أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

صعوبات تواجه توحيد أسعار المكالمات بين الشركات


عمرو عبد الغفار
 
أشار تقرير شركة »سي اي كابيتال« للبحوث، أن نجاح شركة »موبينيل« في تحقيق معدلات نمو في ايرادتها بفضل المكالمات الصوتية التي يتم اجراؤها علي نفس الشبكة بتكلفة  20 قرشاً للمكالمة مقارنة بـ40 قرشاً للمكالمة الصوتية التي يتم تمريرها من شبكة موبينبل الي أي شبكة اخري وهو ما يؤكد صحة القاعدة الاقتصادية التي توضح أن انخفاض الاسعار يؤدي الي زيادة الايرادات وهوامش ربحية اعلي، وأثار ذلك تساؤلات حول امكانية تخفيض الاسعار لمعدل  الـ20 قرشاً تمثل تعريفة المكالمات الصوتية بين الشبكات المختلفة خاصة في ظل تقديم عروض مماثلة التكلفة من شركات المحمول في فترة محدودة.

 
وفي هذا الصدد اكد عدد من الخبراء ان هناك آليات مختلفة تحدد امكانية الوصول الي الحد الادني لتكلفة المكالمة الصوتية في مصر بين شبكات المحمول منها تكلفة  اتفاقية الربط بين الشبكات وتكنولوجيا تمرير المكالمات الصوتية التي تعتمد علي شبكات مختلفة وتطبيقات وبرمجيات متنوعة،وإستبعد الخبراء تطبيق تعريفة الـ20 قرشاً علي المكالمات الصوتية سواء علي نفس الشبكة او شبكة اخري.
 
ومن جهته أكد الدكتور حمدي الليثي خبير ومستشار الاتصالات لشركة "فودافون _ مصر" ان العروض الاخيرة لشركة اتصالات مصر بتخفيض تعريفة المكالمات الصوتية  الي 19 قرشاً للدقيقة يعطي انطباعاً بأنه من الممكن ان تكون تعريفة الـ20 قرشاً هي الحد الادني للمكالمات الصوتية في مصر.
 
وأشار إلي ان تكلفة الترابط بين شبكات الاتصالات الخاصة بشركات المحمول مرتبطة بشكل اساسي بتكلفة المكالمة علي نفس الشبكة "On Net " والذي يعتمد عليه جهاز تنظيم الاتصالات لتحديد سعر مرور المكالمات والخدمات بين الشبكات المختلفة وتحديد قيمة الاتفاقيات بين الترابط موضحا ان تكلفة المكالمة علي نفس الشبكة هو 20 قرشاً ويشير الي إمكانية وضع حد أدني لتكلفة المكالمات في مصر بين الشبكات والتي من المتوقع ان نصل اليها في ظل المنافسة بين الشركات ليس في نطاق المكالمة علي مستو ي الشبكة نفسها ولكن بين شبكة واخري.
 
وأكد الليثي ان هناك تكاليف متنوعة لتحديد الحد الدني لتكلفة المكالمات الصوتية في مصر بما يزيد من اعداد العملاء في المستقبل منها سعر مرور المكالمات بين الشبكات   بالاضافة الي خدمات المستهلك في الشبكة والنواحي التكنولوجية الخاصة بتمريرتلك المكالمات.
 
وأضاف ان العروض التي قدمتها شركة اتصالات مصر بتخفيض تعريفة المكالمات الصوتية الي 19 قرشاً للدقيقة جاء بهدف جذب اعداد اضافية من المستهلكين وهي عروض ترويجية ولا تتم بشكل مستمر وعندما تم الاعلان عن العرض الاول كانت تستهدف الشركة نسبة معينة من زيادة مستخدميها ، مشيرا الي ان الهدف من العرض هو استكمال النسبة المستهدفة للشركة.
 
وأوضح أحد مسئولي شبكات المحمول بشركة "ZTE " ان تكلفة تمرير المكالمة الصوتية داخل نفس الشبكة يكون اقل من تمرير المكالمات بين شبكات المحمول المختلفة مضيفا ان هناك عوامل تعتمد علي عدم زيادة التكلفة عند التمرير بين الشبكات منها استخدام اجهزة استقبال وارسال ذات تقنية متشابهة وتطبيقات تعريف ادوات حساب تكلفة المكالمة ونظم الدفع وتحويل الارصدة .
 
وأكد صعوبة الوصول الي تكلفة مكالمة صوتية موحدة يتم تمريرها بين شركتين محمول مختلفتين بسبب عنصر التكلفة المتعددة من انظمة التعديل بين الباقات المختلفة في الشبكات وتركيب الاجهزة والتطبيقات التي تتعامل مع انطمة الشبكات في تمرير المكالمات .
 
من جانبها تقول "ماريز انانيان" المحللة المالية للمجموعة المالية هيرمس لتداول الاوراق المالية ان تحديد الـ20 قرشاً كتعريفة تكلفة المكالمة الصوتية داخل الشبكة الواحدة كان السبب الرئيسي وراء زيادة معدلات النمو في ارباح شركة موبينيل خلال النصف الاول من العام الحالي بالاضافة الي وجود ما يقرب من 22 مليون مستخدم في شبكتها  وأكد ان هناك عروضاً من شركات اخري ترويجية تصل الي 19 قرشاً للمكالمة لجميع الشبكات لفترة محدودة ويصعب ان تكون بشكل مستمر لانها تؤثر بشكل سلبي علي ارباح الشركات ومثل هذه العروض تستهدف زيادة عملائها لفترة معينة علي حساب ربحيتها.
 
ويقول هشام عبد الرحمن مسئول قطاع التشغيل والمراقبة في جهاز تنظيم الاتصالات انه لا يوجد اختلاف بين جودة المكالمات الصوتية او اي خدمات خاصة بشبكات المحمول للشركات الثلاث سواء كانت المكالمة تتم علي نفس الشبكة  او من شبكة شركة الي شبكة اخري مشيرا ان جودة المكالمة خلال الفترة الماضية شهدت تحسناً كبيراً  خاصة في منطقة الدلتا.
 
وحول تكلفة المكالمات أكد انه عنصر يرتبط بعدد من العوامل منها تكلفة الجات بين الشبكات موضحا ان خفض الاسعار يكون في المكالمات التي تتم  علي نفس شبكة المحمول بينما التكلفة تزداد عندما تكون المكالمة من شبكة الي شبكة اخري.
 
 من جانب اخر يقول عماد الازهري نائب المدير التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات ان وصول تعريفة المكالمات الصوتية بين  الخط الثابت و شبكات المحمول الي ما يقرب من 20 قرشاً جاء نتيجة المنافسة الشديدة من الشركات العاملة في مجال الاتصالات موضحا ان هذا المستوي من الاسعار يتم تقديمه لعملاء الخط الثابت التجاري فقط لما يتميز به الخط من حجم تعامل كبير مقارنة بالمنزلي بالاضافة الي الاشتراكي الشهري التجاري.
 
ويتوقع ان تشهد القترة المقبلة حالة من الرواج في الخطوط التجارية واستخدام المكالمات الصوتية وان تزداد حدة المنافسة بين الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات ولم يستبعد تقديم عروض ترويجية جديدة للخطوط المنزلية خاصة بالمكالمات الصوتية من الخط الثابت الي شبكات المحمول الاخري في ظل اتجاه الشركة تقديم خدمات افضل بأسعار اقل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة