجع في صافي أرباحها بمعدل %20 خلال الربع الثاني من العام الحالي ليبلغ 30.3 مليون جنيه، مقارنة بـ37.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبذلك يصل صافي ربح النصف الأول من العام الحالي 52 مليون جنيه، مقارنة بـ67.5 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2008 بنسبة انخفاض وصلت إلي %23.

 
ارجع ايلي بارودي، العضو المنتدب لشركة ليسيكو في تصريحات لـ»المال« تراجع الأرباح بمعدل %23 خلال النصف الأول إلي تحقيق الشركة خسائر فروق عملة، وصلت إلي 5.9 مليون جنيه مقابل تحقيقها أرباحاً بلغت 10.3 مليون خلال نفس الفترة من العام الماضي، نظراً لارتفاع أسعار اليورو والدولار والجنيه الاسترليني أمام الجنيه المصري خلال الفترة الأخيرة.
 
وأوضح بارودي أن السبب وراء تأثر الشركة بتقلبات أسعار الصرف يرجع إلي القرار الذي اتخذته خلال العام الماضي بتوزيع قروضها من البنوك بين العملات الأجنبية والمحلية، حيث رأت الشركة أنه في ظل تشكيل الصادرات نسبة تقترب من %60 من المبيعات ومن ثم تحقيق الشركة إيرادات بعملات أجنبية، فإنه من الملائم أن تحصل الشركة علي قروض بنفس العملات، خاصة في ظل انخفاض الفائدة علي القروض بالعملات الأجنبية مقارنة بالقروض بالعملة المحلية.

 
وأشار إلي أن »ليسيكو« استفادت من تطبيق تلك السياسة خلال العام الماضي نظراً لارتفاع سعر الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، علي عكس العام الحالي الذي شهد تراجعا في قيمة الجنيه أمام العملات الأجنبية، ولفت إلي أن الشركة تدرس خلال الفترة الحالية تحويل إجمالي قروضها إلي العملة المحلية لكي تتمكن من تلافي الاثر السلبي لتقلبات أسعار العملة.

 
وذكر بارودي ان الربح التشغيلي للشركة ارتفع خلال النصف الاول بمعدل %5 ليبلغ 93.3 مليون جنيه مقارنة بـ%88.6  خلال نفس الفترة من العام الماضي ، كما ارتفع هامش الربح بنسبة 2 %، وارجع السبب في ذلك للسياسة التي اتبعتها الشركة لترشيد التكاليف الادارية ومصروفات التوزيع حيث انخفضت الاولي بمعدل %25 وانخفضت الثانية بمعدل %4 خلال النصف الاول، وأكد بارودي أن الشركة اختارت تطبيق تلك السياسة لكي تتمكن من التأقلم مع انخفاض معدلات الطلب في اسواقها التصديرية خاصة اوروبا علي خلفية الازمة المالية العالمية التي ادت الي تراجع معدلات الاستهلاك بالعديد من القطاعات.

 
واشار العضو المنتدب لليسيكو إلي بعض من البوادر الايجابية التي تنبئ بتحقيق الشركة نتائج اعمال افضل في الفترات المقبلة منها التحسن التدريجي في معدلات الطلب في الاسواق التصديرية والذي ظهر في ارتفاع حجم مبيعات الشركة خلال الربع الثاني بمعدل %11.8 لتبلغ 272 مليون جنيه مقارنة ب 240 مليون جنيه خلال الربع الاول ، مؤكدا ان نتائج اعمال الشركة خلال الربع الثاني تعتبر افضل من نتائج اعمال الربع الاول.

 
واضاف ان الشركة قامت بزيادة نسبة مبيعات البلاط لكي تصل الي%23 من اجمالي المبيعات خلال النصف الاول ، موضحا ان الشركة قامت بهذا الامر للاستفادة من ارتفاع اسعارالبلاط منذ عام 2008.

 
من جهتها أوضحت فاطمة ابو العزايم محللة مالية بشركة نماء لتداول الاوراق المالية ان ارباح ليسيكو تأثرت خلال النصف الاول بارتفاع المصروفات التمويلية التي وصلت الي 23.9 مليون جنيه وهو ما يمثل %45.9 من صافي الربح المحقق عن النصف الاول والذي بلغ 52 مليون جنيه.

 
ورأت ابوالعزايم انه باستبعاد المقارنة بين نتائج اعمال الشركة خلال الربع الثاني عن نظيرتها في العام الماضي سيتضح أن هناك تحسنا نسبيا في أداء الشركة مقارنة بالربع الاول من العام الحالي ، حيث ارتفعت المبيعات بمعدل %12 علي مبيعات الربع الاول ، كما نما صافي الربح بمعدل %38 ليصل الي 30.3  مليون جنيه مقارنة 21.8 مليون جنيه خلال الربع الاول، وارجعت هذا التحسن في أداء الشركة التشغيلي الي الاستقرار النسبي في الاوضاع الاقتصادية خلال الربع الثاني مقارنة بالسابق، فضلا عن تحسن مؤشرات الصادرات في اغلب القطاعات وهو الامر الذي انعكس ايجابا علي الشركات التي تمثل الصادرات نسبة كبيرة من مبيعاتها.

 
واظهرت القوائم المالية للشركة خلال النصف الاول انخفاض المبيعات بمعدل %7 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتبلغ 515 مليون جنيه، وانخفضت مبيعات الصحي بنسبة %17 لتبلغ 293.4مليون جنيه ، بينما ارتفعت مبيعات البلاط بمعدل %12 لتبلغ 221.6 مليون جنيه مدفوعة بزيادة الاسعار في عام 2008.

 
كما اظهر ارتفاع قيمة اصول شركة ليسيكو بمعدل %2 خلال النصف الاول من العام ليبلغ 1684.3  مليون جنيه ، مدفوعة بارتفاع رصيد حسابات العملاء.
 
وتوقعت ليسيكو ان يستمر التأثير السلبي للتباطؤ الاقتصادي العالمي وتاثر الأداء المالي باتجاه سعر صرف الجنيه امام الدولار الامريكي والجنيه الاسترليني واليورو خلال الباقي من العام، واوضحت انها تعتزم زيادة حصتها في الاسواق القائمة بالفعل للاستفادة من لجوء الكثير من المنافسين الي التوقف عن تطوير منتجاتهم والاهتمام بخدمة العملاء.
 
وكانت نتائج أعمال الشركة عن الربع الاول قد اظهرت تراجع صافي الربح بمعدل %26.7 لتبلغ 21.8 مليون جنيه مقابل 29.7 مليون جنيه خلال نفس الفتره من العام الماضي 2008.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة