أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬جي بي أوتو‮« ‬تتجاوز قاع الأزمة ونتائجها بدأت في التحسن


أحمد مبروك
 
أجمع محللون ماليون، علي تحسن نتائج أعمال شركة جي بي أوتو، خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع السابق، كما اعتبروا مقارنة نتائج أعمال الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بنفس الفترة من العام الماضي، غير عادلة في ضوء تغير ملامح سوق السيارات للأسوأ خلال تلك الفترة بسبب الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية التي اشتد تأثيرها علي أداء شركات السيارات خاصة جي بي أوتو خلال الربع الاخير من العام الماضي والربع الاول من العام الحالي، الذي اعتبروه قاع التأثير السلبي للازمة علي الشركة.

 
واعتبر المحللون نتائج أعمال الشركة ايجابية خلال النصف الأول من العام الحالي بالنظر إلي الازمة التي تمر بها صناعة السيارات علي المستوي العالمي، وتراجع مستويات الطلب مقارنة بالعام الماضي، إلا أنهم أكدوا تحسن مستويات الطلب تدريجياً خلال النصف الأول من العام الحالي، مما انعكس علي تضاعف مبيعات سيارات الركوب خلال الربع الثاني من العام الحالي.
 
ورغم تلك العوامل الايجابية، فإن المحللين الماليين أعربوا عن مخاوفهم من تراجع هوامش مبيعات سيارات الركوب الخاصة بالشركة التي تمثل أكبر جانب من مبيعاتها، متوقعين أن تعاود تلك الهوامش الارتفاع خلال النصف الثاني من العام الحالي، الذي اعتبروه أكبر دليل علي تحسن أداء »جي بي أوتو« وتذكرة خروجها من التأثير السلبي للأزمة علي مستوي الطلب والاسعار.
 
وكشفت نتائج أعمال شركة »جي بي أوتو« تراجع صافي أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة %79.2 لتصل إلي 47.5 مليون جنيه مقابل 228 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، علي خلفية تراجع مبيعات الشركة بنسبة %34.6 لتصل إلي 1.7 مليار جنيه مقابل 2.6 مليار جنيه خلال فترة المقارنة، بسبب تراجع مبيعات سيارات الركوب من 1.875 مليار جنيه إلي مليار جنيه خلال النصف الاول من العام الحالي.
 
كما شهدت نتائج أعمال النصف الأول من العام الحالي انخفاض مجمل أرباح الشركة بنسبة %51.9 لتصل إلي 214.5 مليون جنيه مقابل 445.8 مليون جنيه خلال فترة المقارنة، وانخفاض الأرباح التشغيلية بحوالي %63.7 لتصل إلي 117.5 مليون جنيه مقابل 323.2 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.
 
وقلصت أرباح فروق تقييم العملات خلال النصف الأول من العام الحالي، الفجوة بين الأرباح التشغيلية وصافي الأرباح قبل خصم الضرائب، حيث تمكنت الشركة من تحويل خسائر فروق تقييم العملات البالغة 2 مليون جنيه في النصف الأول من العام الماضي، إلي أرباح بواقع 12 مليون جنيه خلال النصف الاول من العام الحالي.
 
اعتبر احمد خليل، المحلل المالي بشركة »بلتون فاينانشيال« نتائج أعمال النصف الأول من العام الحالي مرضية علي صعيد المستجدات التي شهدتها صناعة السيارات علي المستوي العالمي، وعلي الصعيد المحلي، حيث شهد الطلب علي السيارات نمواً تدريجياً خاصة خلال الربع الثاني من العام الحالي علي خلفية ارجاء العديد من المستهلكين قرارات شراء السيارات في الربع الأخير من العام الماضي والربع الأول  إلي الثاني، ما انعكس علي نمو اجمالي مبيعات السيارات بشركة جي بي اوتو من 642 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي إلي مليار جنيه تقريبا خلال الربع الثاني، علي خلفية ارتفاع مبيعات سيارات الركوب -التي تمثل %66 من اجمالي مبيعات الشركة من 328 مليون جنيه إلي 714.6 مليون جنيه خلال الربع الثاني.
 
ولفت خليل إلي أن نتائج أعمال الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي جاءت في اطار توقعات شركة بلتون فاينانشيال، حيث حققت الشركة ايرادات بحوالي 1.072 مليار جنيه مقابل توقعات بلتون البالغة 1.100 مليار جنيه، بينما حققت الشركة صافي ارباح 40 مليون جنيه مقابل توقعات بلتون البالغة 30 مليون جنيه، وأرجع ذلك الاختلاف في صافي الارباح إلي عنصرين، أهمهما، تمكن الشركة من تحقيق مكاسب فروق تقييم العملات الأجنبية بحوالي 20.5 مليون جنيه خلال الربع الثاني من العام الحالي مما ساهم في دفع صافي الارباح بتلك النسبة، مما يشير إلي ان صافي الارباح باستثناء تلك الفروق جاء أقل من التوقعات، بسبب انخفاض هوامش مبيعات سيارات الركوب خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأسبق، حيث بلغ هامش مبيعات سيارات الركوب والخدمات %9.8 خلال الربع الثاني في مقابل %11.1 خلال الربع الأول علي خلفية اتجاه الشركة إلي تخفيض أسعارالبيع للحفاظ علي حصتها السوقية بالإضافة إلي دفع نقود للوكلاء لمساعدتهم علي تصريف المخزون الراكد لديهم في ظل تراجع مستويات الطلب والاسعار، إلا أنه ليس من المتوقع ان تستمر الهوامش في الانخفاض خلال الفترة المقبلة حيث أوقفت الشركة تلك السياسة في الفترة الحالية علي خلفية تحسن مستويات الطلب تدريجيا وتحسن اسعار البيع.
 
واستند خليل إلي تحسن أوضاع مبيعات الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأسبق إلي ارتفاع مبيعات سيارات الركوب من حيث العدد علي مدار النصف الاول تدريجيا، حيث بلغت مبيعات الشركة من سيارات الركوب 10.9 الف سيارة خلال الربع الثاني، مقابل 4.79 الف سيارة خلال الربع الأول، كما يتضح ارتفاع مبيعات سيارات الركوب شهريا، حيث باعت الشركة 500 سيارة فقط في شهر يناير، و4300 سيارة في مايو علي خلفية بيع 1400 سيارة تاكسي في مشروع احلال التاكسي القديم بحصة سوقية %25، و3600 سيارة في شهر يونيو، ومن المتوقع ان تستمر معدلات المبيعات عند تلك المستويات خلال الفترة الحالية.
 
من جهته عبر الدكتور رؤوف غبور، عضو مجلس الإدارة المنتدب بشركة جي بي أوتو، عن رضائه التام عن النتائج التي نجحت الشركة في تحقيقها خلال النصف الأول من العام الحالي في ظل التراجع الذي تشهده سوق السيارات الخاصة في مصر منذ شهر أغسطس 2008، بعد أن شهدت نموًا زادت نسبته علي  %30خلال النصف الأول من العام الماضي، حيث اتخذت الشركة قرارًا استراتيجيا في الربع الأخير من عام 2008 بقبول انخفاض المبيعات حتي نهاية الربع الأول من عام 2009 كثمن لدعم شبكة المتعاملين مع الشركة، وقد أدي هذا القرار، إلي جانب الخطة التي تم وضعها لخفض التكاليف، إلي قيادة الشركة لتحتل مكانة قوية تؤهلها للعمل في سوق أصبحت موجهة بالأسعار بشكل متزايد في الأشهر الأخيرة.
 
ولفت غبور إلي أن نتائج اعمال الشركة جاءت تجسيدا لتأثير الازمة المالية العالمية علي سوق السيارات المصرية الذي لم يتعد تأجيل قرارات الشراء لحين اتضاح الأمور، ومن المتوقع أن تشهد خطوط أنشطة المركبات التجارية ومعدات البناء لدي الشركة مرحلة من الانتعاش ولكن بصورة قد تكون أكثر بطئا من السيارات الخاصة.
 
من ناحية أخري، حققت إيرادات الدرجات البخارية والمركبات ذات الثلاث عجلات نموًا بنسبة %13 خلال النصف الأول من عام 2009، يرجع الفضل في ذلك بشكل كبير إلي الزيادات الكبيرة في مبيعات »التوك توك«.
 
كما من المتوقع أن تنهي أسواق السيارات الخاصة والمركبات التجارية عام 2009 عند مستويات أقل من التي شهدتها في عام 2007، وفي ضوء ذلك ستكون الشركة قد نجحت في الاستحواذ علي المزيد من الحصص السوقية في ظل مناخ مليء بالتحديات، وذلك تماشيا مع التوقعات السابقة، كما أن إجراءات الشركة الحاسمة لخفض التكاليف سوف تؤهل شركة جي بي أوتو لتصبح أكثر مرونة وجرأة في سعيها لتحقيق أقصي الاستفادة من الخفض الضروري في النفقات العامة للمضي قدماً إلي الأمام.
 
وكانت شركة اتش سي قد توقعت ان تحقق الشركة صافي ارباح 50 مليون جنيه خلال الربع الثاني من العام الحالي بدفع من ارتفاع الايرادات إلي 917 مليون جنيه، ليصل إجمالي ايرادات الشركة خلال النصف الاول إلي 1.559 مليار جنيه لتدفع صافي الأرباح إلي بلوغ 57 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة