أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

20‮ ‬مرشحاً‮ ‬للانتخابات علي الطريقة الأمريكية


فيولا فهمي
 
أعوانه السابقين في المهجر يعتبرونه عديم الموهبة والمقومات والقدرات القيادية، وحلفاؤه الحاليون يرونه الشاب الثلاثيني مفعم الحيوية ويتميز بالذكاء السياسي، وبين الاتهامات التي بلغت حدود القدح والاطراءات التي تتجاوز حدود المدح، يحاط مايكل منير، رئيس منظمة اقباط الولايات المتحدة والمجلس الدولي القبطي، بعلامات استفهام عديدة داخليا وخارجيا، ذلك لأنه اعتاد التغريد خارج السرب المهجري والانفرد بالعمل بعيدا عن الاصدقاء القدامي، واختار الاتصال بالقيادات السياسية في مصر بدلا من الانفصال عنهم، معتبرا ان المعارضة للنظام ليست استعراضا للعضلات الكلامية ولا تتأتي نتائجها بالخصومة وتبادل الاتهامات.

 
ومنذ عام ونصف العام تقريبا اعلن مايكل منير عن افتتاح منظمة »ايد في ايد من اجل مصر« وقد احيطت المنظمة باهتمام اعلامي كبير نظرا لاهدافها _ التي لم تتحقق بعد- حيث تضم في مجلس امنائها عددا من الشخصيات العامة ذات الثقل السياسي والاقتصادي كرجل الاعمال نجيب ساويرس والقيادي بالحزب الوطني حسام بدراوي وغيرهما، الا ان المنظمة تعطل تحقق اهدافها -دون ابداء اسباب- لتفجر التساؤلات حول اسباب وجودها، والمكاسب القبطية التي تحققت من اللقاءات السرية التي يعقدها منير مع القيادات السياسية في كل زيارة له لمصر.
 
مايكل منير الذي بدا شديد التحفظ والحرص خلال حواره مع »المال« اثناء زيارته الاخيرة، استغني احيانا عن لحظات التفكير التي تسبق ردوده ليقول بلهجة حاسمة »انا مش مجبر علي الرد« لينهي بذلك كل المحاولات، ذلك انه يؤمن بان كشف كل الاوراق لوسائل الاعلام احيانا يكون مضراً ومفسداً للعمل، خاصة فيما يتعلق بالانشطة التي يرتبط اسمها باقباط المهجر، نظرا لوجود ترسانة من الاعلام المتربص علي حد قوله، مؤكدا ان نشاط المنظمة ليس غامضا بل هو بعيد عن عيون وسائل الاعلام ولكنها _ يقصد المنظمة- تسعي لتدريب الشباب علي المشاركة السياسية وخوض الانتخابات البرلمانية رغم ان التمويل مازال ذاتياً من خلال مساهمات الاعضاء وفتح باب التبرعات.
 
واكد منير ان منظمته تستهدف وضع برنامج تدريبي مدته 18 شهرا لتدريب 20 فردا من الفئات المهمشة سياسيا وبرلمانيا سواء الاقباط او المرأة او الشباب لخوض الانتخابات البرلمانية، مؤكدا ان البرنامج التدريبي يتم اعداده علي الطريقة الامريكية مع اضافة الخصوصية المصرية بحيث يوفر للمتدربين تجربة فريدة تقوم علي استخدام المعلومات السكانية عن الناخبين واحتياجاتهم وتقييم البيئة السياسية المحيطة اضافة الي التدريب علي سياسة طرق الابواب واستخدام التكنولوجيا خلال الحملات الانتخابية،الي جانب توفير فرص السفر للمتدربين لحضور حملات انتخابية في الولايات المتحدة واوروبا، وذلك لتغيير الثقافة القائمة علي فكرة سيطرة راس المال في الانتخابات وتأهيل كوادر لم يكن يتسني لها فرصة الفوز في الانتخابات.
 
اضاف منير ان تنفيذ هذا البرنامج يحتاج الي تمويل يقدر بنحو 5 ملايين جنيه، والمنظمة مازالت تنتظر جهة التمويل المستعدة لتبني الفكرة، مشيرا الي ان اختيار المشاركين في هذه التدريبات سوف يكون بالتعاون مع الاحزاب السياسية بشرط ان يكون لدي المشاركين خبرات مسبقة في خوض الانتخابات ولم تتوفر لهم فرص الفوز، وان يكونوا من الفئات المهمشة سياسيا.
 
ونفي مايكل منير ان تكون المنظمة هي نتاج صفقة مع النظام بحيث تضمن لمنير التواجد في مصر بصورة منتظمة ولكن دون فاعلية بعد ضمان انتزاع مخالبه وانخفاض صوته في المعارضة، مؤكدا ان الجهات الامنية لا تتدخل في مسار عمل المنظمة ولم تفرض عليها انشطة معينة لان هذا غير مقبول، مؤكدا ان النظام لا يحتاج لعقد صفقات مع مايكل منير او غيره ولو اراد ان يمنحني امتيازا لم يحصل عليه اقباط المهجر لكان قد اغلق المراكز القانونية التي يعمل تحت ظلالها اقباط المهجر ومنها مركز الناشط المسيحي ممدوح نخلة وغيرها.
 
وحول اختيار معظم مسئولي المنظمة من الاقباط، اكد مايكل ان اختيار القائمين علي المنظمة لم يخضع لاعتبارات الديانة وانما الكفاءة والقدرات، والمنظمة يعمل بها مسلمون ايضا واذا كانت الاغلبية من المسيحيين فهي مصادفة غير مقصودة.
 
لكن يبدو ان ذكر اسم رجل الاعمال القبطي نجيب ساويرس ودعمه للمنظمة يثير حساسية منير، رغم ان ساويرس هو احد اعضاء مجلس امناء المنظمة، فإن ترديد اسم ساويرس يظل كافيا لتغيير مؤشر الحوار سريعاً دون ابداء اسباب واضحة.
 
وعن مسار العمل القبطي في المهجر، قال مايكل منير إن اقباط المهجر يعيشون حاليا لحظة فارقة لان الاليات السابقة في التعامل مع الملف اصبحت غير مجدية مع النظام في مصر، وبالتالي نحتاج الي اعادة صياغة الاليات بما يتناسب مع معطيات الظروف السياسية التي تشهدها مصر، وهو ما يتطلب ترتيب البيت المهجري من الداخل والابتعاد عن الاسلوب العدائي للنظام الذي كان يفضله البعض من قبل، مؤكدا ان قطاعات واسعة من اقباط المهجر لن تلجا فيما بعد لاحراج النظام او فضحه في الخارج وانما ستسعي للتواصل معه.
 
واعتبر منير ان اهم الاهداف الحالية للمهجريين تتمثل في جذب الشباب المسيحي الي العمل العام والخروج من عباءة الكنيسة ولكن دون الاصطدام بالقيادات الكنسية التي يكن لها اقباط المهجر كل احترام.
 
قال منير: اتضح لنا جميعا ان حل الازمات التي يتعرض لها الاقباط في مصر يحتاج الي عمل سياسي دؤوب داخل مصر وخارجها ولن يتأتي بالضجيج والمظاهرات وفضح النظام في المحافل الدولية، مؤكدا ان حواره مع القيادات السياسية في مصر كسر حاجز القطيعة بين اقباط المهجر والنظام المصري وفتح صفحة جديدة في تاريخ العمل المهجري، موضحا ان كل تلك الزيارات كانت علي نفقته الخاصة.
 
ولم ينفق النظام مليما واحدا عليها، رافضاً الافصاح عن تفاصيل اللقاءات مع السياسيين التي اجراها خلال زيارته الاخيرة للقاهرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة